وفاة القائد الفتحاوي الكبير الأخ المناضل إبراهيم علي احمد خضر ابوصائب صديق شهداء اللجنة المركزية ورجل الإصلاح

0
362

كتب هشام ساق الله – توفي اليوم صباحا اخي القائد الكبير الحاج إبراهيم علي احمد خضر احد قادة حركة فتح وصديق الشهداء الكبار في اللجنة المركزية ومربي الأجيال ورجل الإصلاح الفتحاوي بعد معاناة مع المرض حيث تلقى مؤخرا علاجا في مستشفى المطلع في القدس المحتلة ودخل في غيبوبه في مستشفى الرنتيسي رحمك الله واسكنك فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء اخي وصديقي العزيز القائد ابوصائب رحمة واسعة .

الأخ الحبيب ابوصائب كان دائما يتصل عليه ويشجعني على الكتابة فهو متابع لمقالاتي بشكل دوري ودائم وحين شاهدت صديقي العزيز خالد خضر في المسجد الأقصى اتصلت اسالة عن تواجده في القدس واخبرني ان الوالد يتلقى علاج في مستشفى المطلع وسالته كيف صحته اخبرني انه بخير وقلت سلم عليه كثير وتمنيت له الشفاء العاجل .

تعرفت على الأخ المناضل ابوصائب خضر وانا طالب بالجامعة الإسلامية وكان نجلة خالد زميلنا ومن أوائل الاخوه في حركة الشبيبة وزارني ذات مساء في البيت وحين بدانا بالحديث لم اكن اعرفة شخصيا وتحدث يومها عن  الرئيس الشهيد ياسر عرفات والشهيد خليل الوزير والشهيد صلاح خلف والشهيد محمد يوسف النجار والشهيد ممدوح صبري صيدم واخرين من اللجنة المركزية وانا فهمت انه يعرفهم جميعا وربطته صداقة معهم وعلاقة فتحاوية حين انطلقت حركة فتح  واكثرهم كان على علاقة تواصل دائمة مع الشهيد خليل الوزير ابوجهاد .

زرته في بيته بأحد الليالي للاطمئنان عليه وجلسنا على باب بيته في حي الصبرة فانا لا استطيع الدخول بالسكوتر وتحدثنا ليلتها مطولا واراني صورة له مع شهداء في اللجنة المركزية واخرين مدرسين كانوا يعملوا في مدارس مختلفة بقطاع غزه تمنيت لو قمت بتصويرها وأشار بيده هذا فلان وهذا فلان وهذا فلان صورة تاريخية يضعها في صدر ديوان بيته .

توطدت علاقتي بهذا الرجل المحترم حين كنت ازور الشهيد القائد اسعد الصفطاوي ابوعلاء وكنت احتاج الى لقاء صحفي او حل مشكلة هنا او هناك وكان العم ابوصائب يلازمه كظلة وكان ينتدبة في حل أي مشكلة على السريع ولم يكن يقصر الأخ ابوصائب في أي مهمه او مشكلة وحديثة جميل ومهذب وصاحب تجربة ولديه تاريخ طويل وذاكره حيه .

الأخ المناضل الكبير ابوصائب ولد في قرية الجلدية في فلسطين التاريخية بتاريخ 20/4/1935 وتلقى تعليمة في كتابها ومدارس القرى المحيطة به وهاجر الى قطاع غزه مع عائلته وحصل على الثانوية العامة والتحق بدلوم صناعة وكان من أوائل من عملوا  بوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين فقد عمل مدرس لمادة الصناعة في مدارس مختلفة حين كانت مادة الصناعة النجارة والخراطة مقرره في مدارس وكالة الغوث .

في بداية السلطة الفلسطينية عمل مدير عام في وزارة التموين الذي كان يقودها المرحوم القائد عبد العزيز شاهين ابوعلي عدة سنوات ولان سنه فوق الستين انهى عملة وعاد للعمل الاجتماعي والاصلاحي فقد كان ضمن لجان الإصلاح.

المرحوم القائد الكبير إبراهيم خضر ابوصائب هو عميد عائلة خضر من قرية الجلدية فقد توفي شقيقة المختار قبل شهرين .

أتقدم باحر التعازي من أصدقائي الأعزاء أبنائه الاخوة صائب وخالد وحازم وسائد وطارق وكريماته وازواجهم الاخوين بهاء خضر وواجد خضر وعموم ال خضر الكرام كل باسمة ولقبة وصفته وكل من كان يعرف هذا الرجل الرائع المحترم والخلوق العم ابوصائب كما كان يحلو لي ان النادية .

رحمك الله اخي العزيز والقائد الفتحاوي الكبير الحاج ابوصائب واسكنك فسيح جنانه مع النبيين والصديقين كنت أتمنى ان أشارك بجنازتك فانت شاركت بجنازات كل احبابك وشاركت بعزيات وكل المناسبات وكنت دائما في المقدمة ولم تقصر بأحد الى جنات الخلد اخي ابوصائب .

بسبب الظروف في مدينة غزه فان عائلة خضر تستقبل التعازي على صفحات الفيس بوك والتواصل الاجتماعي والجوالات وسيتم الصلاة على جثمانه اليوم في المقبرة حيث يتم نقلة من مستشفى عبد العزيز الرنتيسي للسرطان الى مثواه الأخير انا لله وانا الية راجعون .