لازالت مجموعة الاتصالات تسرقنا وتخفيضكم لم يصل الى مستوى الدول المحيطة بنا

0
264

كتب هشام ساق الله – استغربت كثيرا من ماقاله الدكتور اسحق وزير الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات وبناء على قرار مجلس الوزراء الفلسطيني وتعليمات رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية ان هناك تخفيض جرى في مجال الاتصالات وشركات الانترنت وقارنت بين الأسعار سابقا وماهي الان فالتخفيض اقل بكثير من المطلوب وقد جامل الوزير سدر مجموعة الاتصالات التي تسرقنا عيني عينك واكيد شاورهم بالتخفيضات فهي غير مغيرية وغير حقيقية فهم يسرقونا بالكمبيوتر .

ولا مره كان التخفيض في مجال الاتصالات تخفيض كبير ويتم بتنسيق ومشاوره مع مجموعة الاتصالات التي ندفع لها اكثر من محيط الدول العربية والانترنت لديهم اسرع وافضل من عندنا وكل الزيادات التي يتحدثوا فيها بمجال سرعة الانترنت ورفعها هي زيادة صورية على شبكات الانترنت ولا احد يشعر فيها ابدا وهي فقط للاستهلاك الإعلامي .

انا أطالب بان نكون مثل الدول التي حولنا سواء العربية او دولة الكيان الصهيوني بسرعة الانتنرت الحقيقية وكذلك نحن لا نطالب المستحيل وهذا الوزير الفاشل الذي باع نفسة الى مجموعة الاتصالات هو وحكومته يكذبوا على الناس ويقولوا عن تخفيضات صورية من اجل حماية معلمينهم من ال المصري .

لا تصدقوهم ابدا حين يتحدثوا بهذا المجال وصدقوا الانترنت الذي يوجد في بيتكم ويزحف حتى لو ضاعفت السرعة فانت لا تشعر به ولايوجد جهه مستقلة تقوم بتقييم عمل وأداء هذه المجموعة المستغلة لابناء شعبنا والذين يمصوا دمائنا من خلال وزير مدعي ان هناك تخفيض وان هناك تحسن بالانترنت .

انا أطالب ان ينتدب الوزير الذي يعمل صبي لدى مجموعة الاتصالات أي جهه مستقلة تقوم بتقييم سرعة الانترنت بعد القرار وقبلة وان تقوم بمقارة الأسعار لدينا في فلسطين والاسعار الموجوده في الأردن ودولة الكيان الصهيوني وسرعة الانترنت أيضا والمبالغ التي ندفعها لشركات تزويد الانترنت وشركة الاتصالات الفلسطينية .