نريد تغيير الشعب كل الشعب ليتوافق مع قيادته

0
207

كتب هشام ساق الله – انا أطالب بتغيير كل الشعب الفلسطيني بكل انتماءه السياسي والاجتماعي سواء داخل الوطن او خارجة لانه اخر أولويات كل القيادات الفلسطينية والفصائل الكل بيهدر باسم الشعب والشعب غارق في عذاب ومعاناة والم شديد فقد اتفت السلطة الفلسطينية بتصريحات الأخ الرئيس محمود عباس الذي يهدد الاحتلال الصهيوني بقرارات من المجلس المركزي وحماس التي تهدد بتصعيد الأمور وتهاجم الوسيط المصري من خلال تصريحات الله اعلم ايش بدهم جديد من مصر .

التوافق الكبير بين موقفي السلطة الفلسطينية وحركة حماس ومن خلفها فصائل المقاومة الي بتهدر وتهدد وتتوعد غريب رغم عدموجود مصالحة او أي اتفاق ولكن للأسف الشعب اخر أولويات الجميع ولا احد ينظر الينا والى اوضاعنا هؤلاء يريدوا تامين الأموال التي بايديهم ليضمنوا مصالحهم ومصالح أبنائهم واحفادهم والشعب الله لا يرده كله .

انا مستغرب ايش الجديد وايش الي دعا الى التهديدات الاخيره فالكيان الصهيوني هو هو يقوم بنفس مايقوم به هو وحكومته المتطرفة ولن يتقدم باي شيء لا صفقة اسرى ولا أي شيء جديد سوى الاقتصاد مقابل الهدوء وهو طريقة جديده للسلام تضحك على العالم وتجعل من دولة الكيان الصهيوني دولة تتنازل وتعطي أشياء ونحن نتطرف وما النا الا اللسان .

هل نحن نستطيع ان نخوض حرب او معركة مع الكيان الصهيوني سواء سلطة او حماس ومقاومة ام ان التهديدات التي تطلق للاستهلاك المحلي من اجل توتير الشارع الفلسطيني وبدء التفكير والحساب وغيرها لتحقيق اهداف ومارب أخرى ما الجديد كي نخربط الهدوء الجديد غير كذبة القدس والاستيطان وغيرها من المصطلحات التي تستخدم وغير دور المجلس المركزي الفلسطيني وإلغاء الاتفاقات ووقف المعادات والتنسيق ياعالم ياهو بطل العالم يصدقنا بهذه الاقوال التي لا تمارس على الأرض .

نحن بحاجة الى تغيير كل الشعب الفلسطيني واحضار شعب اخر يقوده هؤلاء القاده المقطوع وصفهم الخارقين الحارقين الي بيقاتلوا بدمائنا واخر اولوياتهم نحن أبناء الشعب الفلسطيني نريد ان يغيروا هذا الشعب كل الشعب ويحضروا شعب مطواع يقودوه كما يحلوا لهم ويناضلوا فيهم فنحن تعبنا من الموت وهم يجنوا ثمار واموال لهم ولابنائهم وابنائنا لا يجدوا أي شيء .

الازمة المالية المفتعلة التي تعيشها السلطة والتي انا شخصيا مش كثير مصدقها ووراتب هذا الشهر 75 بالمائه لكل الموظفين ما اسكتني واعجبني انه يطال الجميع ولا يخص فقط البقعة المسقطة من حسابات السلطة والمخطوفة من حركة حماس والذي كل سكانها دروع بشريه يمارس عليهم فقط كل شيء الا ارضائهم وانهاء هذا الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية .

نعم نريد تغيير كل الشعب ولا شيء غير هذا التغيير حتى نصبح على مستوى فهم القيادات سواء بالسلطة الفلسطينية او المعارضة فالمشكلة تكمن بالشعب ولا شيء غير الشعب فنحن شعب مش على مستوى ومسئولية هؤلاء القادة الذين يتكتكوا على حسابنا ونحن اخر همهم واخر اولوياتهم .