دعوه لعدم تقديم استقالات جماعية في حركة فتح في اقاليم ومناطق قطاع غزه

0
234


كتب هشام ساق الله – طالعت مواقع كثير مابين النفي والتاكيد عن نية عدد كبير من الكادر التنظيمي في اقاليم قطاع غزه بتقديم استقالات جماعيه وان البعض منهم احجم عن المشاركه في الاجتماعات التنظيميه سواء بالمكاتب الحركيه او المناطق او الشعب التي تحدث مع الهيئه القياديه ولجان الاقاليم الجديده .

انا ادعوكم للتريث وعدم تقديم هذه الاستقالات الجماعية وان يبقى الجميع في مواقعهم التنظيمية وبمسمياتهم وان لا يستعجلوا على تلك الخطوات فهناك حديث يدور داخل الاروقه عن نية الرئيس محمود عباس وبعض أعضاء اللجنة المركزية إحداث تغيير واضح خلال الفترة القادمة القريبه ربما تغيير الموجود التنظيمي بشكل كامل .

تقديم الاستقالات والإعفاءات الجماعية من المهمه التنظيميه لن يحل المشكله القائمه وذلك لانه من السهل جدا ان يجدوا اسماء واشخاص موجودين يرغبوا بتجربة العمليه التنظيميه وممارسة المهام وهؤلاء سيكونوا اضعف من الموجود وهذا سيؤدي الى الحاق الضرر التنظيمي في صفوف حركة فتح بشكل عام ويفتت من وحدتنا التنظيميه .

اقول للاخوات والاخوه الذين تم رميهم على قارعة الطريق واقالتهم من مهامهم بدون ذنب او خطا او جريمه ارتكبوها رغم انهم كانوا طوال فترة تكليفهم نشطين ومنضبطين ومثال للعمل التنظيمي ان يتقدموا بشكاوي الى لجنة الرقابه وحماية العضويه في حركة فتح وان يسالوا اللجنه المركزيه والمجلس الثوري والهيئه القياديه عن سبب اقالتهم والتهمه التي ارتكبوها حتى يتم تغيرهم بهذا الشكل المهين والمستنكر والذي ذاقه البعض منهم وسيذوقونه بالقريب العاجل حين يتم اقالتهم جميعا ويسجل بتاريخهم انهم مارسوا الاقصاء والدنيا دول .

اتركوا الامور تسير كما هي وتعاونوا معهم فهم الان يشكلون شرعيه تنظيميه وادعوكم ان تمارسوا الانضباط التنظيمي والحركي للاسف هذه الهيئه القياديه لم تقدم الجديد الان والسبب انها لم تمنح الموازنات التشغيليه المطلوبه وليس لديها قرارا تنظيمي يمكنهم من اتخاذ قرارات مصيريه اضافه الى عدم كفاءة البعض منهم وفهمه لطبيعة احتياجات الحركه فهم بشكل عام يتخبطوا ولن يستطيعوا قيادة الحركه في أي مرحله صعبه قادمه ودخلت السوسه بينهم فقط اصبحوا يتحدثون عن بعضهم البعض في اجتماعاتهم الخاصه وجزء منهم يسعى لمغازلة حماس والحصول على تراخيص لسيارات جديده تاتي من مصر مثل باقي الفصائل الفلسطينيه .

التغير قادم لا محال لا تتسرعوا بهذه الاستقالات التي لن تؤدي الى احداث التغيير السريع الذي تريدونه اتركوا الاوضاع التنظيميه كما هي فلن يستطيعوا السير الى الامام في ظل عدم وجود حسم للقضايا التنظيميه وحتى لا يتم تفسير استقالاتكم واعفاءتكم انها جاءت بالملاءات جاءت من الخارج وانكم من جماعة من اتهموكم انك جماعته وهو لا يدري ولا يعرف ولم يسال عن احد منكم بالماضي ولا بالحاضر .

نصحيه اخويه اوجهها لكم ان تدعو موضوع الاستقالات جانبا وان لا تهددوا بها واتركوهم يسجلوا على انفسه الخطا تلو الخطا فهناك من يجمع معلومات حول الأخطاء التي ارتكبت في كل اقليم بتشكيلاته المختلفه وكيف تم اقصاء الشرفاء النشطين من ابناء الحركه بشكل مخالف لتعليمات الرئيس محمود عباس بان المطرودين هم من اتباع المغضوب عليه .

ليكتب كل منكم ويتبع النظام الداخلي للحركه في المراسله ويوجهه تساؤل مشروع وحسب النظام الاساسي وليتم التراتبيه التنظيميه في المراسله بحيث يتم ارسال هذه التساؤلات والشكاوي الى لجان منتخبه في الحركه تحسم الاشكاليات التنظيميه بانتظار ان تشكيل لجنة تحقيق من قبل لجنة الرقابه وحماية العضويه في الحركه ويتم رفع النتائج الى الرئيس باقرب وقت ممكن .