اتعبتم اعصابنا بتناقل قوائم لحركة فتح مضروبة دعونا ننتظر الإعلان الرسمي وماينتج عنه

0
456

كتب هشام ساق الله – منذ امس وتصلني قوائم وأسماء بخط اليد وأخرى مطبوعة وبيانات واعتراضات ليس في قطاع غزه المدعوس على راسة تنظيميا والمطبل في كل الأوقات بدون ان يكون له راي أيضا من الضفة الفلسطينية من جنين وطولكرم ونابلس وغيرها من المناطق عدم راضين عن القوائم وانسحابات واخبار ما انزل الله بها من سلطان .
معقول يتم تسريب الأسماء من أعضاء اللجنة المركزية لاثارة الغضب هنا وهناك للأسف هناك من يعمل بعد الأخ القائد محمود عباس ويريد ان يخربط الأوراق راسا على عقب وهناك من يستفيد من ترويج تلك الأسماء الضعيفة والقوية فقط من اجل إنجاح اخرين انا ادعو كل أبناء الحركة لانتظار القائمة النهائية التي ستعلنها الحركة غدا واليوم الاخبار بمصاري وبكرة الاخبار ببلاش .
بكل الأحوال من يتحمل مسئولية الأسماء كلها التي سيتم اعتمادها هم فقط اللجنة المركزية هذه خياراتهم الشخصية والجمعية كل باسمه ولقبة اولهم الأخ الرئيس محمود عباس واخرهم اخر واحد فيهم هم من اختاروا وهم من رتبوا الأسماء وهم من يتحملوا المسئولية الكاملة تجاه ا ن كانت القائمة ضعيفة او القائمة قوية.
نحن أبناء حركة فتح ملتزمين ونريد ان تكون القائمة قوية بكل اسمائها وان لايجري محاباة هناك وهناك للمستقبل وان تكون قائمة الحركة بيضاء الوجه مش مشوشة ولا يتخللها واحد ضعيف هنا او هناك نريد ان تخرج فتح بقائمة بعمق تاريخها النضالي ونتحمل مسئوليتها جميعا اولنا الأخ الرئيس محمود عباس مرورا باللجنة المركزية بكل الهيئات التنظيمية.
انا أقول أيضا الا تروجوا ان الأخ مروان البرغوثي  الأسير في سجون الاحتلال الصهيوني يريد تشكيل قائمة لو كان هذا صحيح بالمنطق لتشكلت القائمة ولتم الترويج لها منذ شهر ولكن هناك مفاوضات من تحت الطاولة تتم مع مندوبية لتحسين شروطهم باختيار أسمائهم في داخل القائمة وانا أتمنى ان لا يرشح نفسة فلا يوجد وقت لقائمة ولا لاي شيء القصة عض أصابع بداخل الحركة للأسف الشديد وحتى ناصر القدوه لم ينشر قائمته والوقت يسرقة .
انا شخصيا أقول ان هذه القوائم جميعها قوائم هزيلة وضعيفة ولا تعبر عن أي تغيير قائم بل تعبر عن تكريس القديم السيء الموجود في الفصائل الفلسطينية وفي القوائم التي ظهرت وفي كل شيء واكاد اجزم انه لن تجري انتخابات تشريعية ووسيتم الغائها من اجل القدس ومن نصائح المخابرات العالمية والدول التي طلبت الانتخابات والتي الان تقول لا تريد انتخابات .
ماجرى فقط ان تم كشف كل الأسماء الي مع السلطة والي ضدها وتم حرق كل شيء وهذا الحرق المنظم والذي يؤدي الى مجلس تشريعي ضعيف ومخصي ومن سيخرج ويجتاز نسبة الحسم سيكون ضعيف وضمن توافق لادارة شئون الانقسام الداخلي .
ماء ماء ماء ماء نحن العناصر مثل المعيز سننتخب حركة فتح بكل تشكيلاتها ان كانت ضعيفة او قوية فسيف قطع الرواتب تطاردنا والتقارير الكيدية تحاصرنا وكل قطاع غزه بكل كوادرة مخصي ومدعوس علية من قبل القيادة الفتحاوية التي تساومه هؤلاء لا يريدوا مصلحة الحركة لو كانوا يريدوا مصلحة الحركة لحلوا مشاكل قطاع غزه كلها ولجندوا كل أبناء الحركة من خارج البكسة ليدعوا البكسه هؤلاء يريدوا سلق الانتخابات من اجل ان يبقوا في مناصبهم يختاروا ويقرروا ويقولوا غير هذا لكان لا احد سال عنهم ولا انتظر موقفهم ,