لو كنت مسئولا بحركة فتح 5

0
214

كتب هشام ساق الله – الوقت يسرقنا ينبغي استئجار الخدمات الداعمة بالجانب الإعلامي وان يتم تجهيز أفلام وفيديوات يوتيوب يتم توزيعها إضافة الى صور وبوسترات بشكل مركزي اما على مستوى الوطن او ان يتم ارسال تلك المواد الى قطاع غزه حتى يتم تجهيزها حتى لايتحكم بنا الاحتلال بإدخال تلك المواد او لا ويفضل ان يتم التشاور بالمواد الإعلامية وكل شيء بين قطاع غزه والضفة حتى يتم جمع الأفكار كلها في منتوج اعلامي يخدم حملة حركة فتح .

ينبغي ان يتم شراء كميات من الكراسي والمواد التي يتم استئجارها وتكون تحت سيطرت التنظيم او اللجان المكلفة وتبقى تلك المواد في المستقبل لخدمة فعاليات الحركة حتى لا يتم دفع أموال كثيرة فيها وعمل منصات تابعة للحركة ودائمه إضافة الى أجهزة اضائة وكل مستلزمات المهرجانات الجماهيريه ويفضل ان تكون مركزية وتحت مسئولية اخ من الاخوة يقوم بنقلها بعد الانتخابات حتى لا يحدث ماحدث بالانتخابات الماضية.

عمل استوديوا خاص بقطاع غزه لتسجيل الأغاني والنداءات الموجهه للجمهور باصوات جميلة إضافة الى توفير كل مستلزمات الاعلام من كاميرات خاصة وكذلك كمبيوترات وكاميرات فيدو وتوفير مجموعة من الاخوة الكوادر من أبناء حركة فتح الخبراء بمجال المنتاج وخبراء الصور والإخراج الفني كي يكون قاعدة لحملتنا الإعلامية.

انا أطالب بتوفير اذاعات خارجية سيارات تحمل على متنها سماعات كبيره لتوجية الدعوات للجمهور باماكن المهرجانات إضافة الى انها تقوم بلف شوارع المحافظات بكل الأماكن وتذيع كلمات من إعلامية موجهه الى أبناء شعبنا تدعو المواطنين للتصويت لحركة فتح وتذيع أغاني الثورة القديمة والجديده وياريت ان يتم تاليف مجموعة أغاني خاصة بالانتخابات بيكون اجمل واحلى وانا افضل ان يتم امتلاك السماعات الكبيرة حتى يتم استخدامها بعد الانتخابات وتكون ضمن ممتلكات الحركة حتى لا يتم استئجارها ودفع مبالغ كبيرة .

التركيز في الحملات الانتخابية على الاخوة الاسرى في سجون الاحتلال وعلى وحدة منظمة التحرير الفلسطينية وإعادة تشكيلها من جديد وعلى احترام النظام الأساسي وإعادة الحقوق الى أصحابها وخاصة موظفين القطاع المدنيين والعسكريين وتوحيد الأنظمة المتعامل معها بكل الوزارات وتسليط الأضواء على الجوانب الإيجابية بعمل السلطة وانتقاد ماهو سيء وخاطىء والتعهد للجماهير بان يكون المجلس التشريعي القادم مجلس يراقب عمل السلطة التنفيذية والحكومة بشكل دائم .