فتح ديمومة الثوره والعاصفه شعلة الكفاح المسلح

0
209


كتب هشام ساق الله – شعار كبرنا على ترديده والاقناع بكل حرف ورد فيه ولازلنا نعيش على هذه الحقيقه التي اطلقتها حركة فتح منذ سنوات حتى وان كنت لم امارس الكفاح المسلح انا شخصيا لكنه يعيش في كل خلجة من خلجاتي لم اتراجع او اؤيد منطق السلام وكنت دوما منحاز الى المقاومه والنضال ضد المحتلين الصهاينه .

الدخول الى حركة فتح كان بالسابق هو ان تؤمن بالكفاح المسلح وان تخوضه سواء بالمواجهه الفعليه او بالراي والفكر والفهم فهو اساس لدخولك الى حركة فتح ولم يكن تكتيكا ابدا هذا الايمان بالكفاح المسلح بل هو الطريق الوحيد لتحرير فلسطين والقضاء على الكيان الصهيوني بكل نواحي الحياه واقامة الدول الفلسطينيه المستقله وعاصمتها القدس .

حين كتبت عن التشكيلات العسكريه والتناقض الحاصل بينهم في قطاع غزه اردت ان اقول بانه نقاش لايحمل أي مضمون حول ايماني الشخصي بالكفاح المسلح وتشكيكي بمسيرة الشهداء الذين سقطوا في مقاومة الاحتلال الصهيوني ابتداء من الشهيد الاول للعاصفه احمد موسى حتى اخر شهيد سيسقط بعد سنوات من الانتصار على الكيان الصهيوني .

اردت ان اقول ان مايجري من مهزله بوسائل الاعلام حول قضيه مسلم فيها ومفروغ منها يؤيدها كل ابناء حركة فتح ولكن ان يتم طوي صفحة خلافاتهم وان لاتظهر على وسائل الاعلام ويتقاتلوا بالاماكن العامه على شيء اغلبهم لايمارسه جمله وتفصيلا بل يناضل من اجل مصالحهم الشخصيه ومسمياتهم التي ليس لها علاقه بالمقاومه ولا بممارسة الكفاح المسلح .

ان الجدل الحاصل بين تلك التشكيلات التي ابتليت حركة فتح والبعيده عن مسيرة الشهداء التي يزايدون عليها ويحملونهم افعالهم الطائشه والتي ليس لها علاقه بحركة فتح ولا بمسيرتها المسلحه هي شيء وصل الى مرحلة اللاثقه فيهم وبحديثهم يتوجب ان يجلسوا مع بعضهم البعض ويخرجوا بصيغه وحداويه ويعيدوا لنا الثقه في مسمياتهم بضرب الاحتلال الصهيوني واوجاعه .

ويبدوا ان ماكتبته عن تلك التشكيلات والخلاف على المسميات استفزت اصحابها فقد اتصل بي احدهم مستفز يريد ان اتوقف عن تلك الكتابات معتقدا اني اكتب بتوجيه من احد بالمستويات التنظيميه قلتل له بعد نقاش طويل اني اكتب وجهة نظري كهشام ساق الله فقط .

وفد فوجئت بهذا المنتدى الذي يدعي انه فتحاوي يشن بعضهم حمله علي شخصيا يتهموني باني لا اؤمن بالمقاومه والكفاح المسلح ونسيت مسيرة الشهداء والجرحى واشياء كثيره اعتقد انها تخالف الحقيقه والواقع وما اكتبه فليعودوا الى كتاباتي ويروا اللغه التحريريه الملتزمه بالاصول الاولى لحركة فتح حتى يقولوا اتهاماتهم العشوائيه الغير ملتزمه .

واحدهم كتب قائلا ” يا هشام يا هشام كنت اتمني ان اعبر بين سطور كلماتك كي اجد معاني صادقه لم اجد سو كلمات واقوال من الزمن البعيد الذي هو ليس من حديت او ايات من القرءان ولدلك اطلب منك ان لا تكتب اي شي سو عن مطاعم عزه وحلويات ساق الله التي تبرع بها وانت تربيت في بيوت المكيفات والعز فابقى في ما انت تربيت عليه ولا احترم نزيف قلمك لانهو من اقلام ابناء عمك وانتا تعرفهم لا تحرج علي المواقع الفتحاويه رجاء اذهب هناك في تلك المواقع الخاصه بك ” .

واخر قال ” يبدوا أن هشام ساق الله هو الأخر ضد المقاومة
عليك ان تعيد حسابتك في مقالاتك يا هشام كنت اود ان أقول لك أخي هشام ولكن أنت فعلا لا تستحقها الكفاح المسلح الذي تحاولون مسحه هو الذي استشهد من أجله ياسر عرفات وخليل الوزير والكمالين ونبيل مسعود وعصام البطش وجهاد العمارين وحسن المدهون .. الخ ..هذا الكفاح الذي تحاولون مسحه قد قصف منازل قيادته العسكرية فعار عليكم أنتم يا من تريدون مسح الكفاح من سجلكم ” .

غريبين هؤلاء الذين يكتبون وغريبه تلك المنتديات التي تسمح لهم بكتابة هذه الطرهات من الاقاويل متى كتبت عن الحلويات والمطاعم ومتى لم اكن بيوم أؤمن بالكفاح المسلح الطريق الوحيد لتحرير فلسطين .

متى سيتوقف هؤلاء المدعون على المزايده على هذا الوطن وسرقة احلامه وتاريخه ومتى سيخجلون من افعالهم ويتوقفون عن المزايده بدماء الشهداء لن اتوقف عن الكتابه عن أي فعل او عمل خاطىء حتى ولو دفعت حياتي ثمنا لها .

وساظل مقتنع بان الكفاح المسلح والعمل المقاوم ضد الكيان الصهيوني هو عمل سري يتم من مخلصين من ابناء الفتح لاياخذون شرعيتهم من احد بل من ضرباتهم القويه لهذا الكيان الغاصب وبايقاع اكبر الخسائر في صفوفه لا بالتصريحات والنضال عبر الاوراق والبيانات واليافطات والمسميات والاداعاء بالمقاومه فقط من اجل الاستفاده الماديه من هنا وهناك .