نريد ان نستوعب قائمة حركة فتح ونعتبرها شربة مره ولكن نريد ان يحل الرئيس محمود عباس مشاكل قطاع غزه وينهيها بكل اثارها

0
364

كتب هشام ساق الله – بعد ان تم تسمية القائمة بحلوه وبسيئة وعجرها وبجرها نريد تعهد واضح لا يقبل أي لبس من الأخ الرئيس محمود عباس شخصيا ان يعلن بشكل لا مجال فية للتراجع انه يحل كل مشاكل قطاع غزه ابتداء من تفريغات 2005 مرورا بأنصاف الموظفين المدنيين وإعادة حقوقهم مرورا بإعادة الضباط الشباب الذين تم تحويلهم الى التقاعد المبكر القصري مرورا بحل كل مشاكل قطاع غزه الظالمة التي فرضت علينا قبل عدة سنوات قبل الانتخابات بشكل لايدع مجال لشك فيها حتى نتعامل مع القائمة مثل شربة مرة ونقول باغلاق انوفنا ونشربها بعلقمها قبل ان نطبل ونروج لقائمة حركة فتح ونذهب للتصويت لها .

مش معقول ان تتم الانتخابات التشريعية ونطبل لها بهل المطبلين المنافقين الذين يتعاملوا بعاطفة تجرفهم وبان حركة فتح شيء وصل لحد النزاهه الكاملة ويطلب منا ان نصوت لمن سكتوا على كل الظلم الذي فرض على قطاع غزه طوال السنوات ونكافئهم على صمتهم ونذهب بأرجلنا الى صناديق الانتخابات ونبقى على حالنا الظلم يمارس علينا في قطاع غزه ويستمر بعد الانتخابات التشريعية حتى تذهب حقوقنا هكذا بين حانة ومانة .

هذه الحقوق معروفة وهي بيد الأخ الرئيس محمود عباس ومن قام بتنفيذ الظلم معروفين سواء رؤساء حكومات سابقين او حالي وموظفين في وزارة المالية ومعروفين بالاسم وموظفين من ديوان الموظفين يعرفوا الظلم أينما هو ويستطيعوا رفعه بكبسة زر وموظفين بالإدارة المالية العسكرية يعرفوا من ظلم وكيف ظلم ويعيدوا هؤلاء الحقوق لكل أبناء قطاع غزه المظلومين ساعتها نعرف ان هناك تغيير .

لا استوعب ان يستمر كل شيء كما هو ويطلب منا ان نذهب الى الانتخابات وبعد الانتخابات ينطوي ملفنا الى سنوات قادمة تعود فيها الانتخابات قبل فتح صفحة اغلقوا صفحة سوداء فاسدة بنيت على الظلم والتمييز بين محافظات الوطن وارفعوا الظلم عن قطاع غزه بكل اثارة وتبعاته .

انا شخصيا اعتبر قائمة فتح مثل الشربة اتذكروا الشربة المرة التي كنا نشربها قبل ان يتم إضافة اليها الحلاوه  كانت مرة ومثل العلقم كنا نقوم باغلاق انوفنا ونشربها غصبن عنا وامنا تقف الى جانبنا كي تتاكد اننا شربناها كلها وكنا بعد الشربة ننظف بطونا من كل مافي داخلها ونفتح صفحة جديده نظيفة في الاحشان ونحن نريد الانتخابات ونقف الى جانب القائمة التي اقرتها حركة فتح ودحشوا انفسهم فيها بالأماكن المضمونة ان يضمنوا لنا هم والاخ الرئيس حقوقنا بتنفيذ قرارات برفع الظلم عن قطاع غزه بشكل فوري وبدون كذب ولا لف ولا دوران حتى نستوعب مافعلت أيديهم جميعا ابتداء من الأخ الرئيس محمود عباس مرورا بكل اللجنة المركزية الخرساء والهيئة القيادية المراهقة الذي يبحث أعضائها عن مصالحهم بالترشح .

وأقول لمن اختار العاصفة شعار حركة فتح في الانتخابات نريد العاصفة بكل مضامينها العاصفة لم تكن بيوم مجرد شعار بل كانت ثورة تغيير وفعل مقاوم ونار على الاحتلال الصهيوني كانت واضحة المعالم يد تقاتل ويد تني وطن وكانت أساسها المساواه بين افراد الوطن الواحد لا تميز بين محافظة ومحافظة وفتح ثورة حتى النصر حتى النصر حتى النصر على الامبريالية العالمية والصهيونيه العالمية والانطمة الرجعية هكذا هي العاصفة .

العاصفة التي نفهمها بشعار حركة فتح ليس مجرد شعار تعودنا علية منذ انطلاقة حركة فتح بل ننظر الى مابداخل الشعار القنبلة والكلاشن كوف والمقاومة والكفاح الملح وفتح ديمومة الثورة فهي توحد ولا تفرق .