رسائل للاخ الرئيس القائد العام لحركة فتح محمود عباس ابومازن حفظة الله ورعاه

0
1257

كتب هشام ساق الله – لن اخاطب اللجنة المركزية لاني اعلم انهم جميعا لا حول لهم ولا قوة ولن اخاطب الأطر التنظيمية الموجوده بقطاع غزه لانهم مغلقين على انفسهم ويحافظوا على وجودهم التنظيمي ومكاسبهم ولن نخرج من حركتنا حركة فتح ونصطف مع أي احد من الذين يستقطبوا أبناء الحركة ليكونوا في صفهم مستقبلا ضمن التحشيد والتجيش لخلافتك اخي القائد ابومازن ولن نخرج مع أي من الذين يريدون الخروج من حركة فتح فهذه الحركة حركتنا اعطيناها سنين عمرنا وهي راسمالنا الذي دفعنا به زهرات اعمارنا ولن نسكت عن  تجاهلنا واقصائنا من المشهد الفتحاوي .

اخي الأخ الرئيس القائد العام لحركة فتح أبا مازن الذي لازلنا نتوخى فيه الفتحاوية التي انطلقت بها الحركة في بداياتها الأولى فانت ممن كتبوا شهادة ميلاد هذه الثورة والحركة الكبيرة فتح والتي قادت المشروع الوطني طوال تاريخ نضالنا الطويل وانت من قلت في المؤتمر السابع لن يدخل أي كادر الى عضوية المؤتمر طالما لم يتم انتخابة من الأطر التنظيمية وقد بقيت مصرا على موقفك التنظيمي والديمقراطي ولكن للأسف من هم حولك لعبوا في الامر ويريدوا ان يعقدوا المؤتمر الثامن بمن حضر ويوقفوا الانتخابات التنظيمية في الأقاليم والمكاتب الحركية .

اخي الأخ الرئيس القائد العام لحركة فتح نحن جيش كبير من أبناء حركة فتح من الكادر التنظيمي الذين لنا تاريخنا النضالي في كل مراحل الثورة الفلسطينية وحركتنا المناضلة قائدة المشروع الوطني بقينا مع الشرعية بقيادتكم ولم نرتد قيد انملة نحو أي جهه من الجهات التي تحاول استقطابنا وبقينا على عهدنا للشهداء والمناضلين من أبناء الحركة ولم نحد عن دعم الشرعية وبقينا رغم الظلم الذي تعرضنا له من خلال ممارسات جرت ولازلنا على عهدنا للشرعية بقيادتكم الحكيمة .

ونتوخى فيكم الخير ان تنصفونا وسط حالة من عزلنا وابعادنا عن الحركة واجبارنا على اعلاء اصواتنا بسبب التجاهل الواضح الذي نتعرض له من قبل قيادة الحركة في المحافظات الجنوبية واقتصار العمل التنظيمي على مجموعة من القيادات التي يفترض انها انتهت مدتها التنظيمية وينبغي اجراء وعقدالمؤتمرات التنظيمية من الشعب مرورا بالمناطق وانتهاء بالأقاليم كي يتم تمثيلهم بالمؤتمر الثامن المزمع عقده .

هذا التجاهل الكبير والاقصاء الذي اصبح واضح لكم كبير من الكادر الفتحاوي من قبل الأطر التنظيمية التي لازلنا نعتبرها شرعية وهؤلاء الذين لا يريدوا اجراء انتخابات حرة ديمقراطية لفرز قيادة تنظيمية للحركة على كل المتسويات ويدفعوا حركتنا الى التفرقة والضعف والوهن والاقصاء المقصود والواضح لهذا الكم الكبير من الكادر من الاسرى والمناضلين وقادة ومؤسسي الشبيبة وقادة العمل التنظيمي السابقين وأعضاء اللجنة المركزية السابقين وأعضاء المجلس الثوري السابقين وأعضاء الهيئات القيادية السابقين واللجان الحركية والمكاتب عملية مقصودة هدفها اضعاف هذه الحركة وإبقاء حالة التراجع التنظيمي .

اخي القائد العام لحركة فتح الأخ ابومازن نحن نخاطبك ونتوخي فيك الخير كل الخير ان تضع فيتو على عدم اجراء انتخابات في الأقاليم وخاصة في المحافظات الجنوبية وان تصدر تعليماتك الحرة والديمقراطية كما عهدناك ان يتم استيعاب كل هذا الكم من الكادر التنظيمي من أبناء واحرار حركة فتح وان يتم دمجهم بالاطار التنظيمي قبل انعقاد المؤتمر الثامن لحركة فتح وخاصة ونحن على اعتاب الذكرى ال 57 لانطلاقة الحركة .

اخي القائد محمود عباس ابومازن وانت تحضر للاجتماع بقادة نحبهم ونحترمهم ونجلهم وهم زملاء لنا واخوة شاركونا القيد والعمل التنظيمي عبر سنوات طويلة من عمر حركة فتح نقول لك انك مفتاح حل الظلم على قطاع غزه ومن عندك يمكن انهاء ما تعرضنا للظلم فيه خلال السنوات الماضية وانصاف الجميع الذين ظلموا ولن أقول لك ما يقوله زملائك في الخلية الأولى لحركة فتح والذين يوحوا لمن يجلس معهم انك انت من أصدرت تلك القرارات وان الحل عندك ويتنكروا لدورهم التنظيمي والتاريخي بالحركة انهم جميعا مسئولين مثلهم مثلك وانت فقط تقودهم فقط وهم شركاء بالمسئولية التنظيمية وبالقرارات التي تتخذ .

اخي القائد محمود عباس القائد العام لحركة فتح وانت ستجلس مع قيادات تنظيمية ننتظر منك ان تصدر تعليماتك بعقد المؤتمرات التنظيمية لإقليم قطاع غزه الثمانية وان يشارك بها الجميع من أبناء حركة فتح وان يتم اجراء تعديلات في ا لنظام الداخلي للحركة حتى يستوعب الجميع من أبناء الحركة ويضخ عنصر الشباب قولا وعملا في حركة فتح ووقف تصحرالحركة من القيادات الذين لا فعل لهم .

وللكلام بقية والحديث له شجون كثيرة .