مواقع تدعي انها محسوبه على حركة فتح امنيتها ان تكون مواقع جنسيه واثاره وحوادث

0
248


كتب هشام ساق الله – الي استحوا ماتو هكذا يقول المثل الشعبي ومواقع تدعي وتاخذ موازنات من اطراف الخلاف الفتحاوي لكي تنشر اكاذيب واباطيل كثيره جل طموحها ان تكون مواقع اثاره جنسيه ومواقع السبق في حوادث القتل والطرق وغيرها من المصائب وتضع هذه العناوين على صدر مواقعها بدون ان يكون لديها اولويات او سياسه عامه لضبط تلك المواقع .

سالت احد المسؤولين عن احد هذه المواقع عن سبب وضع صور نساء مشلحات وصور مثيره جنسيا على موقع محسوب ويضع نفسه ضمن المواقع الفتحاويه وقال لي ان هذه المواضيع والصور من يرفع عدد الزيارات على الموقع وهي اكثر المواضيع التي تقرا من كل المواضيع السياسيه .

قلت له انك موقع محسوب على حركة فتح يفترض ان تلتزم بسياسه تحريريه ويكون لديك رؤيه في موقعك حتى تظهر بمظر ايجابي وتساءلت هل الذين يرون موقعك الممول يقراون ويشاهدون تلك الصور المخله بالاداب العامه على موقعك ماذا يقولون .

ينبغي ان تصدر حركة فتح قائمة بعد فحص تلك المواقع وتعلن عن لفظ تلك المواقع التي تبحث عن الاثاره الجنسيه والمواضيع المخجله والتي تضعها على صدر تلك المواقع ويتم تمويلها من اجهزه امنيه واطراف الخلاف في حركة فتح لكي تكون ابواق لمسؤوليها ومن يروجون الفتنه في داخل الحركه .

ومواقع اخرى تقوم بنشر الحوادث وتاتي باغرب جرائم القتل وتضعها في العناوين الرئيسيه بشكل فج بدون ان يكون لتلك الاخبار مكان ثابت غير واضح حتى لاتشارك في تشجيع تلك الجرائم وهناك من يضع صور قاسيه وصعبه على صدر موقعه لكي يزيد من عدد قراءه .

لا احد منهم يتبع المواصفات الصحفيه السليمه ولا احد يمتلك منهم للاسف سياسه تحريريه خاصه ويقسم زوايا الموقع ويلتزم بخط واضح وثابت طوال الوقت المهم يتم تعبئة زوايا الموقع وتجديد الصفه أي كلام مش مهم المهم انه يتجدد .

مواقع المختره والاثاره وترويج الرزيلة والفضائح بدون أي رقابه او تصنيف محترم لتلك المواقع هذه الحريه المفرطه وهؤلاء المدعين على انهم يتحدثون باسم حركة فتح ويمثلونهم ويدعون انهم الحريصين عليها يطلقون العنان لكل الحاقدين على فتح لكي يتم تشويهها باسم الحقيقه وحرية الراي والراي الاخر .

كنت اتمنى ان اوجه ندائي الى مايسمى بنقابة الصحافيين النائمه والغارقه في التيه والتي تتخبط وتنازع السراب بانها موجوده لاتقوم الا بالتهاني والتعازي والتبركات فقط ان تقوم بعمل لجنه تصنيف لتلك المواقع وان تصدر تقيم لها وتراسل مسؤوليها ومن لايلتزم باداب المهنه يتم الطلب من الجهات المختصه اتخاذ الاجراءات بحقه ورفع موقعه على شبكة الانترنت .

وعلى حركة فتح ان تكون على مستوى الحدث وتقول ان هذا الموقع لايمثل حركة فتح ونحن منه براء طالما لايلتزم بالاداب والمعايير الصحافيه ويتوقفوا عن الاثاره ونشر الصور المخله بالاداب العامه والمواقع التي تريد ان تكون مواقع حوادث واثاره تعلن عن نفسها وحينها لن ينتقدها احد.

واقول لمعلمين تل المواقع الذي يشترون اصحابها والذين يستخدموها كوسيله في عهد التكنولوجيا وحرية الاعلام ان يراقبوا تلك المواقع وينصحوهم بعدم نشر تلك الصور الخليعه وان يضعوا اماكن محدده لتلك الحوادث والصور المروعه التي تنشرها تلك المواقع المحسوبه عليهم