وزرائنا وقادة حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية علي أيديهم نقش الحنة وهم اكبر من دماء شهداء غزه والدمار الذي حدث

0
586

كتب هشام ساق الله – كل الاحترام والتقدير للرفيق المناضل القائد الوطني الدكتور مصطفى البرغوثي هذا الرجل الذي عانى كثيرا بتجاوز الحدود والمحتل الصهيوني وسافر للاردن ثم مصر ووصل الى غزه كي يكون مع أبناء شعبه ويرى الدمار ويزور اسر الشهداء ويرى المشهد بشكل ميداني ويكون الى جانب شعبة وهؤلاء الذين على أيديهم نقش الحنة من وزراء حكومة الدكتور محمد اشتية التي اتنمنى ان تنصرف وقيادات حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية الذين هم اكبر من الحدث واكبر ان ياتوا الى غزه ليتفقدوا الدمار .

تحمل المسئولية الوطنية هي لحظة يقوم بالتقاطها القائد الوطني وليس تصريح ينتظر الحصول عليه واذن من القائد كي يمارس القائد دورة الوطني وياتي لغزه كي يقوم بدورة الوطني او يقوم بالوقوف الى جانب شعبنا الا يكفي مواقف هؤلاء المخزية بعدم الحديث والتصريح خلال فترة الحرب .

هؤلاء مجموعة من الارانب للأسف لا احد منهم يتحمل واجبة الوطني او يقوم به ربما رحلة غزه ليس فيها بدلات مالية حتى يقوموا بهذه الزيارة وأقول فقط لمن هم أصلا من غزه تعالوا زوروا اهلكم وشاهدوا الدمار الذي حدث لا تقوموا بدوركم ومهام وزارتكم ودوركم القيادي كونوا الى جانب أبناء شعبنا يكفي انكم نزلتم من فوق لكي تصبحوا علينا قادة ومسئولين لكم الخزي والعار جميعا .

كل الاحترام للرفيق المناضل القائد الوطني الدكتور مصطفى البرغوثي هذا الرجل الذي نراه بكل مناسبة يأتي ويزور قطاع غزه ويقوم بدوره غزه الرئة الثانية للوطن والتي هي المدد الثوري والنضالي لشعبنا الفلسطيني فهيا من يضحي ويعطي ويقاوم بكل قوة ويصبر ويعاني وينتصرويعض على جرحة على طريق تحرير فلسطين .

كنت أتمنى من اشتية رئيس وزرائنا ان يقرر ان يعقد جلسة مجلس الوزراء في مدينة غزه على انقاض البيوت المدمره وان تعقد اللجنة التنفيذية جلستها في غزه وكذلك اللجنة المركزية وان تاتي قيادة الحركة كلها الى غزه ولكن للأسف هذا موقف رجولي يتخذوه هم لا يطلب منهم ولا أوامر تصدر اليهم فالمسئولية الوطني تنخع من اصبع الرجل ولا يتم عمل رجلين من خشب لهم كي يقوموا بدورهم الوطني .

اخي أبا مازن رئيسنا الشرعي اصدر تعليماتك لهؤلاء الارانب كي ياتوا لزيارة القطاع ويقوموا بدورهم طمنهم ان هناك نترية وبدل إقامة ولدينا سمك كثير في غزه لا نستطيع نحن أبناء الشعب الغلبان ان نشترية ولكن فواتير القيادات ستصرف من وزير المالية .

تاعلوا قوموا بدوركم الوطني تعالوا زوروا قطاع غزه واحذوا حذو هذا الرفيق المناضل القائد الوطني مصطفى البرغوثي الذي سافر للاردن وتستطيعوا جميعا ان تسافروا الية وسافر الى مصر وتستطيعوا ان تسافروا مثلة ووصل الى معبر رفح ودخل قطاع غزه متجاوزا المحتلين الصهاينة القتلة بدون تعليمات وبدون اذن من احد فقراره في راسة .