هناك مخاتير نسويه في التنظيمات الفلسطينية منذ سنوات طويلة

0
187


كتب هشام ساق الله – طالعنا موقع دنيا الوطن على صدره ان ام محمد اول مختاره بقطاع غزه وانا اقول بان هناك مخاتير نسويه في كل التنظيمات الفلسطينيه وهم يقمن بدور اكبر من دور المختار وهن نشيطات ويؤدين دور كبير بهذا الامر ويجملن صورة تنظيماتهم بانهم يحملن مراتب بدون ان يكون لهم أي دور بشكل رسمي بمهمة المختار .

مختارات منذ سنوات طويله لم يتغيرن فهم منذ ربع قرن لا يزلوا يقوموا بمهامهم التنظيميه والحزبيه ويجملون صورة المراه بتواجدها بدون ان يكون لهم مضمون فاعل في زيادة قاعدة النساء في تنظيماتهم وزيادة تطايرهم للحركة النسويه فهم نفس المجموعه والجروب بدون أي زياده .

اصبح من المعروف انه اذا حضرت فلانه من التنظيم الفلاني فان ورائها كادراتها اما يكن سلفاتها او بناتها او زوجات ابنائها او جيرانها ممن ينتفعن من هذا التنظيم بالكابونات او المساعدات او أي شيء تقدمه هذه القائده بهذا التنظيم يردن ان يجاملنها ويحضرن معها كفزعه .

لم تستطع التنظيمات الفلسطينيه جميعا ان يرفدن تنظيماتهم بكوادر جديده من الجيل الشاب يصبغنهن بافكار التنظيم او الحزب يستطعن ان يكن بالغد قائدات كما تعلمن هن قبل الانتفاضه الاولى واثنائها وبعدها زمن النضال الجميل مع الكيان الصهيوني .

حتى ان تلك التنظيمات لم يقيموا دورات كادر للجيل الجديد من تلك التنظيمات يتم نقل تجربة المخاتير بالتنظيم منذ ربع قرن لهؤلاء الجدد ويتم تاهيلهن كل حسب فكر وبرنامج هذا التنظيم السياسي .

انتهى عهد ان يقوم التنظيم ببناء هيكليته من الكوادر الشبابيه ويبدا هؤلاء الشباب بالتسابق من اجل الوصول الى المستويات الاعلى ويزيدوا قدراتهم الثقافيه ونشاطهم بزيادة قاعدة هذا التنظيم او ذاك فقد وصلوا هؤلاء الى مرحله من عدم القدره على الابداع والتجديد ورفد تنظيماتهم بدم جديد.

انا اقولها على صعيد حركة فتح بان من يقود الحركه من الكادرات النسويه هم من صنع المرحله النضاليه السابقه ولا اجد أي كادره جديده من الكوادر النسويه من الفتيات في صدارة المواقع القياديه واقل واحده موجوده عمرها النضالي فوق 20 سنه على الاقل .

حتى الفتيات الصغار من الكادرات الفتحاويات يتم محاربتهم وابعادهم عن الصداره بحجج مختلفه يمكن اتهام الجيل الجديد بانهم اتباع دحلان او ان الشبيبه اطار تم تجميده ووضعه بالثلاجه لعدم قدرة احد بالهيئه القياديه بالتعامل مع هؤلاء الشباب بسبب سوء النيه الموجوده عند الهيئه القياديه حول ان الجميع متهم بالانتماء لدحلان حتى تثبت برائته ويتم التعامل معه وقبل ايام تم تشكيل المكتب الحركي للمراه في قطاع غزه .

عمل المخاتير من التنظيمات يشبه كثيرا عمل المختاره ام محمد ويزيد بكثير عنها ولكن مايمنعهن من المطالبه بختم المختار العادات والتقاليد ومواقف تنظيماتهم من موضوع المختره ولو اردوا لكانوا اسبق بكثير فهم لديهم علاقات وحضور جماهيري وشعبي وخبره باشياء كثيره تؤهلهم لو اردوا ان يكونوا مخاتير لكانوا .