تمنياتنا بالشفاء العاجل للكابتن إبراهيم مدوخ

0
235


كتب هشام ساق الله – الكابتن والمدرب والصديق ابراهيم مدوخ احد لاعبي المنتخب الفلسطيني ولاعبي منتخب قطاع غزه واللاعب المميز الذي لعب في صفوف نادي غزه الرياضي ونادي فلسطين وعمل مدربا بعدة أنديه فلسطينيه والأسير المحرر الذي اعتقلته قوات الاحتلال في الانتفاضة الفلسطينية الأولى ينتظر اجراء عمليه جراحيه في مستشفى المقاصد الخيرية بمدينة القدس خلال الأسبوع القادم .

الكابتن إبراهيم وصل مدينة القدس يوم الاثنين الماضي برفقة والده المناضل والنقابي العمالي ابوعدنان مدوخ مسئول مالية الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين وعضو اللجنة التنفيذية سابقا والصديق والزميل العزيز ابن مدينة يافا المناضلة هذا الرجل الذي احترم يوم عملنا في اتحاد النقابات العمال في ألانتفاضه الأولى .

اتصلت قبل يومين بالزميل الصحافي وشيخ الإعلاميين الرياضيين الصديق محمد العباسي الذي كان سألني قبل فتره عن الأخ إبراهيم مدوخ وإخباره وأبلغته انه متواجد الآن في مدينة القدس لإجراء عمليه جراحيه وعلى الفور أرسل الرجل ابنه لزيارة ابراهيم وابلغه انه ينوي زيارته رغم وضعه الصحي الصعب فأصر الكابتن إبراهيم على ان يقوم هو ووالده بزيارته في بيته .

وعلى مأدبة عشاء عائليه أقامها الأخ المناضل ابوالرائد العباسي لإبراهيم ووالده في مدينة القدس استذكروا غزه ورجالاتها الرياضيه وسال ابوالرائد عن كل أصدقائه في غزه عن إبراهيم ابوالشيخ وسعد حاكوره وابوخليل المغربي ومعمر سيسو واسماعيل المصري وناجي عجور ولم يبقى احد في غزه الا وذكروه في ليله جميله رائعه تجسد فيها الوفاء والانتماء للحركة الرياضية الفلسطينية .

الكابتن ابراهيم مدوخ الذي يبلغ من العمر 41 سنه مريض بمرض تاكل العظام وخاصه بمنطقة الفخد نتيجة اصابات عديده وقعت معه وهو يلعب كرة القدم وتطورت حتى اصبح يعني معاناه كبيره وهو يمشي وبحاجه الى زراعة مفصل له وهذا الأمر يحتاج الى جراحه دقيقه ومتخصصين فتم تحويله الى مستشفى المقاصد الخيريه بمدينة القدس .

لعب ابراهيم مباراة دوليه باسم منتخب فلسطين قبل اعتزاله في افتتاح ملعب أريحا وشارك في كل مباريات منتخب القطاع قبل وصول السلطة الفلسطينية وخاصه في مباراة منتخب القدامى الفرنسي عام 1993 والذي لعب يومها بلاتيني وعدد كبير من النجوم الفرنسيين على ملعب اريحا .

بدء ابراهيم اللعب عام 1985 في نادي غزه الرياضي ضمن الفريق الثاني للنادي وترفع الى الفريق الاول ولعب كقلب دفاع نادي غزه الرياضي طوال فتره طويله كان خلالها اللاعب الذي لا يستغنى عنه الفريق الى جانب كوكبه كبيره من نجوم نادي غزه الرياضي خلال فتره طويله كان غزه الرياضي من أفضل فرق فلسطين على الإطلاق .

بعد عودة السلطة الفلسطينية وتأسيس نادي فلسطين الرياضي الذي رأسه اللواء احمد العفيفي انتقل ابراهيم للعب فيه وأصبح كابتن الفريق وشارك معه بالحصول على بطولة فلسطين الشتوي التي أقيمت في مدينة أريحا وبطوله مصغريه اقامها نادي طارق بن زياد في الخليل والذي شارك فيها شباب الخليل واسلامي بيت لحم الى جانب نادي فلسطين وشارك في العراق بالبطوله التي نظمها نادي حيفا الفلسطيني بالعراق مع نادي فلسطين .

بعد اعتزال النجم ابراهيم مدوخ انتقل الى التدريب حيث درب نادي فلسطين الرياضي عام 2001 ونادي الهلال الغزي 2004 حيث عمل مدرب عام الى جانب المدير الفني عاهد زقوت كما شارك في تدريب نادي غزه الرياضي كمدرب عام الى جانب الكابتن محمود زقوت المدير الفني لنادي غزه الرياضي .

وابراهيم الان هو مدرب لفريق أشبال نادي غزه الرياضي في مدرسة خطوات بالنادي منذ عام 2007 حصل على بطولة اندية مدينة غزه عدة مرات في الفريق الذي يدربه والذي يرفد الفريق الاول بنادي غزه الرياضي مستقبلا .

كل التمنيات للمناضل والكابتن والمدرب ابراهيم مدوخ بالسلامة والعودة بصحه جيده وقد نجحت عمليته الجراحية وقلوبنا تدعي لك ياكابتن بالشفاء العاجل والعوده الى مدرسة نادي غزه الرياضي والى كل من يعرفك وارتبط بك بعلاقة فأنت كنت وستظل الشاب المؤدب الخلوق والنجم الرياضي الكبير الذي لا ننساه أبدا .