لماذا لم تغير جوال الساعة لجميع مشتركيها

0
181


كتب هشام ساق الله – حين قررت الحكومتين في غزه والضفه الغربيه تغيير الساعه للانتقال من التوقيت الشتوي الى الصيفي قامت جوال بتغير الساعه بشكل جماعي لكل الارقام والمشتركين لديها بشكل تلقائي ولكن حين تم تحويل الساعه من التوقيت الصيفي الى الشتوي امس لم تقم بهذا الخطوه كما فعلت سابقا .

تساءلت عن السبب وهداني الله ان جوال لا تستطيع ان تقطع إجازة مدرائها الكبار جدا وقسم الهندسه والبرمجه لكي تقوم بهذا العمل كما قامت به بالسابق وهي نقطه تؤخذ عليها لانه يفترض انها سباقه الى مثل هذه الاعمال التي لاتكلف مهندسيها الا وقت قصير .

في حين شركة الاتصالات الفلسطينيه قامت بتغير برمجة الهواتف بشكل تلقائي في الساعه الواحده فجرا وقد لاحظت الامر على ساعة تلفوني الخاص وبقيت انتظر ان يتم عمل هذا الامر في شركة جوال ولم تقم حتى ساعات الصباح قمت باعادة عقرب الساعه 60 دقيقه الى الوراء .

اقول كل التحيه لشركة الاتصال الفلسطينيه على هذا المستوى العالي من المهنيه في ادائها على عكس شركة جوال شركة المغرورين والمتكبرين على أبناء شعبنا وعلى عملهم وهذا مايعميهم من شدة الغرور والتكبر على الناس بالقيام بالاشياء الصغيره التي لها وقع كبير في نفوس الناس.

هذه الاشياء الصغيره تحدث ردود فعل كبيره على صعيد الناس ان ساعة الجوال تحولت لحالها بدون تدخل المواطنين بالتاخير بنفس الوقت وبلحظه واحده والله انه حدث كبير ولافت وهو اكبر بكثير من اعلانات تضعها جوال في كل بيت وشارع وحي وبالاخر القصه بتكلفش سوى برمجة كمبيوتر .

لكن هذه الاشياء الصغير لاتهم شركة جوال وادارتها التي لا تبحث الا على الربح من المواطن واستغلاله وتقديم برامج وعروض وهميه له فقد كان بالامكان ان يعمل على هذا الموضوع عدد من الموظفين وتاخير الساعه لكل المواطنين معا وفي ان واحد وخاصه وان حكومتي غزه ورام الله اخرتا الساعه معا هذه المره على عكس العام الماضي .

العام الماضي اختلفتا الحكومتين وكان بينهم يوم سياسي واحد حتى يظهر كل واحد منهم الكيان السياسي والاقليمي للاخر لذلك لم يتفقا على موعد واحد لترجيع الساعه للتوقيت الشتوي وقد اثارت هذه القصه تندر المواطنين وكتبت عنها وسائل الاعلام في حينها .

توقفت شبكة جوال عن العمل يوم الاربعاء الماضي مرتين بعد العصر لمدة 10 دقائق في كل مره ولم يستطع احد من زبائنها اجراء أي مكالمه او استقبال أي مكالمه خلال فترة التوقف ولم يتم نشر أي خبر هذا التوقف الذي بالمناسبه يحدث دائما .

أكيد السيد عمار العكر المدير التنفيذي للمجموعه لم يتم إبلاغه بهذا التوقف الذي صحيح انه بسيط الا انه سبب ضرر للمواطنين كان ينبغي ان يتم الاعتزار عنه من قبل الشركه او التنويه له في وسائل الاعلام مش عيب التعامل مع الناس بصدق .

ولوحظ بالاونه الاخير ان كثير من المكالمات حين يتصل المواطنين بالطرف الاخر هذا يقول الو والاخر يقول الو ويتم فصل المكالمه واعادة الاتصال مره اخرى فتنجح المكالمه وهذا اصبح يتكرر كثيرا وحدثت مع خلال الاسبوع الماضي عدة مرات بشكل لافت وواضح .