انحرفت الطبخة وشاطت وطلعت ريحتها يا حركة فتح

0
404


كتب هشام ساق الله – منذ ان تم تشكيل الهيئه القياديه العليا في قطا غزه بأمانة سر الاخ يزيد الحويحي والهيئة الي قبلها بمسؤولية الاخ عبد الله ابوسمهدانه وهم يحضرون للاعلان عن تغيير في الاقاليم وحتى الان لم تنضج تلك الطبخه والتسبيكه الغريبه العجيبه المنتظره رفعوا قوائم رسميه وقوائم غير رسميه مع شروح بانتظار اعتمادها من مفوض التعبئه والتنظيم للاقاليم الجنوبيه الاخ نبيل شعث وحتى الان بانتظار ان يستقر في الوطن من حله وترحاله ويفضى لقطاع غزه حتى يحسم ويتخذ قرارات .

تلك التسبيكه يتم تسريب فصولها في الاقاليم بالتغيرات الجديده وبعض المواقع الالكترونيه تقوم بتسريبها وتداولها في القواعد التنظيميه وهذه التسريبات حسب ماوصلتني بعضها تدل على ماكنا نتوقعه وتحدثنا عنه من نظرية الاستحمار التنظيمي وكذلك الاستزلام والترقيع التنظيمي وعمل جيل من المندوبين يحاكي ماهو متبع بالمستويات الاعلى .

اشهر طويله وكوادر فتح بانتظار تلك الطبخه العجيبه الغريبه بخروج كوكتيل عجيب غريب منتظر يستند الى الانتقام من بعض الكوادر والخروج بطبخه تستند الى الحقد والاقصاء ووضع الغير مناسب بالمكان الغير مناسب واقصاء النشطين بحجة انهم ينتمون الى تيار محمد دحلان او لهم علاقه فيه .

وقد جمعتي الصدفه بمجموعه من الاخوه من ابناء حركة فتح وتحدثوا عن بعض الاسماء التي سيتم اقصائها قلت لهم اتحدى وانا اعرف ان أي من الذين يتهمهم بانهم منتمين لتيار دحلان وما يدعيه بعض الحاقدين في الهيئه القياديه قد اتصل بالفعل بمحمد دحلان او احد من رموزه او تشكيلاته خلال فتره عمرها اكثر من 5 سنوات وان مايقال هو من بنات خيالهم المريض .

بدهم يكبروا ناس نايمين ليس لديهم رؤيه او فكر او برنامج ويجعلوا منهم اصحاب مواقف وشعبيه يلتف حولهم الكادر التنظيميه انتقاما من خطوات يمكن ان تتخذ من خلال اتهامات باطله بالولاء لتيار غير موجود وتهم يتم اطلاقها كعنوان لضعفهم وعجزهم وعدم قدرتهم على الاختيار المناسب وفق مصلحة الحركه واستبعاد احقادهم القديمه وماجرى مع البعض منهم من استبعاد قديم يريدوا ان يعكسوه على الواقع التنظيمي اليوم وهم قاده .

أي تشكيله يتم حسمها من خلال عدة جلسات اذا كان الهدف منها التغير لمصلحة الحركه والانطلاق باطرها الى الامام فاصحاب الحق التنظيمي معروفين في داخل أي اقليم اما يتم ترفيع امناء سر اقاليم امضوا سنوات وهم جديرون بهذا الترفيع او كوادر نشطين معروفين في القواعد ولديهم قدرات يمكن الاستفاده منها بداخل الاقليم وترك الذين لايريدون العمل او الذين يحبطون العمل التنظيمي والمنفرين والذين لايشاركون في المهام التنظيميه .

أي خلطه عجيبه تلك التشكيله التي يتم انتظارها بكل الاقاليم ويتم تسبيكها حتى يتم سكبها بصحون على مائدة حركة فتح او ان يوقع عليها مفوض مكتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه ويقول كلمته وهو لا يعرف هؤلاء الناس ولا تاريخهم وموجود في تسفار وترحال دائم يجوب العالم في مهمه اخرى يقوم بها كمفوض للعلاقات الدوليه ناقص الصين .

ان ما يحدث فضيحه كبيره يتوجب من المستويات التنظيميه في حركة فتح حسمها والوقوف عليها وحسم القرار فيها فهم لن يختاروا قيادات تنظيميه ستقود دول اقتصاديه او مصالح ماليه مرتبطه بشركات عابره للقارات حتى ينتظروا هذه المده الطويله فالقضيه سهله وبسيطه بس ايش تقول بدهم يمارسوا اهميتهم اعضاء الهيئه القياديه ويمطوا ويطولوا عشان الناس تلجا اليهم وتخطب ودهم وبعض الذين يتسولون المناصب يمدحوهم ويكونوا في مجالسهم على مدار الساعه بانتظار ان يتم تكليفهم .

هناك قضيه جديه يطالب بها اعضاء بلجان الاقاليم من قبل الهيئه القياديه رفع اسماء من اولاد العائلات الغزيه ويريدوا بنك اسماء منهم من ابناء الحركه وكذلك مسيحيين حتى يتم وضعهم بتلك التشكيلات التنظيميه والله عجيب وغريب وكان كادر حركة فتح هم من ناس طبقه دنيا وكانهم يصنفون الناس درجات متى كان من الضروري ان يكون مسيحي في تشكيله تنظيميه انه عهد جديد ينبغي ان ننتظره حتى نرى العجب العجاب .

وفي اقاليم اخرى يتم استبعاد ابناء العائلات والاكاديميين من كوادر الحركه لان حركة حماس لا تريدهم وتعاديهم ويتم اختيار اشخاص ومحاسيب على بعض اعضاء الهيئه القياديه ليس لديهم تاريخ نضالي والله وعجبي بدهمش يعملوا مشاكل مع حركة حماس بعسلك يانحله .

انا اقولها للاخوه اعضاء الهيئه القياديه واعضاء المجلس الثوري من قطاع غزه وكذلك اللجنه المركزيه ان مايحدث هو فضيحه كبيره من طراز كبير يتوجب ان يتم انهاء تلك المهزله وبيض البيضه والاعلان عن تلك التشكيلات باسرع وقت ممكن وانهاء اللغط الموجود .

ان حركة فتح تستحق قياده تحترم الحراك التنظيمي الموجود بالقواعد التنظيميه والذي ينظر الى امل ومستقبل افضل من الموجود والذي يفوق قيادته التنظيميه بكل المستويات بالحرص والتقدم والصعود بهذه الحركه المختطفه لاصحاب المصالح الشخصيه .

اقولها بانهم يتوجب ان يتحركوا ويعلنوا عن الاعتقالات التي تجري في صفوف ابناء الحركه من صحافيين واعلاميين وكذلك كوادر وجرحى وكوادر شبيبه من قبل الاجهزه الامنيه في حكومة غزه وان يكون هؤلاء القاده على مستوى الحدث والتحدي ويقوموا بادوارهم ومسؤولياتهم التاريخيه وحسب تخصصاتهم .

انا اطالب الاغيار منهم ان يقدموا استقالاتهم وان يتركوا تلك المهمه انتصارا والتزاما بثقة القواعد التنظيميه التي وضعت الامل والثقه بالبعض منهم وعولت عليهم الامل بالانطلاق نحو الامام بهذه الحركه فكيف يمكن الاستمرار بعدم وجود موازنات تنظيميه وتجاوز اصحاب الاختصاص التنظيمي والاتصال والتنسيق وتمرير القرارات عبر مندوبين .