اخي الصحافي ناصر أبو بكر أرى ان تنتقل الى القضاء والساحة الفرنسية معركتك هي معركة كل الصحافيين

0
294

كتب هشام ساق الله – تابعت البيانات التي صدرت من عدة جهات للتضامن مع اخي وصديقي الأخ نقيب الصحافيين ناصر ابوبكر  الذي تم فصلة بشكل تعسفي من وكالة الانباء الفرنسية ولكني أرى ان تقوم بنقل المعركة عبر الاعلام والقضاء على الساحة الفرنسية فتلك الوكالات المستغلة والمستفيدة والتي تحول دماء شعبنا واخبار الجرائم والعدوان على شعبنا الى مال وسبق صحافي .

انا اعلن تضامني الكامل مع الأخ الصديق العزيز الصحافي المتميز والنقابي الحر ناصر ابوبكر وأطالبه بان يخوض معركة نقابية وقضائية في فلسطين وفي فرنسا وان يجبر تلك الوكالة على إعطائه حقوقة كاملة فمعركته معركة كل الصحافيين الفلسطينين امام جشع وطمع وكالات الانباء العالمية التي تحول جهد وتعب وتفاني الزملاء الى مال واعطائهم القليل القليل مما ينبغي ان يحصلوا علية .

وكالة الانباء الفرنسية حتى تعاقدت معك ومع جيش من الصحافيين كانت تريد ان تكون هي اكبر وكالة انباء واخبار بالعالم وي تتعامل بشكل انتهازي مع زيادة ونقص الاخبار لذلك تقوم بالفصل التعسفي ودائما نحن لا نصل الى الساحة الاصلية لتلك الوكالات فهذه فرصة انك انت نقيب الصحافيين والمفصول من تلك الوكالة ان تقوم برفع قضية امام المحاكم الفرنسية وحملة على شبكات التواصل الاجتماعي في فرنسا تظهر فيها ديمقراطية فرنسا ووكالة الانباء الفرنسية وتعسفهم وتفضحهم .

القصة تحتاج الى تصميم حملة بمساعدة أصدقائنا الفرنسيين والذين هم كثر إضافة الى مجموعة من المحامين وبمساندة سفارتنا الفلسطينية هنك والمجتمع العربي في فرنسا وان نخوض معا حملة ضد وكالة الانباء الفرنسية في ساحتها الاصلية كي نكشف زيف ديمقراطيتهم والانتصار عليهم فانتصارك في هذه المعركة هو انتصار لجيش من الصحافيين المظلومين الذي يتم اقصائهم كل يوم وتخفيف أيام العمل معهم وعدم وجود حقوق لهم يتم رميهم الى قارعة الطريق بدون حماية ومساندة .

البيانات التي تصدر جميلة وكويسة ولكنها لن تعيد حقك ولا تعيدك الى العمل بالنهاية هي وسيلة تعبير يعبر بها من يصدر تلك البيانات كنوع من التضامن معك كونك نقيب الصحافيين وصحافي معروف ومهني انا أيضا انصحك بان ترفع قضية متزامنة أيضا امام القضاء الفلسطيني النزيه وان تستصدر قرار قضائي ضد هذه الوكالة وتقييد عملها في الأراضي الفلسطينية وان يتم محاصرة تلك الوكالة من القيادة الفلسطينية ومن الأطر الفلسطينية وان يتم مقاطعتها في الاخبار حتى تعرف انها اذا مست أي صحافي فلسطيني فان الرد سيكون حرمانها من الأفضلية وقد كانت تتمتع باخبار حصرية ومراسلوها يصلوا الى كل المستويات القيادية ابتداء من الأخ الرئيس محمود عباس الى كل قادة الفصائل الفلسطينية .

وأقول لعموم الصحافيين الذين يعملوا مع كل وكالات العالم طالما نحن في فلسطين بعمق الحدث طالما هم يستخدمونا وفي اللحظة الذي يخف الحدث ويصبح خبر عادي يقوموا بفصلكم تجمعوا وتضامنوا مع بعضكم البعض اليوم ناصر ابوبكر وغدا كثير من الاخوات والاخوه كم هي نقابتنا بحاجة الى الوحده وانهاء الانقسام الداخلي وتجديد الشرعيات من اجل فرض عقود عمل تضمن حقوق الاخوات والاخوه الصحافيين وتتصدى لطمع وجشع وكالات الانباء العالمية والعربية المحلية التي تبحث فقط عن الربح وتستغلنا .

الصورة الموجودة بالمقال التقطت لنا اثناء زيارته الأخيرة لقطاع غزه قبل العدوان الصهيوني في الحرب الرابعه وزارني في البيت بصحبة اخوة صحافيين وانا اعرف ناصر منذ اكثر من ثلاثين عاما فقد كنا نلتقي دوما في اجتماعات النقابة في القدس وزادت علاقتي معه حين كان يزور قطاع غزه اثناء عملة في وكالة الانباء الفرنسية والتقينا في مكتب الوكالة مرات وهو رجل رائع واخ وصديق واجمل مافية انه يستمع جيدا للنقد ويتقبلة .