شبيبة فتح في قطاع غزه أبناء البطة السوداء

0
79


كتب هشام ساق الله – وانا اقرا على صحيفة القدس الالكترونيه قرات خبر بعنوان “شبيبة فتح” تشارك بورشة عمل دولية في المانيا” قلت لك الله ياشبيبة فتح في قطاع غزه فانتم ابنة البطه السودا ولاتستحقون الذهاب الى أي مكان وانتم ملزمين بان تبقوا تغوصوا باشكالياتكم التنظيميه وينتقل الملف من واحد لواحد حتى يتم شل هذا الذراع الهام للحركة كما هو مخطط لبقاء الانقسام حسب الاتفاق بين اطراف الحوار .

منذ ان جرت الانتخابات لتشكيل المكتب الحركي للشبيبه قبل عام وقبل تشكيل هذه الهيئه القياديه الحاليه التي ابقت الملف نائما بتكليف احد اعضائها الذي لا يعرف شيء عن الملف وهو بالاصل مناضل واسير محرر ابعدته سلطات الاحتلال الى قطاع غزه ضمن مبعدي صفقة وفاء الاحرار وهو الاخ كريس بندك الذي ترك الملف مغادرا الى الخارج ولم يعد .

تم انتخاب المكتب من كل اقليم تم اثنين وبقي الوضع على حاله وجرى شبكهم وتقسيمهم الى جانبين وبدات الهيئه القياديه تتهم هؤلاء من جماعة المغضوب عليه المفصول من حركة فتح محمد دحلان وبعدها شكل الاخ نبيل شعث مفوض مكتب التبعئه والتنظيم لجنة لتقيم اوضاع الشبيبه ووضع حل ورفعت اللجنه توصياتها ولكن للاسف لم اتخاذ أي قرار وبقي الوضع على ماهو عليه .

وفي صدرت الهيئه القياديه العليا عدة بيانات صحفيه ان موعد اجراء انتخابات في الجامعات وانتخاب قياده جديده للشبيبه بات قاب قوسين او ادنى ولكن بدا الفصل الاكاديمي الاول وحتى الان الشبيبه تترنح ولم يتم حل اوضاعها وتشكيل هياكلها التنظيميه وبقي الوضع على ماهو عليه وانتقل الملف من يد الى يد بانتظار ان يتم تفعيله .

نعود الى شبيبة فتح اولاد البطه البيضه في الضفه الغربيه الذين يشاركون في ورشة عمل دوليه في مدينة شتوتغارت الالمانية، نظمتها مؤسسة ( IFA )، ضمن فعاليات “مشروع المنح الشبابية العابرة للثقافات”، وذلك الى جانب وفود شبابية تمثل عدد من مؤسسات المجتمع المدني والاحزاب السياسية والمؤسسات الدينية من دول مختلفة.

من قام باستثناء شبيبة فتح في قطاع غزه هو مفوض مكتب التعبئة والتنظيم بالمحافظات الجنوبيه الاخ نبيل شعث وهو مفوض العلاقات الدوليه كان احرى به ان يقوم باشرك عدد من شبيبة غزه في هذه الورشه الدوليه وهو ولكن شبيبة غزه ابناء البطه السوداء الذين ينبغي ان يبقوا مشبوكين ومتهم جزء كبير منهم انهم اتباع دحلان ومجمد الوضع التنظيمي في قطاع غزه.

الاخ نبيل شعث مفوض مكتب التعبئه والتنظيم يرفض ان يعترف بسوء الاوضاع التنظيميه في قطاع غزه وفشل اختياراته في تشكيل الهيئه القياديه ويصر على ان الوضع وردي وممتاز وهناك وضع تنظيمي غير مسبوق بقطاع غزه والقيادات البارزه تقوموا بدورهم ويؤدوا واجبها على خير وجه .

اقولها له وللجنه المركزيه لحركة فتح ان ابناء حركة فتح لن يصبروا كثيرا على هذا الوضع السيء وانتم من ستجرؤون القيادات مستقبلا عليكم ويتم تشكيل هياكل تنظيميه موازيه او ان يترك الجميع الحركه في خطوه احتجاجيه جماعيه وهذا ما يتم تداوله في صفوف ابناء حركة فتح وفي جلساتهم الخاصه .

بيلبقلهم ابناء فتح في الضفه الغربيه حضور ورشات دوليه فأبناء شبيبة فتح في قطاع غزه اصبحوا يشكلون عبىء مالي على السلطه في رام الله وانهم يستنفذون 48 بالمائه من مجمل ميزانية السلطه الفلسطينيه ولا يدخلون سوى 3 بالمائه على موازنة السلطه واصبحوا عبىء على السلطه هكذا يحرض كل مستويات السلطه ابتداء من اعضاء اللجنه المركزيه حتى اصغر موظف بوزارة الماليه في رام الله اصبح التحريض عنصري وواضح ويحتاج الى ايقاف وحسم .

وكان قد قدم سكرتير العلاقات الدولية لشبيبة “فتح” رائد الدبعي خلال الورشة عرضا حول القضية الفلسطينية، وتحدث عن ممارسات الاحتلال الاسرائيلي في ظل الحكومة اليمينية المتطرفة، وما يواجهه الاسرى في سجون الاحتلال، وحقيقة جدار الفصل العنصري، وقضية اللاجئين الفلسطينيين.

وشرح الدبعي رؤية “شبيبة فتح” لانهاء الاحتلال، والقائمة على “الالتزام بقرارات الشرعية الدولية وانتهاج المقاومة الشعبية”. وتحدث عن مشاركة الشباب الفلسطيني في الربيع العربي، مشيرا الى ان “الربيع الفلسطيني يتحقق بانهاء الاحتلال والانقسام”.

وشاركت “الشبيبة” بالمعرض الذي نظم على هامش ورشة العمل، حيث عرضت صورا توثق ابرز محطات القضية الفلسطينية، والواقع اليومي الذي يعيشه الشباب والمواطنون في فلسطين في ظل الاحتلال. كما عرضت فيلما يوثق الصعوبات التي يواجهها الطلبة في فلسطين بفعل حواجز الاحتلال. وتم الاتفاق على عدد من المؤسسات المشاركة في ورشة العمل على عرض الفلم في دولهم.