برز الثعلب يوما فى ثياب الواعظينا

0
274


كتب هشام ساق الله – موجه من المقالات وكم هائل من المعلومات هي مالدى هذا البئر الكريه الذي يبث السم بالعسل ويخرج منه رائحه كريهه ويتعامل مع نفسه على انه الحريص الاول على فلسطين يقول ويمدح وينتقد ويصور ويعاقب ويفضح ضمن هجمه منظمة يقودها لتشويه مسيرة حركة فتح وشعبنا الفلسطيني .

من فتح تلك المجرايه وحرك ريحها القاتل وجعلنا نخسر سمعتنا وشرف نضالنا أضافه الى ماخسرناه من اموال سبق ان سرقها من شعبنا وسمسر علينا هذا الذي يقال له خالد اسلام او محمد رشيد ليشهر بمسيرة شعبنا وينصب نفسه شاهد على العصر .

دائما يستند الى اشخاص ماتو او يشير الى اشخاص يرتبطون معه بمحور عجيب غريب اساسه العلاقه بالاجهزه الامنيه بكل العالم يتعاطى مع نفسه على انه وسيط وليس طرفا فلسطينيا ينقل الى هذا الجهاز الامني هذه المعلومه ويعود بمعلومه اخرى يحاول تجميل بشاعة وجهه بتلك الحكايات والروايات فهو سمسار من كلامه يعمل على المكشوف .

والاغرب من كل ما يشار ان هذه المواقع الفلسطينيه والتي تدعي انها فتحاويه تقوم بنشر مايقوله على صدر صفحاتها غير ابهه بمستقبل مايتم بثه من تلك المعلومات المسيئه والتي ستتخذ ضد حركتنا فتح وشعبنا الفلسطيني من مأخذ فهو ينضح بروائح كريهه وانفجار بئر من الخرى والمعلومات المشبوهه والمسيئه لشعبنا .

خالد اسلام او محمد رشيد يتحدث بلغه صحافيه تدرب عليها بمراكز المخابرات العالميه يريد ان يفضح شعبنا ونشر غسيله الوسخ على البلاكين غير ابه بما سيترتب عن حديثه هذا من معلومات ستتخذ ضدنا بالمستقبل ولكنه يريد التوصل الى صفقه مع مراكز السلطة ليحمي فيها أمواله وما جناه من فلسطين باسم النضال القومي والاممي ويستغل انه اخترق مؤسسات التنظيميه حين كان كالحيه الرقطاء يتدفىء بداخلها حتى ينقض اليوم علينا ويقوم بنهش مسيرة شعبنا بضراوه .

من هو الذي اتخذ القرار بملاحقة ومتابعة وفتح هذا البئر من المجاري والخرى على شعبنا لكي يعكر ايامنا بتلك المعلومات المشبوهه التي تبث عبر وسائل الاعلام وعلى مواقع ارتضت ان تكون منابر لهذا الشيطان ماذا تستفيد من نشر تلك المعلومات وماذا تحقق ولكن تلك المواقع تصر على ان تثبت بانها مواقع موجهه وانشات لكي تقوم ببث تلك المعلومات وتقف لما يريده قادتها ومموليها .

تريد ان تقول بان خالد اسلام او محمد رشيد هو ومعلمهم بقارب واحد وكل واحد يكمل الاخر حتى نعلم انهم في خانه واحده ضد التوجه الاخر الذي يقوده الرئيس محمود عباس واللجنه المركزيه ام ماذا تريد تلك المواقع ان تقول بدنا نفهم ايش بدهم وايش غايتهم بالضبط من بفتح هذا البئر من المجاري والخرى ونشر مايقوله من تفاهات واكاذيب.

صدق امير الشعراء احمد شوقي حين قال :

برز الثعلب يوما….فى ثياب الواعظينا

فمشى في الارض يهدي ……..ويسب الماكرينا

ويقول الحمد لله ……اله العالمينا

ياعباد الله توبوا…..فهو كهف التائبينا

وازهدوا في الطير …….ان العيش عيش الزاهدينا

واطلبوا الديك يؤذن ……لصلاة الصبح فينا

فاتى الديك رسول …..من امام الناسكينا

عرض الامر عليه….وهو يرجو ان يلينا

فاجاب الديك عذرا……يااضل المهتدينا

بلغ الثعلب عني ……..عن جدودي الصالحينا

عن ذوي التيجان…..ممن دخل البطن اللعينا

انهم قالوا وخير ……….القول قول العارفينا

مخطىء من ظن يوما…..ان للثعلب دينا