يوم دامي يشهده قطاع غزه يسفر عن سقوط 6 شهداء على الاقل

0
118


كتب هشام ساق الله – الكيان الصهيوني يصعد حملته العدوانيه ضد شعبنا الفلسطيني فقد اجتاح الشريط الحدودي لعدة امتار وقام بضرب المقاومين اكثر من مره اسفرت عن استشهاد اربع شهداء وجرح العديد من ابناء شعبنا بجراح مختلفه في مدينة بيت حانون كما اعلن عن استشهاد مجاهدين على الاقل لم تعرف اسمائهم بعد او تنظيمهم كانوا قد اجتازوا الحدود قرب معبر كسوفيم شرق دير البلح وادي الى مقتل جندي صهيوني كما اعلن .

حالة التوتر التي تقوم بها قوات الاحتلال الصهيوني منذ امس ولكنها تصاعدت اليوم بشكل دامي ادى الى استشهاد اربع مجاهدين تبنت سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الاسلامي اثنان منهما وتبنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومه الاسلاميه حماس وبقي شهيد رابع سقط بهذا العدوان .

استشهد مواطنان وأصيب ثالث، قبل ظهر اليوم الإثنين، في قصف إسرائيلي استهدف دراجة نارية شرق بيت حانون شمال قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية بأن طائرة استطلاع إسرائيلية أطلقت صاروخا باتجاه مواطنين يستقلان دراجة نارية قرب مدرسة بيت حانون الزراعية التابعة لجامعة الأزهر في بلدة بيت حانون، ما أدى إلى استشهاد المواطنين وإصابة ثالث.

وأضافت المصادر أن جثماني الشهيدين تحولتا إلى أشلاء، وتم نقلها إلى مستشفى بيت حانون الحكومي.

وفي وقت لاحق، علم أن الشهيدين هما: محمد شبات (24 عاما)، وإسماعيل أبو عودة (24 عاما).

استشهد مواطنين وجرح ثالث في غارة إسرائيلية على شارع السكة في عزبة بيت حانون شمال قطاع غزة مساء الاثنين، على ما ذكرت مصادر أمنية فلسطينية.

ونعت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس الشهيد جهاد شبات (23 عامًا)، فيما ذكرت مصادر محلية أن الشهيد الثاني هو عبدو حسن الزعانين من سكان بيت حانون.

ولاحقًا، نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية على موقعها الإلكتروني عن مصادر أمنية أن الاستهداف جاء بعد إطلاق المجموعة المستهدفة صواريخ على الكيان الإسرائيلي.

وتأتي هذه الغارة الإسرائيلية بعد ساعات من قصف مدفعي إسرائيلي استشهاد فيه مقاومين من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

وكانت قد اعلنت مصادر فلسطينيه محليه عن اطلاق صاروخ باتجاه مدينة عسقلان المحتله لم يؤدي الى اصابة أي احد وقد دوت صفارات الانذاب بتلك المنطقه ولم يتبنى هذا العلم أي احد من الفصائل الفلسطينيه كالعاده في مثل هذه الصواريخ .

كما أعلنت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين استهداف الموقع العسكري شرق شركة الطاقة شرق غزة بخمس قذائف هاون عيار 80 ملم مساء الاثنين.

وكانت اعلنت ليلة امس مصادر محليه عن قيام الطائرات الصهيونيه المعاديه باستهداف موقع لكتائب عز الدين القسام ليلة امس لم تؤدي الى اصابة أي فلسطيني بجراح وكذلك استهداف محدده في حي الزيتون شرق مدينة غزه تقوم دائما الطائرات الصهيونيه باستهدافها بشكل مستمر هي المراه الثالثه او اكثر التي تم استهدافها خلال الاشهر الماضيه .

وأدان الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، اليوم الإثنين، العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والذي أدى إلى استشهاد أربعة مواطنين ووقوع عدد من الإصابات.

وحذر من هذا التصعيد الإسرائيلي، حيث أن المنطقة تمر بظروف دقيقة، داعيا إلى وضع حد له، لأن تداعياته ستنعكس على المنطقة برمتها.

وكانت اتهمت مصادر سياسية إسرائيلية، مساء الاثنين، حركة الجهاد الإسلامي في غزة، بالوقوف خلف الهجوم المسلح الذي وقع على الحدود بين مصر وغزة وإسرائيل، في منطقة “قاديش برنبغ” القريبة من “إيلات” جنوب إسرائيل.

ونقل الموقع الالكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، عن تلك المصادر قولها أن التحقيقات الأولية، تشير إلى أن لمهاجمين الذين نفذوا الهجوم، هم من سكان قطاع غزة، وقد وصلوا الى شبه جزيرة سيناء عبر الانفاق، على الحدود بين غزة ومصر.

وأضافت المصادر، أن حركة الجهاد الإسلامي تقف خلف الهجوم، حيث لم تتمكن من إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، خوفاً من الرد الإسرائيلي القاسي، وبالتالي نفذت الهجوم المسلح من منطقة تعتبرها حيادية، وأفضل وسيلة لممارسة عملياتها.