رحل صديقي العزيز الغالي الشيخ يوسف سالم القدوه ابوسالم رحمة الله واسكنه فسيح جنانه

0
206

كتب هشام ساق الله رحل صديقي الغالي الخلوق المؤدب الرجل الواعي المثقف ثقافة عالية والذي تعرفت علية في مسجد التابعين وكان يجلس الى جوار كل جمعة كان يحجز لي كرسي وانا افعل له نفس الفعل وكنا نتحدث دائما ونلتقي انه الشيخ يوسف سالم القدوة اباسالم رحمة الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا الية راجعون .

سيت الصلاة على جثمانه الطاهر في مسجد فلسطين وتشيعة الى رحمة الله في المقبرة الشرقية بانتظار نجلة وصول الدكتور المهندس سالم يوسف القدوة الذي يقف على بوابة معبر رفح منذ  امس بانتظار الدخول اليوم وسيقام له بيت عزاء في بيتهم العامر بعد صلاة الظهر مقابل مخازن الصحة شارع طارق بين زياد الذي يربط بين شارع الجلاء حتى شارع النصر بيت المحافظ المرحوم محمد سالم القدوة رحمهما الله .

أتقدم باحر التعازي من زوجته الأخت ام سالم وابنائه الدكتور المهندس سالم وشقيقة منصور والاخ الصديق العزيز اللواء ابوسمير القدوة وأبناء اشقاءه جميعا كل باسمة ولقبة وصفته وعموم ال القدوة الكرام  وانسبائه رحمك الله اخي أبا سالم الغالي واسكنك فسيح جنانه .

الأخ المرحوم الحاج يوسف سالم القدوة من مواليد مدينة يافا المحتلة عام 1936 تلقى تعليمة في كتابها وهاجرت عائلته الى مدينة غزه واكمل دراسته فيها وحصل على الثانوية العامة والتحق في جامعة الازهر بالقاهرة وتخرج منها وعمل مدرسا في ليبيا والجزائر والتحق مبكرا في صفوف حركة فتح وعمل في إذاعة فلسطين من ليبيا والجزائر وكان عضوا في الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين واحد أوائل من التحقوا به .

عاد رحمة الله الى الوطن عام 1994 وعمل مديرا في وزارة الأوقاف والشئون الدينية وعمل مدير لمدرسة الأوقاف الشرعية على الخط الشرقي في بداية تاسيسها ثم احيل الى التقاعد رحمه الله ولم يحصل على حقوقة ولم تحسب له سنوات انتمائه وعمله في ليبيا والجزائر .

رحمك الله اخي وصديقي العزيز الغالي أبا سالم واسكنك فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا .