لجان واجتماعات كذب من اجل ذر الرماد في العيون

0
405


كتب هشام ساق الله – اجتمعت اللجنه المركزيه لحركة فتح خلال الايام الماضيه لمناقشة الوضع التنظيمي في قطاع غزه لعدة ساعات استمعت الى تقرير من مفوض مكتب التعبئه والتنظيم للمحافظات الجنوبيه الاخ الدكتور نبيل شعث واستمعت خلال النقاش الى وجهات نظر مختلفه مما ادى الى تشكيل لجنه فرعيه لدراسة مايجري وعمل اللازم .

اجتمعت اللجنه الفرعيه المكونه من اربعه من اعضاء اللجنه المركزيه من ابناء قطاع غزه وهم الاخوه الدكتور زكريا الاغا والاخ صخر بسيسو والاخت امال حمد اضافه الى الاخ الدكتور نبيل شعث لمدة يومين ولم نرى أي شيء من تلك الاجتماعات .

يصر الدكتور نبيل شعث على ان الوضع في قطاع غزه على خير مايرام وهو اقوى من السابق قبل مايستلمه وان مايجري هو نهضه تنظيميه باتجاهات مختلفه وان هناك تضليل اعلامي لما يجري وان هناك اناس معنيين في تشويه الحقيقه البراقه الجميله التي لايشهادها الا هو ومن يرفعون له التقارير الدوريه .

يبدو ان اللجنه المركزيه تورطت بتلزيم قطاع غزه الى الدكتور نبيل شعث مثل الخان في غزه( تلزيم الخان منحه لتاجر يقوم باستيفاء رسوم من التجار الصغار واصحاب البضائع مقابل مبلغ كبير يتم منحه للبلديه او السلطه ) ولا تستطيع سحب تلزيمها له لان هذا الامر سيؤدي الى فرض غرامه كبيره ماليه ونفسيه لا تستطيع ان تدفعها اللجنه المركزيه لذلك تريد ان تصل الى حلول وسط .

كيف الصوره ورديه وامس يتم الاعتداء على نائب مفوض مكتب التعبئه والتنظيم في الهيئه القياديه في قطاع غزه الاخ يحي رباح وهو خارج من الكافتيرا التي يجلس فيها كل ليله ولا يوجد له مرافق او حتى شخص يمش معه فالرجل كبير السن اضافه الى انه قائد ومسئول ويمكن ان يتعرض الى أي شيء في طريقه الى البيت .

وجهت الاتهام الى حركة حماس على انها من اعتدى عليه ولكن بالمقابل يجب ان ننظر انه يمكن ان يكون من اعتدى عليه اشخاص من حركة فتح لتوجيه رساله الى القياده التنظيميه حول مايجري في القطاع فهذا ايضا احتمال ينبغي ان تفهمه الحركه صحيح ان الاعتداء تم بمربع امني صعب ان يتحرك فيه احد من فتح لكونه الى جانب مقر الامن الداخلي التابع لحكومة غزه ولكن كل الاحتمالات وارده .

واستقالة اهم 5 من اعضاء لجنة اقليم شرق غزه المدويه التي تم نشرها في وسائل الاعلام بعض ان فاض الكيل والوضع الا تفهم اللجنه المركزيه ان هناك بالفعل ازمه حقيقيه ينبغي ان يتم حلها باسرع وقت وان يتم الانتهاء من الجلسات والنقاشات وغيرها من الاجتماعات .

فخار يكسر بعضه هو قرار تشكيل اللجنه الفرعيه في اللجنه المركزيه من ابناء قطاع غزه وهو دليل على عدم حرص اعضاء اللجنه المركزيه الباقين على انهاء الاوضاع التنظيميه في قطاع غزه بان تتشكل من الاربعه من قطاع غزه ولو كانت حريصه على انهاء الموضوع لتم اضافة اعضاء من اللجنه المركزيه من خارج قطاع غزه صحيح ان اهل مكه ادرى بشعابها ولكن للاسف الكثير منهم لايقول الحقيقه ولايدلي بوجهة نظره اما ان اكون او تغرق غزه وبمن فيها هذا شعار البعض فيهم .

ومايتم تسريبه من اجتماعات الى التنظيم بان هناك توجه بان يتم دمج كل المكلفين مع بعضهم البعض ومنحهم مهله لمدة 3 شهور للتحضير للانتخابات الداخليه في كل اقليم هو هروب من المشكله ويؤدي الى زيادة حالة الاشتباك الموجوده لان كل طرف من الاطراف متمترس على وجهة نظره .

ماذا ينتظروا حتى ينشبك الناس ببعضهم البعض ويبدوا بالاقتتال الداخلي او الانشباك العائلي ويهو ماهو موجود من باقي لهذا التنظيم لا احد يعرف ماذا تريد اللجنه المركزيه .

لن يستمر الالتزام التنظيمي في الموجود الان ولن يستطيعوا فرض سيطرتهم على التنظيم من خلال التهديدات بقطع الراووتب لكل من يعارضهم او يختلف معهم وعلى سبيل المثال بدات تصل رسائل للمجموعة من الشباب الذين تطوعوا وبادروا باقامة افطار جماعي بان رواتبهم ستقطع لانهم يصفوا بالاتجاه المعاكس .

ينبغي ان يتم الاستماع الى اناس اخرين غير اللجنه المركزيه الى اعضاء من المجلس الثوري او الى كوادر مثقفه وواعيه لانهم يستطيعوا تحديد الخلل الموجود ويمكن ان يتم وضع خطة انقاذ لانقاذ الوضع من الانفجار الداخلي والانهيار قبل فوات الاوان .