غريب امر الاجنحه العسكريه التابعه لحركة فتح في قطاع غزه

0
307


كتب هشام ساق الله – وانا أتابع ما ينشر على وسائل الاعلام رأيت خبر منشور على احد المواقع المتلونه والتي تستخدم الاثاره لترويج الانقسام الداخلي في اجنحة فتح العسكريه وتوجد لهم منابر اعلاميه كي ينشروا الغسيل الوسخ بان كتائب عماد مغنيه احد اجنحه حركة فتح قد بدلت اسمها وغيرته الى جيش العاصفه .

وما حدث قبل شهر في خيمة الاعتصام بساحة الجندي المجهول بالاشتباك بين عناصر حالتين عسكريتين في غزه اثناء تضامنهم مع المضربين عن الطعام والغلط والسب والشتام الذي حدث والذي اكد صحة مانشرته صحيفة الشرق الاوسط السعوديه عن خلاف بين جناحين تابعين لحركة فتح يتلقون التمويل من المخابرات الايرانيه كانوا مع بعضهم البعض وكل جناح منهم افتتح سوبرماركت خاص به وبمواجهة بعضهم البعض حتى يفسدوا على بعضهم البعض .

وماقيل عن توحيد كافة الاجنحه العسكريه تحت مسمى واحد وقياده واحده لتلك الاجنحه وتعيين متحدث واحد ينظم تلك الاختلافات الكثيره في داخل تلك الاجنحه وكان هؤلاء العناصر المسلحه والتشكيلات يعملوا في قطاع غزه بدون أي مشاكل او ملاحقه من اجهزة امن حكومة غزه ولديهم الامكانيات الماديه والعتاد العسكري لممارسة نشاطهم ولم يتم تحقيق ماوعدوه ويبدوا ان الخلاف كبير ومتجدر بينهما لدرجة انهم لم يتفقوا على وجه مقبول .

غريبين هؤلاء المفتونين بمسميات المجموعات العسكريه لحركة فتح وتشكيلاتهم وايهام الجميع بانهم يعملوا بالنور وبدون أي مشاكل او عقبات فانا اصبحت متاكد بان تلك المجموعات ومعظمها هي مجموعات على الورق فقط لترضي نفسايت القاده المفوهين منهم حتى يقولوا انهم موجودين على الارض ولديهم قواعد وتشكيلات وحضور ينبغي مشاورتهم واشراكهم في كل القضايا التنظيميه .

كتائب عبد القادر الحسيني وكتائب المؤمنين وكتائب العاصفه و و و و مسميات ما انزل الله بها من سلطان تصدر بيانات وتتحدث عن فعاليات ينفذها عناصرها ويتسابقوا على ان يعيشوا حاله من الوجود الغير موجود من اجل ان يجد قادتهم مكان تحت الشمس واقناع الجميع بوجود حاله عسكريه لحركة فتح بعض تلك الحالات ليس لديهم بندقيه او صاروح وان وجد فانها بتنسيق كامل مع حركة حماس او أي من حلفائها .

انا اقول ان الكفاح المسلح والعمل العسكري كان وسيظل هو حاله سريه يقوم بها المخلصين من ابناء الحركه الذين لايعرفهم احد والذين يمارسون العمل السري الكامل لا العمل على وسائل الاعلام ويمارسون تغيير الاسماء والمسميات ويتشاجرون بين بعضهم البعض وهم معروفين لكل الناس ويشار اليهم بالبنان على انهم كتائب فتح المسلحه وحالاتها العسكريه المتشاجره .

كتائب شهداء الاقصى هي المسمى الحالي للاجنحه العسكريه لحركة فتح كما كانت العاصفه عبر التاريخ هي الجناح العسكري لحركة فتح يتوجب ان يصطف الجميع تحت تلك الرايه والمسمى وان يكون عملهم عمل سري موجه فقط ضد الكيان الصهيوني يعملون لاوجاعه والنيل منه وتوجيه ضرباتهم له لا ان يصدروا فقط بيانات ويكونوا محروقين ويعرفهم الجميع على قاعدة شوفيني يامرت خال ثوبي احمر واله … .

وكانت أعلنت كتائب شهداء الأقصى- مجموعات الشهيد عماد مغنية، أنها غيّرت اسمها رسمياً الى مسمى -جيش العاصفة- الذراع العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتـح، اعتبارا من تاريخه، وذلك في اطار تفاهمات مع قيادة الحركة والهيئة القيادية العليا في قطاع غزة.

وطالب جيش العاصفة في أول بيان له بذلك المسمى من جميع الأصدقاء والأخوة إعتبار كل أعمال وتضحيات شهدائنا وأسرانا وجرحانا وقادتنا وعملياتنا منذ بدء هذه الإنتفاضة المباركة هي إرث طبيعي لجيش العاصفة .

وأكد البيان على أن جيش العاصفة هو إمتداد طبيعي لكل ما سبق من مسميات وأعمال وإنجازات واعتبار ما مثلته المجموعات من ذي قبل مصدر عز وفخر لوحدة الكتائب وتماسكها .

وعاهد البيان على إستمرار الكفاح والسير على خطى الشهداء والأسرى والجرحى ، والمضي قدما لصون وحدة حركة فتح وحماية شعبنا والدفاع عن كرامته حتى ينال حقه في الحرية والإستقلال .