جكر الضراير اشتغل

0
230


كتب هشام ساق الله – في الوقت الذي يرتفع فيه سعر الوقود في الضفه الغربيه والكيان الصهيوني نتيجة ارتفاع اسعار الوقود عالميا حكومة غزه تقوم بتخفيض سعر البنزين السوبر 20 اغوره كنوع من توجيه الرسائل السياسيه الى الجمهور الفلسطيني في الضفه الغربيه وجعله يقارن بين اداء الحكومتين .

حكومة غزه ترسل رسائل سياسيه الى الجمهور الفلسطيني في الضفه الغربيه من اعتدال الاسعار وتخفيض اسعار البنزين الذي يرتفع في كل العالم في اشاره الى استقرار الاوضاع المعيشيه في ظل حكمهم في قطاع غزه وزياده في اشتعال المظاهرات التى اندلعت في الضفه الغربيه .

معروف ان الرجل المتزوج لاكثر من امراه تستعر نار الغيره في قلوب الزوجات ويبدان بحرب ضاريه وضروس مع بعضهم البعض والكيد كل للاخرى ولو كان هذا الامر ضد مصلحة زوجهما ولكن كل واحده منهم تريد ان تثبت الخلل في ممارسة ضرتها الاخره .

والمعروف ان اسعار البنزين العادي في قطاع غزه تبلغ 3 شيكل واسعار البنزين السوبر كانت تبلغ 4 شيكل وعشر اغورات وهي اسعار تبلغ اقل بالنصف من الاسعار السائده في الضفه الغربيه وياتي هذا الامر لان الوقود في الضفه الغربيه يتم اخذه من اسرائيل وهو يخضع للاسعار العالميه .

اما الوقود في قطاع غزه فانه ياتي المواطن من خلال الانفاق وبشكل غير مباشر وتهريب أي انه يتم بين التجار المصريين والتجار الفلسطينيين ويتم نقله عبر الانفاق أي من تحت الارض بعلم الحكومه المصريه وهو بالاسعار المدعومه التي يحصل عليها المواطن المصري ولكن تم اضافه نسبه وحصه لحكومة غزه .

سبق ان ارتفعت اسعار الوقود عدة مرات نتيجة فرض نسب زياده من قبل حكومة غزه تضعها على كمية الوقود التي تدخل الى قطاع غزه ويتم استخدامها في رفد مالية حكومة غزه ودائما يتم اتخاذ قرار بتحديد الاسعار من قبل سلطة الطاقه التابعه لها ويتم مراقبة محطات الوقود بتطبيق الاسعار التي يتم الاعلان عنها .

صحيح ان هناك بعض الاحيان نقص في كميات الوقود التي تدخل الى قطاع غزه وخاص في البنزين العادي الرخيص السعر مقارنه بالبنزين السوبر مما يضطر السيارات الى الوقوف على الدور للحصول على البنزين الرخيص الثمن .

والبنزين الاسرائيلي يدخل الى قطاع غزه ولكن لا احد يستعمله الا بعض اصحاب السيارات غالية السكن محافظه على سياراتهم الثمينه او حين يكون هناك نقص حاد في كميات البنزين المصري السوبر فيضطر الاغنياء واصحاب المصالح الى التموين بالبنزين الاسرائيلي .

اسعار البنزين والسولار في الضفه الغربيه تبلغ ثماني شواكل ونصف للتر الواحد وهي اقل باكثر من النصف من الذي يباع في قطاع غزه غير ان نسبة البطاله في قطاع غزه اعلى بكثير من الضفه الغربيه .

كشف رئيس جمعية شركات الوقود في قطاع غزة محمود الشوا النقاب عن اتفاق جرى بين الجمعية و”تنفيذي ” حماس لتخفيض اسعار الوقود المصري الوارد الى غزة.

وقال الشوا في تصريحات نشرتها صحيفة الرسالة نت الناطقة باسم حركة حماس في غزة:” إن جمعية أصحاب الوقود قررت تخفيض سعر لتر البنزين السوبر المصري من 4.10 شيقل إلى 3.9 شيقل”.

وأضاف:” جاء هذا التخفيض للتيسير على المواطن الفلسطيني في ظل الأزمات المتصاعدة، ولدعم صمود المواطنين”.

وجاء هذا التخفيض في الوقت الذي تشهد فيه محافظات الضفة ارتفاعا في أسعار المحروقات والبضائع.