اقتضينا التنويه الأخ المناضل الأسير القائد محمد ابودقة ابوسكرة احتج على اني كتبت عنه لواء

0
386

كتب هشام ساق الله – تحدثت مع الأخ المناضل القائد الفتحاوي الكبير المناضل محمد ابودقة أبا احمد امين سر إقليم الشرقية واحد قادة حركة فتح الذي طورد واعتقل لسنوات طويلة وهدم بيته مرتين وأصيب بجراح خطيرة احتج على اني كتبت بالمقال الذي كتبته عنه انه لواء فقال لي انه لم يحصل على رتبة اللواء رغم ان هذا استحقاق له وكان ينبغي ان يحصل عليه رتبة وراتب ولكن بقي برتبه التي كان عليها عميد وان الرجال لا تقيم برتب عسكرية بل بعطائها ونضالها وتاريخها المشرف .

الأخ المناضل الكبير أبا احمد اصر علي وطلب مني ان أقوم بتعديل ما كتبت بإصرار كبير بناء على إصراره ورغبته أقوم بتعديل الامر وأقول للاخ أبا احمد انك اكبر من كل الرتب العسكرية بعطائك واخلاصك وانتمائك الفتحاوي الكبير انت اكبر من كل تلك المسميات وزاد احترامي لك وتقديري انك لا تريد ان توصف بوصف لم تحملة ولم تحصل علية رغم انك اكبر من تلك المسميات ليت هؤلاء الذين يصفوا انفسهم برتب والقاب يفهموا معاني ماترمي الية .

هذا القائد الفتحاوي يستحق ان يتم تكريمة ومنحة كل النجوم التي تمنح لمن ليسوا أهلها ورتب تمنح لمن اسائوا لثورتنا وشعبنا وهذا الرجل يستحق اللواء واكبر من اللواء لتاريخة النضالي الطويل كل الاحترام لك اخي أبا احمد فانت اكبر من كل الالوية والفرق وكل الرتب انت مناضل كبير وفتحاوي عريق تبث المحبة وتقوم بكل المواقف الوطنية المحترمة .

الأخ المناضل الكبير أبا احمد سالته عن معلومة رواها لي اخي وصديقي ابن جيل الشبيبة الأوائل الأخ العميد جلال شكشك أبا محمد انه التقاه في سجن غزه المركزي عام 1985 في الزنازين وان الأخ أبا احمد طلب منه ان يذهب الى بيته ويطمئن زوجته عنه وان تحضر بالزيارة القادمه صورة لابنه احمد الطفل آنذاك .

قال لي الأخ أبا احمد صحيح كلامه وعرف الأخ جلال وقال لي انه اعتقل آنذاك على خلفية قتل احد العملاء في القرى الشرقية وتم حبسة ومحاكمته على قضية لم يقم فيها بتحريض من المخابرات الصهيونية وحكم يومها 3 سنوات آنذاك .

وكنت انا بالمقال قد كتبت ان له من الايناء اثنين وثلاث بنات وقال لي  ان لدية ابنة اسمها احسان انا لم اذكرها .

اقتضينا التنوية اخي وقائدي وصديقي الحبيب أبا احمد محمد ابوسكرة ولك كل الحب والتقدير والاحترام .

غمرني القائد الفتحاوي الكبير الأسير المحرر اللواء محمد احمد ابودقة ” ابوسكره ” بكرمة حين زارني بالبيت قبل عدة أيام