الانشقاق في حركة حماس أمنيه تعشش في عقول البعض من قيادات في حركة فتح

0
241


كتب هشام ساق الله – تتسابق المواقع الفتحاويه من نقل أي خبر سواء كان منطقي او غير منطقي عن انشقاق في صفوف حركة حماس بين الداخل والخارج وتصوره وكانه حدث كبير وهو بعيد عن الواقع للهروب من المسؤوليات الملقاه عليهم في حق قطاع غزه وسط تسابق اعضاء في اللجنه المركزيه لحركة فتح من التصريح بان قطاع غزه عبء على السلطه الفلسطينيه ياخذ نسبه عاليه من موازنتها وحرض بشكل غير مباشر ومباشر على قطاع غزه .

الدكتور محمود الزهار قام بمهمه من المكتب السياسي لحركة حماس وزياره الى ايران ينسق المواقف مع قيادتها في حال تعرض ايران الى أي هجوم وسط انعدام الثقه والاختلاف مع قيادة حماس السياسيه في الخارج وتصحيح المسار وكذلك فعل بزيارته للبنان والالتقاء مع حسن نصر الله الامين العام لحزب الله اللبناني وخاصه وان طبول الحرب تدق في المنطقه لتنسيق الفعاليات وبقاء الحد الادنى من التنسيق .

لا يوجد في حركة حماس انشقاق داخلي فهم متوحدين على الانجاز الغير مسبوق الذي يعيشون فيه حكومة في غزه لا يوجد فيها احتلال ومعابر مفتوحه يغرفون من المال ويعيشون حاله من الامن والرغد المالي هم وعائلاتهم ومناصريه وعلاقات دوليه وعربيه يتم نسجها مع كل الدول العربيه بطريقه مباشره وغير مباشره عبر مندوبين يزورون الان كل الدول العربيه وسط تراجع في اداء السفارات الفلسطينيه في كل تلك لادول .

السفارات الفلسطينيه في الدول العربيه تقوم بالبيزنس وهي عباره عن ممالك للسفير وحاشيته يقوموا بالاستمتاع بالمهمه ولايعمل احد منهم على خدمة الجاليه بالحد الادنى والمطللوب ولايتابعون زيارات وفود حماس او يرفعوا تقارير بها بل البعض منهم يسهل زياراتهم ولا احد من وزارة الخارجيه او منظمة التحرير الفلسطينيه او هيئات مكافحة الفسا يتابع فساد تلك السفارات .

حماس حركة متماسكه لديها مؤسسات شوريه خاصه فيها سواء احببنا او كرهنا والحديث عن الانشقاق فيها واشياء كثيره تتناقله وسائل اعلام حركة فتح انما هي امنيه تعشش في عقول قيادات حركة فتح الذين يهربون من الواقع ومن تحمل المسؤوليه ويحرضوا على قطاع غزه في الضفه الغربيه ليحدثوا راي عام سيؤدي الى انسلاخ قطاع غزه بكامله عن المشروع الوطني وضياعه .

اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح يتسابقون عبر وسائل الاعلام المسموعه والمرئيه والمكتبوه بالحديث عن تحمل اعباء قطاع غزه من الميزانيه العامه للسلطه الفلسطينيه فعل اخرهم كان اليوم عضو باللجنه المركزيه على صوت القدس التابع لحركة الجهاد الاسلامي يتحدث عن هذا الامر ولعل ماقاله عضو اللجنه المركزيه سلطان ابوالعنين بضرورة وقف المبالغ المدفوعه من السلطه لشركة الكهرباء وغيرها لتخفيف الازمه الماليه على السلطه .

هذا كله يمهد لاجراءات تعد بالخفاء بضوء اخضر من اللجنه المركزيه لحركة فتح لتقليص الرواتب وخصم علاوة الاشراف وكذلك المواصلات كما تم تسريبه لوسائل الاعلام وتحديد الحد الادنى من الاجور لصرفها لكل موظفي القطاع كمساعده انسانيه تقدم من حكومة الضفه لموضفي القطاع مستقبلا كما يخططون في الخفاء لانهاء العلاقه مع قطاع غزه .

هذا يكشف بشكل واضح وجلي عن الازمه الموجوده في داخل اللجنه المركزيه لحركة فتح الذين لايفهمون اهمية ومكانة قطاع غزه ويريد البعض منهم ان ينتقم منه لدواعي اقليميه وعقد في الماضي وضياعه وعدم توحيد الوطن بشكل عام ووقف مهزلة الانقسام الفلسطيني والعوده من جديد الى وحدة المشروع الفلسطيني واجراء انتخابات تشريعيه ورئاسيه باقرب وقت ممكن للوطن كله .

قبل ان تتحدثوا عن حركة حماس والانشقاقات فيه تحدثوا عن حجم الخلافات والفرقه والاختلاف في كل قريه ومخيم ومدينة في الانتخابات المحليه ومن خرج من ابناء فتح عن التشكيلات الرسميه وسخوض انتخابات ضدها ولنا حديث وكلام بعد اجراء الانتخابات وظهور النتائج .