بقلم اللواء ركن عرابي كلوب رحيل المناضل الدكتور حازم مصطفى الرابي (ابو رامي)

0
163

(1946م_2021م)

بقلم اللواء ركن/ عرابي كلوب                   16/3/2021م

المناضل / حازم مصطفى الرابي من مواليد مدينة القدس بتاريخ 6/7/1946م، حيث كان لجده من والدته وقف ملاصق لاسوار القدس، درس الابتدائية والاعدادية في مدارس بير زيت والثانوية  في المدرسة الهاشمية في رام الله التي تخرج منها عام 1965م، والده مربي فاضل وبحكم عمله كمدرس تنقل بين عدة مدن فلسطينية.

غادرحازم الرابي ارض الوطن عام 1965م الى بوغسلافيا حيث التحق بكلية الطب في بلغراد العاصمة.

التقى بالشباب الفلسطيني وتعرف على المرحوم/ رجب فارس الذي كان قد حضر من السعودية مكلفا من حركة فتح التي انطلقت في نفس العام من اجل تأطير وتنظيم الشباب الفلسطيني في اوروبا ، عمل حازم الرابي ورجب فارس رحمهما الله على تأسيس خلايا تنظيمية لحركة فتح وأسسا مع عدد آخر من الاخوة تنظيم فتح في شرق اوروبا والذي اصبح فيما بعد من اهم روافد الحركة بالكوادر.

تبوا حازم الرابي اعلى المراتب التنظيمية حيث كان عضو في لجنة الاقليم، كما انتخب رئيسا للكنفدرالية فروع الاتحاد العام لطلبة فلسطين في يوغسلافيا لسنوات عديدة.

ظل حازم الرابي يقوم بأعباء التنظيم واتحاد الطلاب ولم يكن متفرغا بل متطوعا، وبحكم دراسته في كلية الطب ومعرفته بالانظمة الصحية في مستشفيات يوغسلافيا تسلم مهام تأمين علاج جرحى الثورة الفلسطينية الذين كانو يرسلون للعلاج في يوغسلافيا، وقام بهذه المهمة بكل تفاني وساهم في علاج عشرات الفدائيين الجرحى، كما عمل مع دورات ضباط الثورة الذين درسوا في الاكاديميات والكليات العسكرية وقدم لهم خدمات لوجستية في مجال  الترجمة والعلاج.

عاد الدكتور/ حازم الرابي الى ارض الوطن بعد انشاء السلطة الوطنية الفلسطينية وعين من قبل الرئيس /ياسر عرفات رئيسا لديوان وزير الداخلية الى حين تقاعده.

تقاعد الدكتور/حازم الرابي عام 2006م.

متزوج من سيدة فاضلة صربية رافقته طول الحياة وعاشت معه في الوطن، له منها ولد وبنت، ابنه رامي الرابي يعمل في النظام المصرفي الفلسطيني وكان يلعب في منتخب فلسطين لكرة القدم.

لم يتوقف عطاؤه  بعد التقاعد بل استمر في العمل  ضمن اللجنة الاولمبية الفلسطينية حتى توفاه الله.

د.حازم الرابي المناضل الصلب والصادق في مراحل النضال منذ الزمن الجميل ، والوطني الصادق والفلسطيني الاصيل عضو لجنة اقليم يوغسلافيا سابقا، صاحب الاخلاق الحميدة والذي لم يقصر مع اى شخص اثناء وجوده في يوغسلافيا .

د.حازم الرابي (ابو رامي) الرجل المخلص لفلسطين ولحركة فتح.

انتقل الى رحمة الله تعالى يوم الخميس الموافق 11/3/2021م وشيع جثمانه الطاهر بعد الصلاة عليه الى مأواه الاخير في مقبرة البيرة بعد اصابته بفايروس الكورونا اللعين .

رحم الله الدكتور/ حازم مصطفى الرابي (ابو رامي) واسكنه فسيح جناته.

ونعت الجالية الفلسطينية في صربيا الاخ والصديق العزيز صاحب الكلمة الجميلة حازم الرابي (ابو رامي) الذي وافته المنية يوم الخميس الموافق 11/3/2021م في رام الله ، وتقدمت بخالص العزاء والمواساة لذوي الفقيد ، سائلين المولى عزوجل ان يتغمده بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته.

ونعت حركة فتح ابنها المناضل الدكتور/ حازم الرابي ( ابو رامي) الذي انتقل الى رحمة الله تعالى يوم الخميس بعد اصابته بفايروس الكورونا واشادة الحركة بمناقب الفقيد منذ التحاقه بها منتصف  ستينات القرن الماضي في يوغسلافيا وكذلك عمله في وزارة الداخلية حتى تقاعده وتقدمت الحركة بخالص العزاء والمواساة من آل الرابي الكرام بوفاة فقيدهم سائلين المولى عزوجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله وذويه الصبر والسلوان.