استشهاد الطفل احمد صبري عايش غرقا في بحر الزوايده

0
253


كتب هشام ساق الله – لان مدونتنا دائما تسبح عكس التيار وتنشر مالا ينشره احد فقد قامت حركة الجهاد الاسلامي وعبر رابطتها الطلابيه بالاعلان عن رحله الى شاطىء البحر بدفع كل مشترك 2 شيكل تشمل الاكل والمواصلات وكل شيء وإثناء استمتاع الأطفال بالبحر والسباحة غرق 8 اطفال جرت محاولات كبيره لانقاذهم حيث شارك كل من على شاطىء البحر بانقاذ سبعه منهم والاخر استشهد هو الطفل احمد صبري عايش ابن الثلاثة عشر ربيعا .

يوم الجمعه الموافق السابع من ايلول سبتمبر كان يوم الرحله المعلنه خرجت من مخيم المغازي الى شاطىء بحر الزوايده وكان كل الاطفال المتواجدين في الباص سعداء وهم يتجهون الى البحر ولا احد منهم يعلم ماذا يخبىء لهم القدر فلم يعلم الاطفال الثمانيه انهم على موعد مع الغرق في البحر الهائج وبدون ان يكون هناك مراقبه قويه لهؤلاء الاطفال ومتابعه لهم .

بقي في غرفة العنايه المركزه ثلاثه منهم حالتهم الصحيه خطره من جراء غرقهم وشربهم لكميات من ماء البحر ودخول الماء الى الرئه يحتاجوا الى مزيد من الوقت لكي يخرجوا من تلك التجربه الصعبه التي عاشوها وهي ملاقاة الموت .

الذي استشهد في هذه الرحله القاتله هو الطفل أحمد صبري عايش 13 عامًا) من مخيم المغازي ابن احد العائدين الى الوطن والذي يعمل في الامن الوطني تم تشيع جثمانه بمجنازه شارك فيها التنظيم الذي قام بالرحله الى شاطىء البحر .

وصل الى بيت العزاء الشيخ نافذ عزام احد قيادات حركة الجهاد الاسلامي وقام بأداء التعازي الى والد الطفل وتبنت حركته كافة مصاريف العزاء وتم رفع الصور والشعارات واعتباره شهيدا من شهداء الواجب والوطن .

تتقدم الرابطة الاسلامية ممثلة بموجهها العام المهندس إبراهيم الحساينة” أبو جعفر” وكافة هيئتها الإدارية والفنية وجموع طلاب الرابطة الاسلامية في المدارس والجامعات بالتعازي الحارة من عائلة الطالب أحمد صبري أبو عياش عاماً والذي استشهد غرقاً سائلين المولى عز وجل أن يتغمده برحمته وان يدخله الفردوس الأعلى مع الأنبياء والشهداء والصديقين وان يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .

رحم الله الشهيد الطفل احمد صبري عايش ونحتسبه عند الله شهيد فالغريق كما اخبرنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم شهيد ونتمنى له المغفره والجنه ان شاء الله وادخل الله الصبر في قلوب اسرته وعائلته وانا لله وانا اليه راجعون .