اللجنة المركزية لحركة تحرق الوقت وتريد ان تضعنا امام خياراتها هي بمرشحيها وبرامجها بدون اشراك أبناء الحركة

0
212

كتب هشام ساق الله منذ ان غادر أعضاء اللجنة المركزية الثلاثة الى رام الله توقفت الاتصالات واللقاءات وبقي الحراك في داخل بكشة التنظيم في قطاع غزه ولم يحسموا حتى الان أشياء كثيرة كنا ننتظرها وكانهم يريدوا حرق الوقت ودفع الجميع الى خياراتهم هم الخاصة كل واحد منهم او هم انفسهم حتى الان لم يتم الإعلان عن معاييرهم التي يريدوها عرفنا انة أعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري ومجلس الوزراء وأعضاء التشريعي السابقين لن يرشحوا انفسهم هذا نوع من الاقصاء طالما انتم لم تحددوا المعايير التي تريدونها .

حتى الان لم يتم عمل  اللجان المركزية التي ستدير الحملات الانتخابية في المحافظات ولم يتم تحديد اللجنة السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي ستصيغ برنامج الحركة ام ان جماعة اللجنة المركزية سيكون على راس كل شيء ويلغوا أبناء حركة فتح وعدم اللجوء الى الخبرات والكفاءات التنظيمية وانهم سيحتكروا كل شيء حتى الان الأمور كلها مسكرة بداخل البكس التنظيمية لم تخرج الى العلن ولم نرى أي حراك على الأرض .

اشك انهم اتفقوا مع حركة حماس على قائمة مشتركة وانهم اتفقوا على الغائنا جميعا وحسم الانتخابات القادمه وتوزيع الطورطة بينهم والي بيفوز بعد العدد الذي يضعوه كمضمون صحتين عليهم فهم سيوزعوا كل شيء واليوم اعلن حسين الشيخ الدوبير الرسمي الغير معين باسم السلطة ان فتح ستشكل الحكومة القادمه .

نحن نطالبكم ان تخرجوا باجتماعات اللجنة المركزية من دائرة الوشوشة التنظيمية الداخلية في الخلية الأولى وان نراي لكم حراك على الأرض وان تتحركوا وقولوا لاعضاء اللجنة المركزية من قطاع غزه الذين ياتوا للعمل التنظيمي اجلسوا في غزه واقعدوا وبلاش روحة وجيه ينبغي ان تكونوا باجتماع دائم طوال الوقت بدون توقف وان تحسموا الأمور كلها حتى نرى معاييركم ولا نضطر الى قبول خياراتكم التنظيمية في المرشحين وتقولوا ان الوقت لم يسمح بان نفعل كذا او كذا .

انا أقول لهؤلاء أعضاء اللجنة المركزية قوموا بدوركم وخدوا مواقعكم بين الجماهير وكونوا في حالة انعقاد دائم وكامل انتم ولجانكم وعينوا لجان ومنسقين للحملة الانتخابية اقولها لكم بكل سوئكم لازلتم تستطيعوا ان تفوزوا وبكل ادائكم السيء واحتكاركم لكل شيء واستبعاد كل أبناء حركة فتح وبكل الظلم الذي فرض على قطاع غزه وسكتم علية ومررتموه بشكل غير محترم وظلمتم من ظلمتم لازالت حركة فتح هي المقنعة الوحيده على الساحة بين كل الفصائل الفلسطينية ولازلنا نعتقد انها ممكن ان تنافس حماس لو لم تتفقوا على كتلة مشتركة ويمكن ان تحقق نتائج كبيرة لو قامت قيادتها بالخروج من دوائر البكسة الضيفة .

غبروا احذيتكم وانضموا الى الشعب اذهبوا الى كل بيت فلسطيني وتحدثوا عن فتح المناضلة التي قدمت الشهداء اعتذروا عن الأداء السيء لسلطتنا والتقصير بحق أبناء شعبنا عدوا أبناء شعبنا بان تنصفوهم وتردوا المظالم انصفوا الناس وحلوا مشاكل قطاع غزه فهناك قاعدة جارفة لفتح لازالت تثق في حركتنا حركة الشهداء والجرحى والأسرى لازل شعبنا يثق بكم  رغم سوء ادائكم وتقصيركم بحق شعبنا .