أين كل شعبنا من حملة التحريض الذي يشنها ليبرمان ضد الرئيس محمود عباس

0
182


كتب هشام ساق الله – تصريحات المجرم العنصري افيغدور ليبرمان المتكرره خلال الايام الماضيه تجاه الرئيس محمود عباس يتوجب ان الاخذ بها وتحليلها والقيام بحمله للتحذير من امكانيات المس بالرئيس محمود عباس وان هناك مخطط يتم صياغته لارهاب شعبنا الفلسطيني وثنيه عن التوجه للامم المتحده خلال المرحله المقبله والتذرع بذرائع واهيه للتهرب من الافراج عن ال 124 اسير فلسطيني قبل العوده الى المفاوضات المباشره .

مايحدث مع الرئيس محمود عباس نفس ماحدث مع الرئيس الشهيد ياسر عرفات حين تم محاصرته لو تتبعنا الحمله الاعلاميه الصهيونيه التي شنها شارون وموفاز وباراك وغيرهم من قادة الكيان الصهيوني واتهامه بالارهاب ومساندته للمقاومه واشياء كثيره تحدث الان مع الرئيس محمود عباس .

نفس المشهد الذي حدث مع الرئيس الشهيد ياسر عرفات ونفس الطريقه بالهجوم على راس الشعب الفلسطيني الاخ محمود عباس تتم الان من قبل هذا المجرم العنصري ليبرمان خريج المافيه الروسيه واحد اكبر المتطرفين الصهاينه في الحكومه الحاليه .

كنت اتوقع ان تقوم اللجنه المركزيه لحركة فتح بالتحضير لحمله موجهه لكل العالم تتحدث فيه عن استهداف الرئيس وان تبادر بالوقوف الى جانب الرئيس بدون ان يطلب الرئيس منهم هذا ان يبادروا هم بانفسهم ويضعوا خطه وطنيه للتحرك لمساندة الرئيس محمود عباس المعرض للاغتيال من قبل الكيان الصهيوني .

اين اقاليم فتح في كل مكان مما يجري اين وقفتهم على قاعدة لا يلدغ المؤمن من جحره مرتين بعد ان اغتال الكيان الصهيوني الرئيس الشهيد ياسر عرفات بنفس الظروف ونفس الحمله الاعلاميه الصهيونيه اليوم يخطط بليل لارتكاب نفس الجريمه مع الرئيس محمود عباس وهم ساكتين ينتطروا ان يحركهم احد اين المبادرات الفرديه واستشعار الخطر .

كنت اتوقع ان تخرج كل القوى الشعبية والجماهيرية والمؤسسات الرسمية والاتحادات بحمله مضاده ضد الكيان الصهيوني وحمله شعبيه ومسيرات جماهيريه وصفحات مسانده على شبكة الانترنت تدعم تمسك الرئيس محمود عباس بالثوابت الوطنيه الفلسطينيه وان تعمل على فضح الكيان الصهيوني .

بيانات ومسيرات وحمله اعلاميه هذا هو الرد ليس فقط باللغه العربيه بل بكل لغات العالم وان تكون هذه الحمله في السفارات الفلسطينيه المنتشره في كل دول العالم من اجل حماية وافشال المخططات الصهيونيه بحصار الرئيس محمود عباس وتهديده بالارهاب ودعمه من اجل القضاء عليه باي طريقه من الطرق العديده لقادة هذا الكيان الصهيوني وعملائه .

اين الانديه والاتحادات الرياضيه والجماهير الرياضيه من دعم ومساندة الرئيس القائد محمود عباس من هذه الهجمه الصهيوني القويه ضده والتي ترمي الى صاره واغتياله لم يتحرك احد منهم بالشكل المطلوب .

كل ماقيل من كل من تحدث عن مخطط ليبرمان لازال في المهد واتوقع ان يتم ترتيب تلك الفعاليات لتكون حمله وطنيه وجماهيريه تمتد في كل دول العالم امام السفارات الصهيونيه ولفضح المخطط الصهيوني وفرض حماية دوليه وجماهيريه للرئيس محمود بالتحذير من اغتياله حتى يتمكن من تقديم ضوية فلسطين الى الامم المتحده من جديد وامتناع دولة الكيان الصهيوني من العوده للمفاوضات واطلاق سراح كل الاسرى الذين المعتقلين قبل توقيع اوسلوا والبالغ عددهم 124 اسير فلسطيني .

صحيح ان مايقوم به الان ليبرمان هو موقف شخصي الان لكنه ياتي ضمن خطه متدحرجه غدا ستتبنى هذه الخطه الحكومه الصهيونيه كلها ويتم عمل راي عام مساند لهذه الحمله الموجهه ضد الرئيس محمود عباس هذا الرجل المتمسك بالثوابت الفلسطينيه واعطاء السلام فرص دائما وفق مفاوضات يتوجب الافراج قبل بدئها عن كل الاسرى المعتقلين في داخل سجون الاحتلال الصهيوني قبل توقيع اتفاق اوسلو .

انا اقول ان لم تتحرك القوى الشعبية والجماهيرية والمؤسسات الرسمية والاتحادات والسفارات الفلسطينيه وفصائل منظمة التحرير وكل قطاعات شعبنا الفلسطيني لعمل حمله جماهيريه دوليه وعربيه لحماية الرئيس محمود عباس ومساندته على مواصلة مسيرته والتشبث بخيار التوجه الى الامم المتحده وتحديد سقف المفاوضات ومرجعيته واطلاق سراح الاسرى المعتقلين قبل توقيع اتفاق اوسلوا فان الكيان الصهيوني سيقدم على قتل الرئيس محمود عباس .

حينها سيتم اتهام جهات فلسطينيه او مخابراتيه او استخدام الانقاسم الفلسطيني في التغطيه على هذه الجريمه المقبله ويتوجب عمل راي مضاد لليبرمان وغيره من متطرفي الكيان الصهيوني العنصري .

وكان قد جدّد وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان رئيس حركة اسرائيل بيتنا المتشددة ، جدد اتهاماته للرئيس محمود عباس انه ارهابي بل انه اخطر من خالد مشعل ، ولكنه يتبادل الادوار مع مشعل في محاربة اسرائيل .

وفي لقاء على شاشة التلفزيون الاسرائيلي مع الاعلامي داني كوشميرو قال ليبرمان الليلة الماضية ( ان عباس يعد العدة لشن هجوم سياسي دولي ضد اسرائيل في شهر سبتمبر القادم وسيطلب من الامم المتحدة دخول فلسطين كدولة غير عضو ما سيؤهلها دخول محكمة الجنايات الدولية وبالتالي طلب ملاحقة جنود وضباط الجيش الاسرائيلي كمجرمي حرب او منفذي جرائم ضد الانسانية وهو امر سكتنا عنه ولكننا لن نسكت عنه بعد الان ) .

وقد حاول المذيع محاججة ليبرمان وان البديل عن عباس في الحكم سيكون اسماعيل هنية ، لكن وزير الخارجية الاسرائيلي رفض التفكير بهذه الطريقة وقال :انا لا افكر بهذه الطريقة بل ارى ان خالد مشعل ومحمود عباس يتبادلان الادوار في الحاق الضرر باسرائيل ، وفيما يقوم مشعل بادارة العمليات الارهابية ضد اسرائيل يقوم عباس بادارة الارهاب السياسي ضد اسرائيل وتأليب العالم والامم المتحدة وهو ارهاب اخطر من ارهاب خالد مشعل وعلينا الان ان نبدأ بالرد عليه ويكفي سكوتنا عنه 3 سنوات ونصف السنة .

وردا على سؤال اخر حول ان اسرائيل تتدخل في الانتخابات الفلسطينية قال ليبرمان : نحن لا نتدخل ولكن عباس لا يحكم قطاع غزة ولا يريد اجراء انتخابات في الضفة وبالتالي لسنا مضطرين لمفاوضته الان . وضرب مثالا على عملية بيع شقة وان البائع لا يسلم الشقة للزبون الا اذا كان يملك ثمنها وعباس لا يملك ثمن المفاوضات . على حد قوله .

ووسط ذهول الخبراء في الاستوديو فاخر ليبرمان ان اسرائيل قدمت الكثير الكثير لعباس فهي سمحت لخمسة الاف عامل بالحصول على تصاريح عمل ولم تطلب بالحاح مبلغ 700 مليون شيكل ديون على شركة كهرباء القدس !!!!

اما بالنسبة لوزير الدفاع ايهود باراك وانتقاده لتصريحات ليبرمان ، رد ليبرمان بازدراء وسخرية على باراك وقال يبدو انه في ضائقة ولا يملك اجندة سياسية ويريد ان يصنع اجندة من خلالي ، ومن باب الشفقة عليه انا اسمح له بعمل تصريحاتي جندة سياسية له .