بدنا بشارة واحده هي حل مشكلة الكهرباء وانقطاعها في قطاع غزه

0
117


كتب هشام ساق الله – طالما ان البشارات بدات ترف علينا كشعب يعيش في قطاع غزه المحرر والمرفوع عنه الحصار والذي اصبح قبله لامراء الخليج العربي والزيارات التي بدات بامير قطر وزوجته موزه والبشاره القادمه بوصول ملك البحرين او شخص ينوب عنه لافتتاح مجموعة مدارس مملكة البحرين التابعين لوكالة الغوث ووعد بزيارة فريق برشلونه الاسباني بالقريب العاجل .

في ظل هذه الوعودات الكثيره والتي تتحقق نريد بشاره واحده هي ان تنحل قضية انقطاع الكهرباء ونخلص من برنامج قطع الكهرباء وخاصه انقطاعها بعد الساعه العاشره ليلا وعودتها حسب مرات تاتي بعد الواحده ومرات تاتي بعد الثالثه فجرا ومرات الساعه السادسه صباحا هذه الانقطاع 24 كوم وتكون الليله زي قاع الكيله .

طالما ان الوعود تاتي وتتحقق نامل ان يتم اطلاق وعد حل قضية الكهرباء وانقطاعها وحلها باسرع وقت فقد تعبنا من هذا الانقطاع وان يتم ربطنا بالشبكه العربيه او باي شبكه او ان يتم ادخال السولار القطري المهم ان يتم حل قضية انقطاع التيار الكهربائي

ولعل الوعد الاول والمفاجئه الاولى هي استقبال امير دولة قطر ورفع الحصار رسميا اضافه الى وضع حجر الاساس لعدة مشاريع كبيره تبلغ 450 مليون دولار كنا نتمنى ان يكون موضوع الكهرباء احدها حتى تنحل احدى اهم عقد ومنغصات الشعب الفلسطيني .

ونحن نقترب من فصل الشتاء وبدء الاحوال الجويه السيئه والبارده فان الانقطاع سيطول وتزداد عتمة ليل قطاع غزه وخاصه وان السولار والبنزين على قد السيارات واصبح تشغيل المولدات يكلف كثيرا اضافه الى ارتفاع اسعار الكهرباء وزيادة الاستعمال بفصل الشتاء .

وامير قطر الذي يدفع ملايين الدولارات لنادي برشلونه الاسباني نظير دعايه تضعها دولة قطر على زيه اضافه الى رعاية النادي مقابل ملايين اخرى اكيد بيمون امير قطر عليهم ويمكن ان يرضوا الجمهور الفلسطيني بعد ان تم استقبال الجندي الصهيوني شاليت بحضور مبارات برشلونه وريال مدريد الكلاسيكو الاسباني والضجه التي اعقبت هذا الحضور والاستقبال .

وكان قد كشف إسماعيل هنية رئيس حكومة غزه النقاب عن وعودات تلقاها من قبل أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة أل ثاني بدعوة فريق برشلونة الإسباني لقطاع غزة وكسر الحصار الرياضي, وذلك خلال الاجتماع الذي دار بينهما أثناء الزيارة التاريخية لقطاع غزة من قبل أمير قطر وعقيلته منذ أسبوع.

وشدد هنية الاثنين على أن هذه الزيارة في حال نجاحها ستكون خطوة تاريخية مميزة لكسر الحصار الرياضي الدولي على قطاع غزة, مشيدًا بالعلاقات القطرية مع نادي برشلونة الإسباني.

وتتميز العلاقة القطرية مع نادى برشلونة الإسباني, حيث تلتزم كل من مؤسسة نادي برشلونة لكرة القدم ومؤسسة قطر بإطلاق قدرات الإنسان الكامنة لدى الشباب، وذلك من خلال العديد من المشاريع والبرامج المتنوعة.