تهنئة للصديق والجار العزيز الإعلامي أسامة توفيق خضر طه بمناسبة حصوله على شهادة الماجستير في الصحافة والاعلام

0
314

كتب هشام ساق الله – ناقش اليوم الثلاثاء الأخ الصديق الجار الغالي الإعلامي أسامة توفيق خضر طه أطروحة الماجستير الموسومه بعنوان ” مُعالـجةُ الموَاقِعِ الإخبارية الفِلَسطينيّةِ للأزمات الصحية في ظل الِحِصَارِ على قطاع غَزّةَ- دراسةٌ تحليليةٌ مقارنة” في الجامعة الإسلامية بمدينة غزه وقد تكونت لجنة المناقشة والحكم من الأساتذة الافاضل مشرف د.أحمد عرابي حسين الترك .مناقشة داخلي أ.د.أمين وافي والمناقش الخارجي أ.د. ماجد تربان  وقد أصدرت اللجنة قرارها بعد المناقشة بمنحة شهادة الماجستير في الصحافة والاعلام  وسط تصفيق الاهل والأصدقاء والحضور .

وهدفت الدراسة إلى التعرف على طبيعة معالجة المواقع الفلسطينية الإخبارية للأزمات الصحية في ظل الحصار على غزة، والتعرف على أبرز الموضوعات واتجاهاتها، و معرفة الأساليب الإقناعية المستخدمة، وتحديد الأشكال الصحفية التي استخدمتها مواقع الدراسة مع عرض عناصر الإبراز والتدعيم والخدمات التفاعلية التي صاحبت المواد الصحفية، وتنتمي هذه الدراسة إلى البحوث الوصفية التي استخدمت منهجي الدراسات المسحية وفي إطاره أسلوب تحليل المضمون، ومنهج العلاقات المتبادلة وفي إطاره أسلوب المقارنة المنهجية، وتم جمع البيانات عن طريق استمارة تحليل المضمون التي طُبقت على مواقع: وكالة الرأي الفلسطينية، وكالة الأنباء والمعلومات وفا، دنيا الوطن”، بأسلوب الأسبوع الصناعي خلال الفترة الزمنية الممتدة من 1 يناير 2020م وحتى 30 يونيو 2021م، واعتمدت الدراسة على نظرية “الأجندة الإعلامية”.

وخلصت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أبرزها:

1)    تباين اهتمام مواقع الدراسة  بتناول الازمات الصحية في ظل الحصار على غزة وجاء موقع دنيا الوطن بأعلى نسبة وصلت الى (53.6%). وفي المرتبة الثانية وكالة الرأي الفلسطينية بنسبة (35.9%)، وبالمرتبة الثالثة وكالة الانباء والمعلومات الفلسطينية وفا بنسبة (10.5%).

2)    حصلت المصادر الاولية “الرسمي الفلسطيني في قطاع غزة” على المرتبة الأولى بنسبة (52.5%)، من بين المصادر التي اعتمدت عليها مواقع الدراسة

3)    تناولت مواقع الدارسة  موضوعات “أزمة جائحة كوفيد 18 وتحورات الفيروس” باهتمام بالغ وجاءت بالمرتبة الأولى بنسبة (62.4%) تلتها موضوعات “أزمة نقص الأدوية والمهمات الطبية” بالمرتبة الثانية بنسبة (10.2%) .

وخرجت الدراسة بعدة توصيات أهمها:

1)    التأكيد على المعالجة الموضوعية والمهنية لموضوعات الأزمات الصحية في ظل الحصار، وعدم اخضاعها لأجندات المؤسسة الاعلامية باعتبار الأزمات من القضايا الوطنية الفلسطينية.

2)    ضرورة تناول موضوعات الازمات الصحية بكافة الاشكال والفنون الصحفية .

3)    تزويد الكوادر الإعلامية بمهارات تختص بإعلام الأزمات والاعلام الصحي، بهدف الوصول الى  معالجة اعلامية متخصصة وذات مهنية عالية.

شكرٌ وتقديرٌ

اللهم لك الحمد وحدك على نعمك العظيمة، وآلائك الجسيمة،

يشرفني ويسعدني أن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير والعرفان إلى كلٍ من:

     أستاذي ومشرفي الدكتور صاحب الفضل بعد الله “أحمد عرابي حسين الترك” الذي تفضل بالموافقة على الإشراف على رسالتي، وساندني ومنحني الكثیر من وقتِه وجهده، وقدَّم لي توجهاته وإرشاداته الثمينة، ومدَّ ید العون لي دون ضجرٍ لإنجاز دراستي، فكان لي المُرشد والمُعين لإنجاز هذا الجهد العلمي.

     كما أتقدم بالشكر والتقدير إلى أساتذة الصحافة جميعاً في برنامج الماجستير لما بذلوه من جهد وعطاء غير محدود، والشكر أيضاً لأعضاء لجنة المناقشة على تفضلهم بقبول مناقشة هذه الرسالة والحكم عليها وتقديم الملاحظات القيمة التي من شأنها إثراء هذه الرسالة.

     وشكري وتقديري لزملائي من طلبة الماجستير بقسم الصحافة والإعلام في الجامعة الإسلامية، والأصدقاء الذين كانوا يتفقدونني دائماً بالسؤال والتشجيع

     والشكر موصولٌ لكلِّ من مدَّ لي یدَ العون وساندني وقدم لي مساعدة أثرت جهدي العلمي.

أهدي هذا البحث:

     إلى روح جدي و جدتي ووالدا زوجتي.. رحمة الله عليهم.

     إلى سبب وجودي بالحياة (أبي العزيز) حفظه الله ورعاه .

     إلى من جعل الله رضاه من رضاها (أمي الغالية) أكرمها الله.

     إلى رفيقة الدرب وشقيقة الروح زوجتي الحبيبة.

     إلى قرة العين ومهجة الفؤاد أولادي الغوالي.

     إلى سندي في الحياة إخوتي وأخواتي .

     إلى اخوتي التي لم تلدهم امي اشقاء زوجتي.

     إلى عزوتي (عائلتي وأعمامي وعماتي وأخوالي وخالاتي الكرام)

     إلى (أصدقائي وزملائي الاعزاء).

     إلى جميع الباحثين، وطلبة العلم.

     الى فلسطين والقدس وغزة عنوان التضحية والفداء

الصديق الباحث أسامة خضر توفيق طه مواليد مدينة غزه عام 1977 لاسرة غزية بحي الدرج منطقة بني عامر ودرس في مدارس الحكومة الابتدائية والاعدادية والثانوية وحصل على الثانوية العامة والتحق في الجامعة الإسلامية بعزه وتخرج منها عام 2001 وعمل في صحيفة الصباح اليومية التي يحررها الأخ سري القدوة في زاوية التحقيقات الصحافية وعمل موظف في وزارة الصحة وتنقل في اقسام مختلفة حيث عمل في مكتب الوزير الدكتور زهني الوحيدي ثم عمل في وحدة النظم والمعلومات في كتابة التقارير الصحية وعمل مقدم برامج صحية في إذاعة البراق  وعمل في وحدة العلاقات العامة والاعلام بوزارة الصحة وعمل مدرب في إدارة واتصال بمركز المهندس عمر الشوا التعليمي وهو الان يعمل رئيس قسم العلاقات العامة والاعلام في مستشفى العيون.

الف مبروك للاخ الصديق العزيز أسامة توفيق طه والى السيد الوالد الرجل الطيب الخلوق ابوخضر طة والى أبنائه الأعزاء الصديق خضر ابوتوفيق والى شقيقة احمد ابويوسف  والى شقيقاته واخص أبناء عمة رامي ومحمد والى عموم ال طه الكرام وانسبائهم .