من ليس معنا فهو ضدنا هذا حال المسئولين في حركة فتح

0
348


كتب هشام ساق الله – نحن المجتمعات الشرقيه والعربيه لا نقبل النقد ولا نقبل الاختلاف بوجهات النظر فمن ليس معنا فهو ضدنا وعدونا ونشن عليه كل انواع الحروب حتى نهزمه او ان ياتي صاغرا منهزما يقول انا تحت الامر وانا اسف ومن يختلف معنا نش عليه كل انواع الحروب ونتهمه كل انواع الاتهامات .

لا احد يقبل النقد والحقيقه والراي الاخر فهم اعتادوا على ممارسة الديكتاتورية وحجر الافكار وممارسة الطاعه العمياء والكل يغرد بنفس النغمه التي يرددونها لا يريدوا احد يتحدث خلافا لما يقولون او يقول لا لما يقولونه حتى لو كان كل ما يقومون فيه خطا فهم القاده الملهمين الذين لا يشق لهم غبار .

كل الاحترام والتقدير لؤلئك الذين يقولون وجهة نظرهم ورايهم وموقفهم ويمارسون قناعاتهم ويمارسون الصح ويتحملون مسؤولية مايقتنعون فيه والخزي والعار لؤلائك المندوبين الذين يتم قيادتهم بشكل حيواني دون ان يكون لهم راي او موقف او تسمع اصواتهم حتى لايعارضون قادتهم ويغضبون عليهم .

دائما اصحاب الاراء والذين يسبحون عكس التيار وخارج الاطار الرسمي ويقولون الحقيقه وينقلون ماتقوله القاعده الفتحاويه ولايريدون مباركة القيادات المتنفذه الذين لا يرون احد ويعتبرون مادونهم وغيرهم هم من الرعاع على الرغم من ان كثيرون من ابناء الحركه قدموا اكثر منهم وسبقوهم بالانتماء والنضال بكثير فدائما الجمل لايرى عوجة رقبته .

نحن لانريد ان نزاحم احد في المواقع القياديه ولو اردنا ان نكون في تلك المواقع لكنا منذ سنوات وسنوات فلا ينقصنا الخبره ولا الاداره ولا التاريخ النضال ولا نظافة اليد ولا السمعه الحسنه ولا العلاقات مع احد ولكننا لسنا ممن يقولون امرك سيدي ويمسحون الجوخ للمرافقين ودائرة المريدين ومن ثم للقيادات العليا ويتحولوا الى مندوبين يكتبون التقارير او يكونوا ادوات لكل المتنفذين .

نحن نكتب ونقول الحقيقه ولدينا معلومات كثيره لو اردنا ان نكتبها لشاهد الجميع الحقيقه بدون تجميل ولكننا نتراجع في بعض الاحيان حتى لا نجلد انفسنا اكثر واكثر نحن ننبه الى بعض الوقائع والاحداث ونعرف جوانب الخلل والضعف ونحاول ان نوصل رساله تنظيميه هادفه .

في النهايه لا نتقاضى اجر ما نقوم بكتابته ولسنا اجراء عند احد ولن نكون في جيب احد مهما كان وسنظل الجنود الاوفياء لحركة فتح نناضل في صفوفها ونعلي رايتها ونقول الحقيقه حتى لا يلومنا بيوم احد ويقول انكم صمتم ولم تعملوا على تغير الواقع الموجود .

سنظل نعطي الفرصه تلو الفرصه ونكون صوت من لاصوت له ليس كقناه الجزيره ولكن بمنطلق وطني فتحاوي تنظيمي ننصف من هو مظلوم ونقول للأعور انت اعور بعينه ولا ننتظر المكافئة او ألترقيه او رضي المسئولين عنا .

ولديهم القوه والمسؤولية وبامكانهم فعل كل ما يريدونه ضدنا ولكننا لن نحيد عن الخط الذي ارتضيناه ولن نسكت ولن نكسر أقلامنا وسنواصل الحديث عن كل جوانب التقصير رضي من رضي وزعل من زعل فهم لا يهموننا أبدا من يهمنا هم ابناء الحركه هؤلاء المخلصين الاوفياء الذين لازالوا على عهد الشهداء .

لقد تجاوزنا مراحل المراهقه والبدايات الاولى ونستطيع ان نحدد الصح من الخطا ولن نضع انفسنا في جيب احد مهما كان او من يكون و نستطيع ان نخط طريقنا ونرسم معالم توجهاتنا الوطنيه ونكتب بلسان كل المخلصين ونهاجم الخطأ مهما كان ولن نقف عند أي مستوى مهما كان وسنظل نقول الحقيقة وغرد عكس التيار .

الي مش عاجبه يضرب راسه بكل حيطان قطاع غزه ويشرب من بحرها ولن نرد على كل السفهاء الذين يتلفظون بألفاظ منكره وسيئة ونقول لهم الي بابه من زجاج فلا يجوز له ان يرشق الناس بالحجاره وكل واحد معروف من هو وتاريخه واصله وفصله والكل معروف تاريخه فلا مجال للمزايده على احد .

القادة المسئولين الذين ينظرون الى الناس من شرفات عاليه ويتحدثون مع الناس من مناخيرهم بغرور كبير نقول لهم ان الدنيا دواره وحتما كل مسئول وقائد ستنتهي مهمته وينزل عن مسؤولياته فان كان محترما مع الناس ومارس التواضع ولم يقوم ببث التحريض والكراهيه فسيتم احترامه وسيوضع على الرؤوس ومن يمارس الكراهيه والحقد ولا يقبل الاختلاف فحتما سيتأزم بيوم من الايام حين تنقطع علاقاته مع كل الناس ويصبح لوحده .