بقلم لواء ركن عرابي كلوب ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى (أم منهل)

0
244

(1938م – 2020م)

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 14/3/2021م

المناضلة/ لوسيا توفيق محمود حجازى من مواليد مدينة صفد عام 1938م وهي إبنة عم ال/ش/هي/د/ فؤاد حجازى الذي أعدمة الإنجليز في السجن عام 1930م، هاجرت من مدينتها مع عائلها إلي سوريا أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م، أنهي دراستها الأساسية و الإعدادية و الثانوية في مدارس دمشق، تزوجت من المناضل/ جهاد إسماعيل قرشولي , حصلت علي ماجستير تربية وعلم نفس من جامعة دمشق .

المناضلة لوسيان حجازى/ أم منهل هي رئيس المجلس الإدارى للإتحاد العام للمرأة الفلسطينية منذ عام 1985م – 2009م وهي عضو المكتب الحركي للمرأة الفلسطينية.

شغلت عدة مناصب في وكالة الغوث كمشرفة تربوية في الأونروا في كل من سوريا و الأردن

عادت إلي أرض الوطن مع زوجها المرحوم/ أبو منهل مع إنشأ السلطة الوطنية الفلسطينية، وعملت مدير عام التخطيط و التطوير في وزارة التربية والتعليم وحتي تقاعدها.

الأخت/ أم منهل هي عضو المجلس الوطني الفلسطيني، وعضو المجلس الإستشارى لحركة فتح.

المناضلة/ أم منهل لها من الأبناء

– المهندس/ منهل ويعمل في اليونسكو/ رام الله

– المهندس/ وارف ويعمل في السعودية.

– الدكتور/ همام ويعمل في الإمارات.

– المحامية/ شذى تعمل في مجلس الوزراء.

المناضلة أم منهل تفتخر بمسيرتك الوطنية عبر الأجيال، حيث كنت رمزاً للعطاء والتضحية و الفداء وراقداً أساسياً في عملية البناء الوطني، حيث شكلت المرأة الفلسطينية في زمن الثورة الفلسطينية المعاصرة نموذجاً يحتذى بة في الصمود والثبات أمام غطرسة الأحتلال الإسرائيلى

إنتقلت المناضلة/ لوسيا توفيق حجازى ( أم منهل ) إلي رحمة الله تعالي يوم السبت الموافق 14/3/2020 م بعد رحلة طويلة من العطاء و النضال والعمل، رحلت تربوية من الطراز الأول وتمت الصلاة علي جثمانها الطاهرة وورى الثرى في مثواها الأخير برام الله .

رحم الله المناضلة / لوسيان توفيق حجازى ( أم منهل) وأسكنها فسيح جناتة .

هذا ونعت حركة فتح المناضلة / لوسيان حجازى ( أم منهل) والإتحاد العام للمرأة الفلسطينية زوجة الاخ المناضل المرحوم / جهاد إسماعيل قرشولي ( أبو منهل) والتي إنتقلت إلي الرفيق الأعلي داعين المولي عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمتة ويسكنها فسيح جناتة ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان .

ونعت د. امال حمد وزيرة شؤون المرأة وأسرة الوزارة الاخت المناضلة / لوسيا حجازى (أم منهل) والتي إنتقلت إلي رحمة الله تعالي عن عمر يناهز الثانية والثمانين عاماً قضتها في خدمة الوطن والقضية .

وتقدمت الوزيرة من الشعب الفلسطيني عامة وعائلتها الكريمة خاصة و من عموم آل حجازى الكرام في الوطن والمهجر بالتعازى والمواساة بمصابهم الجلل سائلين المولي عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمتة ويسكنها فسيح جناتة .