الأخ الرئيس محمود عباس واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والحكومة وقادة الفصائل الفلسطينية يشتبكوا مع الاحتلال على الحواجز المؤدية للقدس

0
338

كتب هشام ساق الله – لانها القدس عاصمة دولتنا الفلسطينية وأول الحرمين وثالث المسجدين ولما لها أهمية دينية للمسلمين والمسيحيين ولأنها هاجس كل مناضل من خلال ماشاهدناه من قمع لدولة الاحتلال في حي الشيخ جراح وفي المسجد الأقصى كنت طوال الليل اتفزز واحلم وحلمت ان الأخ الرئيس القائد العام محمود عباس ابومازن اصدر تعليماته للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الفلسطينية برئاسة الدكتور محمد اشتية وقادة الفصائل الفلسطينية الإسلامية والوطنيه بان يخوضوا جميعا مواجهه مع الاحتلال عبر الحواجز الموجوده المؤدية الى مدينة القدس المحتلة .

معركة القدس الشعبية تحتاج الى قرار تاريخي بان يخوض الجميع المعركة ويكونوا بمقدمة أبناء شعبنا الفلسطيني الأخ الرئيس ابومازن شخصيا وكل المسئولين اليس لديهم جميعا تصاريح من سلطات الاحتلال لماذا لا يستخدموا تلك التصاريح ويذهبوا جميعا الى مواقع الاشتباك مع العدو الصهيوني ويشتبكوا مع الموطنين كم نحن بحاجة الى نزول القيادة من ابراجها العاجية وتشتبك مع الاحتلال لماذا لا يعانوا ويكونوا في المقدمة ونموذج لشعبنا حتى يحثوا كل شعبنا للمشاركة بثورة شعبية وانتفاضة جماهيريه من طراز فريد تقوده القيادة الفلسطينية بنفسها .

بدل البينات والمؤتمرات الصحافية وغيرها من الأشياء التي اصبح شعبنا لايثق فيها والكلمات والنداءات افضل طريق لإشعال الدنيا والعالم وتسليط الأضواء على قضية القدس ان ينزل الجميع وعلى راسهم الأخ القائد محمود عباس كي يواجهوا الاحتلال ولنرى ماذا ستفعل دولة الاحتلال الصهيوني وماذا سيفعل جنودهم فينا تلك الخطوه لن تشعل فقط فلسطين بل ستشعل العالم العربي والإسلامي وليكن مايكون .

اذا ضربوهم او اطلقوا عليه الغاز او الرصاص المطاطي او قاموا بدفعهم او فعلوا أي شيء فهذه بطولة لهؤلاء القادة وهم يستحقوا ان يكونوا على راس قضيتنا الفلسطينية الدينية والعادلة ويحركوا كل العالم ويضعوا الكيان الصهيوني في نقطة لا يستطيعوا الدفاع عنها .

لو خرج مجلس الوزراء جميعا في خطوه أولى برئاسة الدكتور محمد اشتية على كل حاجز من الحواجز وتواعدوا ان يلتقوا يوم الاثنين في باحة المسجد الأقصى ويعقدوا اجتماعهم الأسبوعي هناك فجميعهم معهم تصاريح ومن لم يستطع الوصول يمكن ان يتصلوا فيه ويشاركوا الجلسة عبر الفيديو كونفرانس او أي طريقة أخرى ويصدروا بيانا من هناك الموضوع يمكن تحقيقة وسهل جدا .

امنيات جميلة حلمت بها ولكن للأسف استيقظت على تغريدة على تويتر بثها حسين الشيخ يندد ويستنكر وتغريده لكتائب المقاومة التابعة للجبهه الديمقراطية بتهدر ومؤتمر صحافي لكتائب ابوعلي مصطفى وتنديد وتهديد ووعيد لكتائب القسام بقصف الكيان الصهيوني وأخرى لحركة فتح تطالب الجماهير بالتجمع في المسجد الأقصى واستيقظت وانا اعرف ان هذه القيادية ليست على مستوى الحدث ومات لديها المبادره والتضحية واصبحوا عبيد للفي أي بي ولمكتسباتهم المادية وبدلاتهم .