رحم الله الأخ المستشار/ قصي عثمان العبادلة واسكنه فسيح جنانه

0
117

صفحة تجمع أبناء غزة هاشم (مايوما ) حاضرة البحر

 

من مواليد مدينة خان يونس عام 1932م ، تلقى دراسته الأساسية في مدارسها وحصل على شهادة الثانوية العامة من كلية غزة عام 1950، التحق بعدها بكلية الحقوق جامعة عين شمس وحصل على شهادة الليسانس في الحقوق عام 1954 ، كان والده من أعيان مدينة خان يونس، وله دوراً بارز في ثورة عام 1936م .

بعد تخرجه التحق بكلية الضباط الاحتياط ، عمل وكيلاً للنيابة العامة في قطاع غزة ، ومن ثم نائباً للأحكام العسكرية لمنطقة شمال سيناء ، عين بعدها عام 1958م قاضياً في محكمة صلح غزة حتى عام 1964م .

عشق المستشار/ قصي عثمان العبادلة البحث والدراسة وتعمق فيهما ، عمل جاهداً لاستقلال القضاء والحفاظ على هيبته وعدم التدخل في شؤونه ، وهو صاحب فكرة إصدار قانون استقلال القضاء الموحد في الضفة وغزة .

أسس المستشار/ قصي العبادلة عام 1963م جمعية المحاربين القدماء وضحايا الحرب وكان رئيساً لها .

شارك المستشار/ قصي العبادلة في أول مؤتمر فلسطيني يعقد لتوحيد الفلسطينيين في إطار منظمة التحرير الفلسطينية بعد الإعلان عن تشكيلها عام 1964م ، حيث اختير لتمثيل مدينة خان يونس ضمن المجلس الوطني الفلسطيني في أول اجتماع له عام 1964م .

عين المستشار/ قصي العبادلة عضواً في اللجنة التنفيذية الأولى ل (م. ت . ف ) ، والتي شكلت برئاسة المرحوم الأستاذ / أحمد الشقيري ، ورئيساً للدائرة العسكرية .

قام المرحوم الأستاذ/ أحمد الشقيري رئيساً اللجنة التنفيذية ل ( م . ت . ف ) بتشكيل لجنة عسكرية ضمت في عضويتها كل من اللواء/ وجيه المدني القائد العام لجيش التحرير الفلسطيني وعضوية كل من الأخوين / بهجت أبو غريبة ، وقصي العبادلة ، هذه اللجنة هي التي صاغت نصوص الاتفاقيات المعقودة بين ( م. ت . ف ) وكل دولة عربية على حد والتي تستضيف وحدات جيش التحرير الفلسطيني على أرضيها ، والتي تنظم العلاقة بين الجيش الفلسطيني وكل من هذه الدول .

كذلك كفت اللجنة بزيارة سوريا ، حيث التقت بضباط الدورة الأولى للفلسطينيين التي تخرجت عام 1949م والمسرحين من الجيش السوري واحداً واحداً ، واستمزجت رأي كل واحد منهم في مسألة التحاقه بجيش التحرير الفلسطيني المشكل حديثاً على الأراضي السورية ، حيث أن هؤلاء الضباط كانوا يخدمون سابقاً في الجيش السوري ولهم خبرة كبيرة في هذا المجال قبل تسريحهم .

عمل المستشار/ قصي العبادلة قاضياً في المحكمة المركزية بغزة حتى عام 1967م عندما سقط القطاع تحت الاحتلال الإسرائيلي حيث شارك ضمن قوات الحرس الوطني .

بعد احتلال القطاع تعرض المستشار/ قصي العبادلة لمضايقات عديدة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي ، مما أضطره لمغادرة القطاع متوجهاً إلى القاهرة ، حيث عمل في إدارة المحاكم العام لقطاع غزة في القاهرة ، أنتدب منها للعمل في وزارة العدل المصرية آنذاك .

خلال وجوده في القاهرة بعد عام 1967م قام بإعادة تشكيل جمعية المحاربين القدماء وضحايا الحرب وعين رئيساً لها .

عام 1972م غادر القاهرة إلى دولة قطر خلال الفترة من (1972 – 1990) حيث ساهم هناك في وضع البصمات الهامة على الكثير من القوانين وأحداث نهضة تشريعية فيها ، وكذلك ساهم في إعداد مكتبة قانونية ضخمة جمعت الكثير من المراجع القانونية .

عام 1994م عاد المستشار/ قصي العبادلة بعد مجيء السلطة الوطنية الفلسطينية إلى ارض الوطن ، حيث صدر له قرار من الرئيس الشهيد/ ياسر عرفات بتعينه رئيساً لمجلس القضاء الأعلى .

أحيل المستشار/ قصي عثمان العبادلة الى التقاعد عام 1998.

عرف عنه حرصه على مواكبة التطور الحاصل في المحاكم بالدول الأخرى .

توفى المستشار/ قصي عثمان العبادلة في دولة الأمارات العربية المتحدة بتاريخ 14/4/2000م ، بعد حياة حافلة ومسيرة طويلة من العمل القانوني والقضائي .

تميز المستشار الراحل/ قصي العبادلة عن غيره انه جمع لغة القانون ولغة السلاح ، وبرع في كلا المجالين ، ما أكسبه حضوراً مميزاً .

كان المستشار/ قصي العبادلة أحد أعمدة القضاء في فلسطين ، حيث اظهر تفوقاً واضحاً في مجال عمله القانوني .

المصدر : م . ت .ف