اجتماعات المجلس الثوري لا تستحق ان نكتب عنها او متابعتها

0
292


كتب هشام ساق الله – حدثني احد اصدقائي على صفحه الفيس بوك ان هناك اجتماع يوم السبت القادم للمجلس الثوري في مدينة رام الله بدورته الجديده وان هناك مواضيع كثيره ستناقش قلت له ان جلسات المجلس الثوري لحركة فتح ليس لها اهميته فقد اصبح يقوم بدور مكمل للجنه المركزيه ومتوافق بدرجه كبيره معها حتى انه اصبح ختامه .

لم يعد كوادر حركة فتح يثقون باداء أي من المستويات التنظيميه المختلفه وخاصه المجلس الثوري الذي عولوا عليه في البدايات الاولى امال كبيره في القدره على ضبط عمل اللجنه المركزيه لحركة فتح ومراقبتها وتحسين ادائها وخاصه وانه يضم كم كبير من الكوادر المثقفه والتي تحمل تاريخ نضالي كبير من كوادر الارض المحتله .

ولكن يبدوا ان المصالح تلعب لعبها في تدجين هؤلاء القيادات وتنفيسهم والحد من عطائهم والحاقهم بالعمليه الرسميه من اجل ان يحافظوا على لقمة العيش وتحسين درجاتهم الوظيفيه وبقائهم ضمن دائرة الرضى العام للجنه المركزيه والقائد العام حتى لايتهم احدهم بالولاء لطرف معارض .

مايحدث في تلك الاجتماعات التي يتم تحديدها ليس وفق النظام الاساسي والمده المحدده بالنظام الاساسي بل حسب فراغ الرئيس القائد العام واللجنه المركزيه وحسب الظرف السياسي الذي يحتاج الى اصدار بيان من هذه المؤسسه المعطله والنائمه والغارقه في تحقيق مصالح اعضائها .

كنت اكتب منذ بداية انعقاد جلسات المجلس الثوري مقال فيما يتوجب ان يقوم ببحثه المجلس الثوري ونذكر بقضايا تنظيميه مختلفه يتوجب حسمها واتخاذ القرارات فيها وكذلك تقويم اللجنه المركزيه في جوانب واتخاذ قرارات في مواضيع مختلفه .

يستغل المجلس الثوري من قبل بعض الاعضاء لممارسة رياضة الكلام والتحدث والقدره على اظهار انهم مفوهين بدون ان يكون لهم فاعليه في أي قرار يمكن ان يتخذ وقرارات المجلس الثوري يتم متابعتها وفق احتياجات ورضى اللجنه المركزيه لذلك فهم غير معول عليهم اي جديد.

وصلت درجة استخفاف اللجنه المركزيه بهذا المجلس ان كلفت عضو اللجنه المركزيه الجديده الاخت امال حمد ودعتها لحضور جلسات اللجنه المركزيه وتكليفها بمهام كثيره منذ الدوره الماضيه ولم يتم التصويت على تثبيت عضويتها بموافقة ثلثي اعضاء المجلس الثوريحسب النظام الاساسي فهم يتعاملون مع تلك التكليفات على انها تحصيل حاصل ولن تحظى باي معارضه .

وهناك مجموعه من الارضاءات التنظيميه في عضوية المجلس الثوري بعد ان تم اخذ استفتاء قانوني فيها بتعيين عدد من الذين تم ترشيحهم في المؤتمر السادس لعضوية اللجنه المركزيه ولم يحالفهم الحظ بتعينهم اعضاء بالمجلس الثوري لحركة فتح خلال الدوره القادمه .

جميل ان يمارس اعضاء المجلس الثوري السياحه الفندقيه ورؤية الرئيس القائد العام واعضاء اللجنه المركزيه وكذلك زيارة الوطن من قبل اعضاء المجلس الثوري من خارجه لحل اشكاليات لهم وتحقيق مصالحهم الشخصيه ورؤية ابنائهم وزوجاتهم والتصيف في فنادق رام الله الخمس نجوم من اجل جلسة المجلس الثوري القادمه .

وهذه الجلسه سيتم اعادة انتشار اللجان المختلفه في المجلس وانتخاب مقرريها وتشكيلاتها هذه اللجان النائمه منذ انتخاب اعضاء المجلس الثوري من جديد بسبب ان هناك اتفاق على ان يتم توزيع تلك اللجان مع انتهاء منتصف مدة ودورة المؤتمر العام للحركه حيث نقترب من السنه الثالثه لانعقاد مؤتمر بيت لحم بعد ايام قليله .

واليان الختامي سنقول لكم بعض خطوطه بان الهدف السياسي مهاجمة الفلتان الامني وخطوات الاجهزه الامنيه بجمع السلاح الغير شرعي التي تمت في الضفه الغربيه والتاكيد على تحقيق المصالحه ومهاجمة خالد اسلام او محمد رشيد والحمله الموجهه التي يقوم فيها للاساءه الى حركة فتح والسلطه الوطنيه عبر وسائل الاعلام والتنديد بالهجمه الصهيونيه على قطاع غزه والتاكيد على تحقيق المصالحه بما انها توجه استراتيجي لحركة فتح واشياء كثيره مكتوبه باجندة اعضاء لجنة الصياغه قبل ان يتم عقد الجلسات .

فقدنا الثقه بجلساتكم وبما لا تستطيعون تنفيذه في تلك الجلسات من قرارات تتخذونها وفقدنا الثقه في حضوركم بداخل الاقاليم والمحافظات فانتم اصبحتم كم وعبىء علينا لا تشاركون في أي نشاطات الميدانيه واصبح البعض منكم اكبر من الحدث تكبر على التنظيم واصبح جزء من النظام الرسمي الحركي والبعض الاخر متهم مالم تثبت ادانته بالموالاه للمفصول دحلان من عضوية اللجنه المركزيه .

لو قلنا بان اعضاء اللجنه المركزيه مقصرين بحق الحركه ولايقومون بواجبهم بالتفاعل مع القواعد التنظيميه لانهم دائمي السفر وبمهام مختلفه اخرها غير المهام لحركة فتح وتنظيمها فاين انتم مما يجري من احداث وفعاليات وتنشيط للحركه انتم اصبحتم مثلهم لاتقومون باي نوع من الابداع والتميز القديم الذي كنتم تقومون فيه بالماضي .

بالنهايه تلك الجلسات لا تستحق المتابعه او توقع منها أي شيء جديد حتى يحدث العكس ويعود المجلس الثوري بمسماه ومرتبته التنظيميه العاليه كما كان بالسابق وتعود الثقه من جديد للكادر التنظيمي في تلك الجلسات ويثبت المجلس فحولته وقدرته على ضبط ونظم ومعارضة اللجنه المركزيه لحركة فتح وتقويم ادائها والانعقاد بمواعيده وليس بوقت فراغ الاخرين .

وكانت وسائل الاعلام قد اعلنت ان المجلس الثوري لحركة فتح سيعقد جلساته يومي السبت والاحد القادم اجتماعا بحضور الرئيس محمود عباس .

وقال امين مقبول امين سر المجلس ان الاجتماع المرتقب سيناقش عدة موضوعات في مقدمتها التقرير الخاص باخر التطورات السياسية في ضوء انسداد الافق السياسي عقب الرسالة الجوابية لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو،اضافة الى موضوع التوجه الفلسطيني الى الامم المتحدة واتفاق المصالحة ، وتشكيلة الحكومة الجديدة. وأضاف مقبول:ان الاجتماع سيتطرق ايضا للوضع التنظيمي الداخلي لحركة فتح و مدى استعداد الحركة للانتخابات المحلية والرئاسية