التنظيمات رق وعبودية من غير ثمن احذروا الإخلاص والانتماء

0
345

كتب هشام ساق الله- قالها لي صديقي العزيز الفتحاوي السلفي في أحد محطات نقاشنا مع بعضنا البعض وقال لي ان المخلصين في كل التنظيمات والذين يحملوا التنظيم على اكتافهم ويشكل حياتهم ومماتهم ومستقبلهم ولغة الحوار اليومي هؤلاء المخلصين يبقوا عبيد ورقيق بدون ان تدفع لهم تنظيمات ثمن رقهم وعبوديتهم وهؤلاء مصيرهم الطرد والتنكر لهم ولتاريخهم واقصائهم هذه هي التنظيمات.

الملتزمون من أبناء التنظيمات الوطنية من فتح والشعبية والديمقراطية وغيرهم ان اختلفوا مع قيادات الامر الواقع التي تقود العمل التنظيمي ولا تعرف عناصرها ولا تقدر تستخدم النظام الداخلي كعصاه تضرب بها الضعيف والطرد والتجميد والتحذير وووو من العقوبات التي موجوده في النظام الداخلي لكل تنظيم باختصار النظام لا يطبق الا على الضعيف والذي يراد اقصائه وإظهار العين الحمره لكل أبناء التنظيم .

كذب ان هناك ديمقراطيات في داخل التنظيم كذب ان هناك ديمقراطية غابة البنادق ودع زهرة وزهرة تتفتح في بستان الثورة كذب ان هناك تطبيق امين للنظام الداخلي في كل التنظيمات وكذب كل البيانات التي تتحدث عن ديمقراطيات داخلية فالرجل يكون بداخل التنظيم طوال حياته ويتم فصلة لموقف صغير انه أراد ان يعبر عن نفسة او ان يفعل أي شيء .

ملاحظة انا شخصيا لا اتحدث عن تضامن مع ناصر القدوة وانا لي راي بهذا الرجل انه عاش ببرج عاجي وابتعد عن الجماهير وليس له علاقات الا بفئة بسيطة بداخل حركة فتح هم صفوة خاصة به وبمزاجه ولا تربطه بالجماهير وكوادر الحركة أي علاقة فهو اكبر منهم منذ ان كان طالبا ومن ثم رئيس لاتحاد الطلبة الفلسطيني وانا أقول كما تدين تدان فبالأمس وافق على فصل محمد دحلان من عضوية اللجنة المركزية وكان احد من وضعوا الخطة لهذا الامر واخرين واليوم يتم فصلة بورقة ويتم محو تاريخة كامل بتوقيع صغير .

انا اتحدث عن احترام العضوية في حركة فتح وافشاء الديمقراطية في داخل الحركة وتطبيق الفصل الصعب من صفوف الحركة بدا الامر بتغريده واتريتهم بمهدوا لفصلة بشكل نهائي من الحركة ولم يتم طرح الامر يمكن على اللجنة المركزية نفسها واخذ الأصوات كما جرى مع دحلان بل تم فصله بجرة قلم وانتهى الامر والمجلس الثوري لن يصادق واذا صادق على القرار فانه سيصادق بالأجماع ساق الله زمان على أيام النظام الأساسي القديم قبل التعديل من السادس كان يتم اخذ راي المؤتمر العام للحركة فتح الفصل بأغلبية ثلثي الأعضاء .

نحن عبيد لالتزامنا وانتمائنا لحركة فتح وباقي التنظيمات الفلسطينية احد الاسرى المحررين قال لي انك تكتب يا ابوشفيق وتستغل انك مشلول ومعاق وهذا يعطيك هامش كبير بدهمش جماعتنا يفصلوك او يعاقبوك او يفعلوا لك أي شيء كنوع من الشفقة عليك شخصيا شكرا يا صديقي .

انا عبد ومع كل العبيد الخانعين الذين تربطهم في الحركة انتمائهم والتزامهم وعدم الخروج عن أي شيء فيها لانهم عبيد ومحدده مكانتهم في صفوف العبيد لا يتحركوا فوق ويبقوا مكانهم وعناصرهم يصعدوا فوق الى اعلى لانهم يطبلوا ويزمروا ومتوافقين مع اطار الشرعية،

انا عبد ومع عبيد من كل التنظيمات الفلسطينية سنظل ملتزمين ندافع عن الأفكار التي انتمينا لها منذ بداية التحاقنا في تنظيماتنا وسنظل أوفياء للشهداء والأسرى والجرحى والابطال الذين ناضلوا في صفوف ثورتنا سنظل ملتزمون في تنظيماتنا مهما جرى من تغيير وتبديل وسنظل هبل وعبيد لافكارنا التي امنا بها لن نتغير وحتما هؤلاء الذين نسوا انهم مناضلين سياخذهم الموت ولن يذكرهم احد مستقبلا .

انا بعد ومعي عبيد كثير لن نغير ولن بدل بحثا عن كرسي ارجلة مكسرة سنظل نقول الحقيقة وسنظل نكتب لوقت معين ومن ثم سنتوقف عن الكلام والكتابة وقول الموقف الصح ان قطعوا رواتبنا او فعلوا كل ما يريدوا سنظل أبناء لحركة مناضلة قاتلت الاحتلال الصهيوني واوجعته وسنظل نرفع صوتنا حماية لحقنا في التعبير عن وجهة نظرنا لو فعلوا مافعلوا ,.

اعود وأقول انا لا ادافع عن ناصر القدوة ومقالي لايتعلق به ولكني شعرت بالحزن والمراره ان أي مناضل يمكن ان يفصل بقرار او بموقف قائد او مسئول لانه يعبر عن وجهة نظره ويعارض ويقول كلمة وان كنا ننتظر ان يقول كلام كثير بالسابق وهو متفق وينعم بالخيرات والأموال والجماهير والكوادر اخر همة .

انا مقهور واكاد اتفجر من الحالة التي وصلنا اليها من حالة السلبية التي تعيشها التنظيمات الفلسطينية التي أصبحت تنظيمات اخر همها النضال والمقاومة أعيش حالة من القهر من الدكتاتورية التي تعيشها كل التنظيمات واستفراد اشخاص بعينها وإلغاء تاريخ مجيد وطويل من المناضلين لصالح قادة مستحدثين ليس لهم علاقة لا بالنضال ولا بالثورة يقيسوا الأشياء على مصلحتهم الشخصية الخاصة.