مره أخرى وللمرة المليون فتح ديمومة الثورة والعاصفة شعلة الكفاح المسلح

0
382


كتب هشام ساق الله نتفهم ان يقدم اعضاء باللجنه المركزيه لحركة فتح عن عدم التصريح علانيه بالكفاح المسلح وانه احد الطرق والاساليب المهمه جدا لتحرير فلسطين كل فلسطين ويتحدثوا عن المقاومه الشعبيه كخيار استراتيجي الى جانب المفاوضات في ظل هيمنه صهيونيه على المنطقه وعدم وجود موازين قوى عربيه او فلسطينيه او اسلاميه محيطه بنا ومنطق العالم الجديد الذي يتحدث عن المقاومه على انها ارهاب ضمن مايعرف بالتكتيك .

ولكن خيار الكفاح المسلح كان وسيظل ولن يتم اسقاطه من قبل كل من امن بفكرة وانطلاقه حركة فتح منذ ان انطلقت باول عمليه رسميها لها في الاول من كانون الثاني عام 1965 وسبقها سلسله من العمليات التجريبيه والاستكشافيه التي لم تعلن عنها الحركه وتبعها عمليات عسكريه نوعيه قام بها شهداء الحركه ومناضليها داخل العمق الصهيوني بعمليات اكسبت حركة فتح التميز والرياده والقياده جعلت منها قائدة المشروع الوطني الفلسطيني .

بقيت ثوابت حركة فتح كما هي لم ولن يستطيع أي مؤتمر لحركة فتح الغاء مبادئها الساميه التي انطلقت الحركه لتحقيقها وانجازها مهما حدث من متغيرات سياسيه في المنطقه وتوقيعات تمت سواء من منظمة التحرير الفلسطينيه مع الكيان الصهيوني وشارك فيها ابناء حركة فتح وكوادرها ولكن الادبيات والمبادىء والمنطلقات والشعارات لازالت كما هي وفتح ستظل تؤمن بالخيار المسلح لتحرير فلسطين كل فلسطين .

المقاومه الشعبيه كلمات جميله تم تهزيبها لتواكب المتطلبات الامريكيه والاوربيه وهي خيار جيد من اجل فضح وكشف وجه الاحتلال البشع امام اصدقائنا ومناصرينا من كل العالم وسط وجود مجال للتفاوض مع الكيان الصهيوني والوصول الى اتفاقيات جانبيه لن تنهي حل القضيه الفلسطينيه باي حاله من الاحوال امام مماطلة هذا الكيان والتراجع الدائم عن تطبيق تفاهمات حدثت ولعبة الكراسي الموسيقيه بتغيير القيادات اما استحقاقات فلسطينيه كان ينبغي عملها .

لقد شرعت المؤسسات الدوليه مجتمعه ابتداء من الامم المتحده حق الشعوب بالنضال والقتال ضد المحتلين الغزاه وهناك قوانين تؤيد هذا الخيار سبق ان استندت اليه بريطانيا العظمه ابان احتلال مدن فيها من قبل الالمان وكذلك مدن فرنسيه وكذلك دول اوربيه في الحرب العالميه الثانيه وهذا يتوجب ان يمارسه الشعب الفلسطيني كخيار وسط سقوط وفشل المفاوضات المباشره مع الكيان الصهيوني .

المفاوضات لها سقف ينبغي ان يتم الوقوف عليه واستخدام طرق مختلفه اخرى يجب ان يظل الكفاح المسلح احدى تلك الخيارات الرئيسيه ويتوجب ان تظل البندقيه الفلسطينيه مشرعه لكي تمارس هذا الخيار باي وقت من الاوقات ومع الفشل المتواقع الدائم لهذه المفاوضات المطاطيه التي يريدها الكيان الصهيوني لالف سنه قادمه .

نقول لاخوتنا في اللجنه المركزيه والذين يصرحوا ان يحاسبوا على تصريحاتهم حفاظا على تاريخ هذه الحركه المشرف والنضالي وان يتركوا مجال دائما لخيارات اخرى موجوده ومشرعنه دوليا وان لا يسقطوا دائما خيار البندقيه والمقاومه فهي تساعدهم في اخضاع الكيان الصهيوني المتغطرس وادخال جوانب قوه للمفاوضين الفلسطينيين .

رحم الله الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات الذي لم يسقط البندقيه في أي لحظه من اللحظات وبقي محافظا على شرفها وكونها خيار دائم في كل المراحل منذ توقيع اتفاقيه اوسلوا حين راهن الجميع على ان السلطه الفلسطينيه لن ترفع بندقيتها في وجه الاحتلال الصهيوني وستكون عامل امني له في قمع شسشعبنا والخيار المسلح وكان الرد عام 1996 في احداث النفق حين تصدى الجنود الفلسطينين لغطرسة الصهاينه ووقوفا الى جانب شعبهم وسقط بتلك العمليات الشهداء الكثر من الامن الوطني والشرطه .

وهاهي انتفاضة الاقصى الثانيه هذه الانتفاضه التي خسرت فيها السلطه الفلسطينيه شهداء كثر من ابناء حركة فتح والاجهزه الامنيه في تصديهم لغطرسة الكيان الصهيوني وجنوده وتصدوا لهم دفاعا عن شعبنا الفلسطيني وستظل البندقيه خيار لشعبنا للدفاع عن نفسه ومقاومة الاحتلال الصهيوني ولن تكون المقاومه الشعبيه بدي عن الكفاح المسلح وخيار العمليات العسكريه وكذلك لن تكون المفاوضات هي من سيحرر فلسطين كلها من النهر الى البحر ومن الجنوب الى الجنوب.

ونقول للذين يتحفظوا في حديثهم دفاعا عن استحقاقاتهم الخاصة وحفاظا على الامتيازات التي وفرها العدو الصهيوني لهم وللسلطة الفلسطينية تحدثوا ما تريدون ولكن لا تنسوا بان الدخول الى عضوية حركة فتح هو دخول اعضاء مؤمنين بالكفاح المسلح يتوجب ان يمارس العضو فيها هذا الحق بالكفاح المسلح والنضال ضد الاحتلال الصهيوني .

وستظل البندقيه الفتحاويه مشرعه ويمكن ان تمارس دورها وسيظل كوادر الحركه منتظرين اللحظه المناسبه لكي يعودوا لممارسة الكفاح المسلح باي وقت من الاوقات رحم الله الشهداء الذين مضوا وكانوا علامات فارقه في تاريخ شعبنا ونضاله عبر قرن من الزمان والحريه كل الحريه للاسرى المعتقلين في سجون الاحتلال وهؤلاء يشكلون القاعده العريضه والاغلبيه من مجمل كل السجناء الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني ولن يسقطوا هؤلاء الكفاح المسلح ولن ينكسوا البندقيه التي ستظل تزغرد دائما وتنتظر الفرصه لكي تقتنص جندي صهيوني وتصيبه في مقتل .