لو كنت مسئولا بحركة فتح 4

0
281

كتب هشام ساق الله – لو كنت مسئولا بحركة فتح لقمت بتشكيل اللجان المختلفة في كل محافظة من محافظات قطاع غزه عبر لجنة الاشراف على الانتخابات التي يقودها واحد ويوجد منسق عام على مستوى قطاع غزه من أبناء الحركة بحيث لا يكون من جماعة البكسة التنظيمية وغير مكلف حتى يستطيع ان يقود العملية باقتدار بعيدا عن الفوضى الموجوده حالية وان يقوم هو ولجانه المختلفة بنظم العملية بشيء مختلف بحيث يكون الجميع معه وينفذوا التعليمات المركزية .

لو كنت مسئولا لقمت باستئجار مبنى ومقر للحملة الانتخابية يداوم فيها كل أعضاء اللجان المكلفة ويجتمعوا فيها وينطلقوا منها ويكون لهذه اللجنة مخازن تقوم بتخزين المواد الإعلامية وكل مايتعلق بالانتخابات ويكون لها مقر في كل محافظة من محافظات الوطن حتى تكون مستقلة ويكون قرارها نابع من داخل هذا المقر حتى لا يكون عليها تاثير من التنظيم .

الانتخابات الماضية قام الحزب الاشتراكي النرويجي باعطاء دورة لكوادر وكادرات الحركة عن الحملة الانتخابية وتم تنفيذها في فندق غزه الدولي ينبغي ان يتم احضار من حضر الدورة مع مفوضية الانتخابات في الحركة وان يقوموا بحركة جماعية بطرق أبواب كل قطاع غزه خلال فترة محدده يكون معهم مواد إعلامية يوصلوها لكل بيت فلسطيني ويتحدثوا معه إضافة الى تنظيم مهرجانات انتخابية فور بدء الانتخابات ويتم اختيار متحدثين مفوهين من أبناء الحركة إضافة الى احضار مرشحين الحركة بالقائمة كي تعرفهم الجماهير .

هناك مجموعات من أبناء حركة فتح موجوده مثل الكادر الفتحاوي في كل الأقاليم ينبغي الاستفادة منهم في كل اللجان بكل المحافظات الى جانب الأقاليم الموجوده حتى يعملوا معا ويقوموا بعمل جماهيري واجتماعي ويشارك الجميع في حملة قرع بيوت كل قطاع غزه من اجل الوصول الى كل مواطن في القطاع وحثة على انتخاب حركة فتح .

نحن بحركة فتح ضعاف في مجال المراه للأسف قيادة المراه ابتعدت عن الجماهير ويمارسوا النضال من خلال المقرات ويمارسوا قيادتهم على مجموعة من الاخوات اللواتي يترددن عليهم ولا يعرفوا كل النساء وليس لهم اختلاط بجموع النساء اللواتي يشكلن نصف المجتمع وعليهن ان يخرجن من مقراتهن ويشاركن في قرع البيوت وان يصلوا الى اكبر قطاع ممكن من النساء في الوطن .

على من يتم تكليفة كمنسق لقطاع غزه ان يقوم بحركة سريعة بتوحيد اذرع الحركة تحت مسئولياته سواء المراه والعمال والشبيبة والمكاتب الحركية والاقاليم ويقوم برفدهم بكوادر من خارج اطار البكسة حتى يشارك كل أبناء الحركة في الحملة الانتخابية ويتحركوا جميعا بحركات متناسقة وموحده حتى يعطي اثر إيجابي على حملة الحركة الجماعية من اجل الفوز بالانتخابات القادمة .