خض الماء بيطلعش زبده

0
276


كتب هشام ساق الله – اتصل بي احد الاخوه وقال لي كفى خض الماء ما بيطلع زبده ويكفي حديث عن حركة فتح واشكالياتها الداخليه بوسائل الاعلام فقطاع غزه مسقطه من حسابات الحركه والسلطه وما يجري تطبيق لما هو مقرر الكل يقول انه لا يوجد بايدينا قرار لكي ننهى ازمة التنظيم والموجودين لا يستطيع الواحد منهم ان يفعل أي شيء حتى ولو اعادة راتب جندي فصل بتقرير كيدي .

بالامس مجموعه من شباب تفريغات 2005 اقاموا اعتصاما وساروا باتجاه مكتب الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنتين المركزيه لحركة فتح والتنفيذيه لمنظمة التحرير وتطاول بعضهم وهددوا ولم يستطع الرجل ان يقوم باي حل وسبق ان هاجموا مقر كتلة فتح واستولوا عليها لعدة ايام وناموا فيها مطالبين بان يتم حل مشكلتهم .

المشكله قائمه ولم يستطع احد حلها والسبب ان قطاع غزه مستثنى من أي امكانيه للحلول القادمه فلا يوجد توظيف جديد لمن يموتوا او يتقاعدوا ويتم تحويل الشواغر على الضفه الغربيه وان استمرت الازمه سيموت كل قطاع غزه وينتهى كل موظفيه وبيكونوا حلوا المشكله وان حدث حل وتشكلت حكومة الوحده الوطنيه فانه سيتم توظيف كل من وظفتهم حكومة حماس والذي يصل عددهم الى 60 الف موظف مدني وعسكري ضمن موازنة السلطه وسياخذ الجميع رواتب وتزاد الازمه وايش بتشكل ازمة 2005 حتى لايمكن حلها لتكن جزء من الحل القادم .

الحل يكمن في شيء واحد ان يقدم اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح واعضاء المجلس الثوري للحركه وكذلك اعضاء كتلة فتح البرلمانيه استقالاتهم الجماعيه للرئيس محمود عباس يتم طرحها في مؤتمر صحفي يكونوا جميعا موحدين خلف الذي يقرا البيان طالما ان قطاع غزه مشاكله معطله ومجمده ولايستطيع احد من القيادات التنظيميه بغض النظر عن مسمياتها ان يقوم بعمل شيء حتى ولو حل مشكله صغيره وهي اعادة راتب شخص مظلوم بحاجه الى الراتب.

هذه الاستقاله من المواقع التنظيميه بشكل جماعي ستجبر القياده على احترام احتياجات قطاع غزه والعمل قدما من اجل تحسين اوضاعه واعطاء هؤلاء القيادات والمسؤولين جزء من الاهميه والاحترام بحل مشاكل التنظيم والمواطنين فلا يعقل ان يقاد قطاع غزه من الخارج على التليفون وهناك اعضاء باللجنه المركزيه والمجلس الثوري ولا احد منهم يستطيع ان يمون على إعادة راتب واحد او على الاقل ان يصرف مساعده لمحتاج او توفير الموازنات المتاخره للحركه منذ 6 شهور على الاقل .

لن تخسروا شيء بتقديم استقالاتكم فوجودكم او عدم وجودكم بالمهمه هو نفس الشيء وبقائكم على ما انتم عليه يشعركم دائما بالعجز قولوها وانتصروا لشعبكم وتنظيمكم وعبروا عن موقف لمره واحده يكون مزلزل حتى تصحى كل السلطه في الضفه الغربيه بكل اركانها .

مجرد التلويح بالاستقاله هو انجاز كبير ومرحله متطوره لاجبارهم على التعامل بمساواه مع نصف الوطن وليس التعاطي معه كمحافظه صغيره يتوجب ان ياخذ حقه في كل شيء في الهيكليات والترقيات والموازنات ويتوجب ايضا ان يتم اعطاء الممسيات القياديه والقيادات صلاحيات حتى يحسموا بعض القضايا ويكونوا ممثلين حقيقيين للسلطه مش الواحد فيهم شكل على الفاضي بدون مضمون .

خض الماء بيطلعش زبده ولا رغوه ولكن لو خضوا اللبن اكيد راح يطلع زبده ويتوجب ان يتم منح احد في قطاع غزه موجود بين الناس صلاحيات للحل والحسم وانهاء الاشكاليات اما بقاء الامور على ماهيه عليه وحلها على التلفون هو نوع من عدم المسؤوليه واهمال هذا النصف الاخر من الوطن اهمالا كبيرا اما تشكيل لجان كذابه في الضفه الغربيه لمتابعة قضايا قطاع غزه فهذا كذب على اللحى وهذه اللجان ايضا لايتم الاخذ بتوصياتها ولا بقراراتها فهي لجان شكليه .

بالنهايه المفرغين على ملف 2005 من لهم حتى يتوجهوا اليه سوى اكبر شخصيه في قطاع غزه عضو اللجنتين المهمتين الي بيقودوا الوطن مركزيه حركة فتح وتنفيذية منظمة التحرير ماذا يفعل الرجل ان كان ليس لديه أي صلاحيات يقوم بها لحل مشكله واحد فما بالكم بمشكله ملف كامل .

دعونا نجرب اهميتكم ايها القاده وضعوا الجميع امام مسؤولياتهم التاريخيه في تحمل مسؤوليات قطاع غزه او ان مايحدث في الاروقه والكواليس السريه عن نية تقديم اقتراح بالتنازل عن كل قطاع غزه ووقف تسديد الرواتب للموظفين يمكن ان يكون جزء منه صحيح ويتم التحضير لاطلاقه بالقريب العاجل .

بالنهايه لايوجد للرئيس محمود عباس في قطاع ممثل او مندوب او شخص يمكن ان يلجا له الناس يمتلك صلاحيات ويسمع ويقرر وينفذ نيابه عنه في قضايا كثيره يتوجب ان يكون احد يمتلك هذه الصلاحيات بدوش حد من قطاع غزه ينزل حد من الضفه الغربيه لكي يكون ممثله ويسمع للناس فهو رئيس الوطن كل الوطن شاء من شاء وابى من ابى .