بقلم لواء ركن عرابي كلوب ذكرى رحيل المناضل جبر عبدالرحيم فضة (أبوباسل) مدير عام ديوان الموظفين العام الأسبق

0
320

(1944م – 2003م)

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب                                    20/4/2021م

المناضل/ جبر عبدالرحيم فضة من مواليد قرية صرفند الخراب عام 1944م قضاء الرملة، هاجر أهلها أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م وتم تهجيره وطرد من دياره إلى أكثر من موقع إذ أستقر بهم المطاف في الأردن وقطاع غزة والضفة الغربية هاجرت عائلته إلى قطاع غزة وأستقر بهم المطاف في مخيم رفح للاجئين وهو لم يتجاوز عمره آنذاك أربع سنوات، أنهى دراسته الأساسية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث للاجئين وحصل على شهادة الثانوية العامة من مدرسة خالد بن الوليد بالنصيرات.

كان عضواً في فرق الكشافة الفلسطينية.

سافر إلى مصر حيث التحق بجامعة القاهرة والتي حصل منها على شهادة الليسانس في آداب اللغة الإنجليزية، عاد إلى رفح وعمل مدرساً في مدارس رفح الثانوية، وقد تميز منذ صغره بتفوقه الدراسي وحبه الشديد لوطنه.

ومع انطلاقة حركة فتح أنضم إلى صفوف الحركة عام 1966م حيث مارس دوره النضالي في كل المستويات.

حصل على شهادة الماجستير من جامعة بيرزيت تخصص التربية عام 1982م، خلال دراسته للماجستير عمل في معهد دار المعلمين بمدينة رام الله ومن ثم عمل موجهاً للغة الإنجليزية في الضفة الغربية وعاد بعدها إلى قطاع غزة حيث عمل في العديد من الجامعات الفلسطينية منها جامعة الأزهر والجامعة الإسلامية وجامعة الخليل كمحاضر لمواد اللغة الإنجليزية والتربية حتى عام 1995م.

في جميع فترات حياته كان يعمل متطوعاً في العديد من الهيئات الأهلية والخيرية كمؤسس وكعضو مثل جمعية الأمل لتأهيل ذوي الإعاقة التي انتخب كرئيس مجلس إدارتها في الفترة من عام 1997 إلى 2003م وكذلك عمل عضو في جمعية رعاية المكفوفين ولجنة زكاة رفح ولجان الإصلاح المجتمعية مع خيرة أبناء رفح وقطاع غزة.

كان مولع بالكتابة الأدبية والاجتماعية والتراثية والسياسية وله منشورات ومقالات كثيرة في العديد من المجلات الفلسطينية والعربية.

بعد أنشأ السلطة الوطنية الفلسطينية عين مديراً عاماً للعلاقات العامة المساعد في وزارة التربية والتعليم وفي عام 1995 عين مدير عام ديوان الموظفين إلى أن وافته المنية عام 2003م.

شارك كعضو في الوفد الفلسطيني المفاوض للمباحثات الثنائية والمباحثات متعددة الأطراف وعضو لجنة الأرتباط والتنسيق العليا.

شارك في العديد من المؤتمرات والمحافل الدولية والعربية ممثلاً لفلسطين.

المناضل/ أبو باسل ثائراً شهماً شجاعاً مقداماً متميز بدماثة الخلق وحسن السيرة والمعشر وصلابة الموقف، مفعماً دائماً بالحيوية والنشاط والنخوة ومثالاً للعطاء والتضحية، ناضل في سبيل فلسطين مدافعاً عن الثوابت الوطنية والشرعية الفلسطينية وقرارها الوطني المستقل وكان رمزاً للتعاون والتكاتف بين أبناء الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه لم يعرف التفرقة بين أحد.

عشق فلسطين وثراها وقاتل من أجلها وسوف تظل سيرته في الذاكرة ولن ينسوا عطاءه وتاريخه المشرف على مر الزمان.

عاش عزيز النفس ورحل مناضلاً حراً عزيزاً.

المناضل/ جبر فضة متزوج وله من الأبناء (ثلاث أولاد وأربع بنات).

بتاريخ 20/4/2003م انتقل إلى رحمة الله تعالى وذلك على إثر حادث أثناء تأديته واجبه الوطني في خدمة أبناء شعبه وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر ووري الثرى في مقبرة رفح بجنازة عسكرية شارك فيها جماهير شعبنا من قطاع غزة والأجهزة الأمنية.

رحم الله المناضل/ جبر عبدالرحيم فضة (أبوباسل) وأسكنه فسيح جناته.