ثالوث هو المسئول عن ضعف الانترنت مجموعة الاتصالات ووزارة الاتصالات والشركات المزودة

0
219


كتب هشام ساق الله – جاءنا النظام الجديد للانترنت نقمه وليست نعمه فقد حولت من منطلق اني ارغب بالحصول على خدمه أفضل حسب كل مايتم تروجه عبر وسائل الإعلام واليافطات الكبيرة المنتشرة في كل مكان في قطاع غزه عن نظام النفاذ المحدود .

لقد جاء النظام نقمه على كل المشتركين وخاصة انا الذي أراجع وأتابع مع الشركه التي اتلقى خدماتها منذ ان قمت بتركيب الخط وطالبت بالعودة الى النظام القديم فرفضوا وذلك لأنه لا يجوز لاي شخص ان يعود الى خدمة adsl والجميع سيحول على هذا النظام مع بداية العام الجديد .

حين كتبت مشتكيا عن سوء الخدمه في وسائل الإعلام قبل حوالي شهر ونصف أرسلت لي شركة الاتصالات طاقم لفحص الخط وأكد الموظفين الذين فحصوا الخط ان هناك ضعف في الانترنت لدي وانه اقل من الحد الأدنى وتابعت الموضوع مع مدير عام شركة الاتصالات شخصيا المهندس احمد ابومرزوق الذي ابدي اهتمام ومتابعه بالآمر ولكن لم يحل .

وأرسلت الي الشركه التي اشتركت بها طاقم لفحص الخط وفعلا حضر المهندس الذي قام بتفقد كل خطوط التلفون في البيت وعمل اللازم لدرجة اننا قمنا بفحص الخط من طبلون العمارة الرئيسي وكتب تقريره ان هناك ضعف في خط الانترنت لدي ويتوجب علاجه .

حتى إحدى الشركات التي لا اشترك معها تطوعت وأرسلت موظف يقوم بفحص خطي وكتب الاخر تقرير وارسله الى شركته ورغم ذلك بقى الخط والمشاكل موجود ولا اشكوا انا وحدي ولكن يشكوا من هذه المشكلة أناس كثيرون لم يمدح النظام الجديد احد

القضية الكبرى ألان ان شركة الاتصالات تتقاضى من المواطن نصيبها من النظام الجديد دون ان تقدم أي شيء وكذلك وزارة المواصلات بغزه لا تتابع عمل الشركات التي تزود الخدمة ولا تتابع جهازية هذه الشركات لتقديم الخدمة بشكل جميل ومفيد للمواطنين .

الشركات التي تقدم الخدمه دفعت استثمارات كبيره جدا مقابل ان تسترد عوائد تلك التكاليف الراسماليه من ارباحها وزيادة عدد مشتركيها بشكل كبير وهي تحاول ولكن الامور معها مش ظابطه كثير والزبائن لا تشعر بتقدم وضع الانترنت بل العكس تشعر ان النظام القديم بكل سوئه أفضل بكثير مع الموجود

حتى تنتظم العمليه يتوجب على مجموعة الاتصالات ان تقدم الخدمات اللوجستيه للشركات الانترنت والتعاون فيما بينها لتحسين الأداء والخدمة بشكل يتيح للمواطنين وكذلك يتوجب على الوزاره في غزه ورام الله التأكد من ان تلك الشركات ومجموعة الاتصالات تعطي خدمه جيده مقابل المال الذي تتقاضاه من المواطنين .

القطع الدائم في الخطوط ووجود صعوبه وضعف في عملية التصفح واشياء كثيره تتم يتوجب حلها باسرع وقت ممكن او ان يسمحوا للمواطنين العودة الي نظام ال adsl السيء لاننا تعودنا على سوئه وأصبح شيء معتاد .

انا لا احكم على الموضوع من زاويه واحده فقد جلبت لي الشركه التي اشترك معها اشتراك اخر من شركه اخرى ورواتر اضافي لراوتري وجربت الانترنت على شركتين وللاسف ادائهما سيء وهناك نفس المشاكل يتوجب ان يتم حلها باسرع وقت ممكن .

وحتى اكون منصف فقد اكد لي احد الأصدقاء بان المشكلة بالمبالغ الكبيره التي تتقاضاها مجموعة الاتصالات ووزارة الاتصالات من تلك الشركات المزودة فالمبالغ التي يأخذونها منهم مبالغ كبيره بالمقارنة مع عدد المشتركين لديهم وهذا يؤدي الى خسارتهم بشكل كبير وتقديم خدمات سيئه حتى يتم تعويض المبلغ المدفوع كل شهر.

نقول للجميع اتقوا الله في الناس وقدموا خدمه على مستوى المبلغ المدفوع فالناس بكل العالم اصبحوا يستخدمون نظام الألياف الزجاجية واصبحت سرعة الانترنت لديهم أضعاف مضاعفه عن الموجود عندنا في فلسطين باريت تحللوا المصاري الي بتاخدوها من المواطنين والناس .