بقلم اللواء ركن عرابي كلوب رحيل المقدم المتقاعد احمد محفوظ عبد الحافظ عيد،(ابو فؤاد)

0
82

(1968،م_2021م)

بقلم اللواء ركن/ عرابي كلوب

3/3/2021م.

المناضل/احمد محفوظ عبد الحافظ عيد من مواليد مخيم النصيرات للاجئين  بتاريخ20/8/1968م تعود جذور عائلته الي  قريه زرنوقه قضاء الرمله والتي  هاجرت منها  عام 1948م اثر النكبه التي حلت بالشعب الفلسطيني في الظلمه كباقي  قري مدينه الرمله  المحتله حيث تركوا بيوتهم واملاكهم تحت الارهاب من قبل المنظمات الصهيونيه واستقرت العائله في  مخيمات اللاجئين  بالمنطقه الوسطي.

انهي دراسته الاساسيه والاعداديه في مدارس وكالة الغوث للاجئين (الاونروا)وحصل علي الثانويه العامه من مدرسة خالد بن الوليد الثانويه للبنين بالنصيرات عام 1986م.

انتمي الي تنظيم حركة فتح  بتاريخ18/6/1991ضمن كتائب ش/ه/د/ا/ء/الاقصي ومارس عمله النضالي والتنظيمي  حيث اعتقل  علي فترتين لمده تزيد عن اربع سنوات.

التحق بجهاز الاستخبارات العسكريه وخدم في الشرطه العسكريه بالمحافظات الجنوبيه بعد حصوله علي دوره عسكريه مؤهله وذلك بتاريخ 1/12/1995م.

تقاعد برتبة المقدم  بتاريخ1/10/2017م.

المقدم/احمد عيد متزوج وله من الابناء سبعه  اثنين من الذكور وخمسه من الاناث،،اس/تش/ه/دت ابنتاه سالي16سنه وريتال3سنوات في حريق  مخبز النصيرات العام الماضي.

تميز المقدم،/احمد محفوظ عيد بالامانه  والنزاهه والاخلاص  للعمل ولحركة فتح والصدق في التعامل  صاحب الاخلاق الحميده.

انتفل المقدم المتقاعد/احمد محفوظ عيد الي رحمة الله تعالي يوم الخميس الموافق25/2/2021م في مستشفيات الداخل المحتل بعد اصابته بمرض السرطان وتم احضار جثمانه الطاهر حيث تمت الصلاه عليه ظهر يوم الجمعه الموافق 26/2/2021م ووري الثري  في مأواه الاخير بمقبره النصيرات.

رحم الله المقدم المتقاعد/احمد  محفوظ عبد الحافظ عيد (ابو فؤاد)

واسكنه فسيح جناته.

ونعت الهيئه الوطنيه للمتقاعدين العسكريين المقدم المتقاعد/ابن جهاز الاستخبارات العسكريه ووالد ال/ش/هي/دت/ين  التي قضيتا حرقا في انفجار مخبز  البنا الالي بالنصيرات المرحوم/احمد عيد ابو فؤاد الذي انتقل  الي رحمة الله تعالي مساء الخميس الموافق25/2/2021م في مستسفيات الظاهل المختل  بعد اصابته بمرض السرطان.

وتقدمت الهيئه الوطنيه بخالص العزاء والمواساه من عائلة عيد  سائلين المولي عز وحل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنهةفسيح جناته ويلهم اهله وذويه  الصبر والسلوان وحسن العزاء.