الحلقة السابعة عشر أفكار انتخابية تراودني انشرها على صفحتي واصرخ متمنيا ان تتحقق امالي وامنياتي

0
269

كتب هشام ساق الله – الحلقة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا الفلسطيني تتكون من لجنة تنفيذية ومجلس مركزي ومجلس وطني إضافة الى دوائر لاعضاء اللجنة التنفيذية هذا الجسم الكبير اصبح متداخل بشكل كبير مع السلطة الفلسطينية ووزاراته وموظفيها جزء من مرتبات السلطة ووزارة المالية وهناك خلل كبير في أداء هذا الجسم ينبغي المطالبة بإصلاحه وإعادة ماسسته بشكل يختلف عن الموجود ومنفصل عن السلطة بشكل كامل يكون لدية جسمه الإداري والمالي وتكون موازنته منفصلة عن وزارة المالية ومستقلة .

دوائر منظمة التحرير لا تقوم بدورها بشكل عملي ولا يوجد احد يشرف ويراقب على عملهم بمختلف الجوانب وهذه الدوائر شكلية ويسودها الفوضى القاتلة إضافة الى ان موظفيها لا يقوموا بأداء عملهم ولا يوجد اشراف من أعضاء اللجنة التنفيذية للأسف لا يجوز لاعضاء اللجنة التنفيذية ان يكونوا أعضاء بمجلس الوزراء الفلسطيني.

هناك تغييب واضح بدائرة الشئون الخارجية ودمجها بشكل كامل بوزارة الخارجية الفلسطينية وللأسف وزير الخارجية الحالي هو عضو باللجنة التنفيذية وهناك مشكلة وهوه واضحة بين الجاليات الفلسطينية والسفارات إضافة الى اختلاف عمل وزارة الخارجية والمغتربين مع أداء منظمة التحرير الفلسطينية وهناك علاقات تم تركها للأحزاب الصديقة لشعبنا الفلسطينيه والجمعيات المجتمعية.

هناك إشكالية بعدم تولي عضو باللجنة التنفيذية مسئولية الصندوق القومي وإعطاء صلاحيات لشخص مش عضو باللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والصلاحيات مباشرة لهذا الشخص مع الرئيس ووزير المالية التي يحصل الصندوق على موازنة من وزارة المالية وللأسف يتم التحكم بمخصصات الفصائل الفلسطينية والضغط عليها لتمرير قرارات سياسية تريدها السلطة ورئاسة منظمة التحرير الفلسطينية .

هيئات اللجنة التنفيذية المختلفة والتي يراسها أعضاء من الفصائل واللجنة التنفيذية كل واحد يعين ويوظف ويقود ويدخل أعضاء وكوادر تنظيمية بعمل هيئته وكانها حواكير لهذه التنظيمات مش معقول ان يتم منح عضو اللجنة التنفيذية الصلاحيات الكاملة بدون رقابة توظيفه وأداء هذه الوزارة للأسف اللجنة التنفيذية لا تبحث وضعها الداخلي والاستماع لنشاط تلك الهيئات ولا احد يراقب عملها ويشرف على أدائها .

منظمة التحري الفلسطينية بحاجة الى ورشة عمل كبيرة بعد اجراء الانتخابات الرئاسية والمجلس التشريعي وإعادة تشكيل المجلس الوطني بالانتخابات او بالاتفاق الوطني واجراء انتخابات في المجلس الوطني وتجديد شباب منظمة التحرير وانتخاب أعضائها مباشرة من المجلس الوطني وعدم الاتفاق والتوافق كما يحدث بكل مره .

والقيام بخطوات الفصل بين منظمة التحرير والسلطة وأتمنى ان يتم تحديد دور منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية اين يلتقوا وأين يختلفوا وأتمنى ان يتم الفصل بين رئاسة السلطة ورئاسة منظمة التحرير الفلسطينية ويكون هناك استقلالية في عملها .