احترمونا كما تحترم حماس عناصرها ومؤيدها نحن أيضا نستحق الاحترام ونستحق ان نشاور ونكون بدائرة صنع القرار

0
196

انشر صورتي المقلوبة لان الدنيا تسير عكس وعكس ولان مايجري في فتح غير صحيح

كتب هشام ساق الله – حركة حماس قامت بتوزع استبيان على عناصرها بسؤالهم عن رايهم في الانضام بقائمة مع حركة فتح او خوض الانتخابات وحدهم ولديهم انتاخبات داخلية لا ختيار مجلس الشورة الخاص بهم والذي سيفرز قيادتهم بالمكتب السياسي الفرعي والرئيسي الا نستحق نحن أبناء حركة فتح ان نشاور ونسال وندلي براينا في القضايا المصيرية التي تمر بها حركتنا المناضلة .

ليس هكذا تورد الابل يا لجنتنا المركزية بحركة فتح ان يتم وضع كل الخيوط بايديكم بدون ان يتم اعتبار القاعدة التنظيمية لها راي فنحن من يتحمل مسئولية التنظير لهذه الحركة في الشوارع والأسواق والازقة ونحن من نحمل عبئها ومسئوليتها ومن يتعرض للاعتقال والاستدعاء وانت تقبلوا حركة حماس وتسحجوا لها .

انا أطالب باسم كل أبناء حركة فتح في القواعد المحلوق لهم على الناشف من قيادة الحركة سواء ا للجنة المركزية او مكتب التعبئة والتنظيم بقطاع غزه والهيئة القيادية ان تشركونا ويكون لنا موقف وراي في استبيان داخلي او المشاركة في فرز مرشحي الحركة في التخصصات المختلفة فلا يجوز ان يتم تكليف الإقليم الضعيفة في قطاع غزه والتي تحتاج الى تعزيز واسناد من كوادر الحركة فهم وحدهم لا يستطيعوا تحمل المسئولية التنظيمية في هذه الظروف الصعبة .

الانتخابات الداخلية هي الحل في اختيار مرشحي الحركة بداخل التخصصات العلمية والمهنية واوساط المحررين والمناضلين هم ينبغي ان يفرزوا مرشحيهم ورجالهم بالانتخابات ويتحمل الجميع المسئولية فلا يجوز ان تتحمل المسئولية اللجنة المركزية وحدها والمجلس الثوري الذي ليس له راي ولا موقف لانهم فقط اطر رسمية وتجاهل مئات الاف الكوادر بحركة فتح .

حركة حماس دافعت وساندت كل موظفينها وتقف الى جانبهم بكل قوتها وتمنحهم رواتب وتوسع على كوادرها ونحن طمسنا أبنائنا وظلمناهم بقررات ظالمة بحجة الانقسام وبحجج أخرى من اجل تربية قاعدة من الفسدة والمفسدين وتخلينا على عشرات الاف الضباط حولناهم الى التقاعد المبكر وهم في عز الشباب وعز العطاء وظلمنا تفريغات 2005 وظلمنا فئات كثيرة وكانت اللجنة المركزية تقول دائما لا نعرف لم نكن نشارك بهذه القرارات واليوم انتم غير مؤتمنين على ان تقوم باختيار مرشحي الحركة في الانتخابات التشريعية القادمة وحدكم.

انا أطالب اللجنة الحركية ان تقوم بتعزيز الأقاليم وتضيف وتبعد من لا يريد العمل وتحدث نفضة في داخل الاطار التنظيمي وتضيف علية من الكوادر الراغبة بالعمل فلا يجوز ان تظل لجان الأقاليم بشكلها الحالي وبصيغتها الموجوده هم من يقودوا الانتخابات التشريعية القادم ميدانيا فهناك جزء كبير منهم لا يصلح ولا يريد العمل ولم يتخذ مكتب التعبئة التنظيم قرارات حاسمة بهذا الامر ولا الهيئة القيادية الموجوده والتي ينبغي أيضا إضافة كوادر وقيادات اليها فهي بصيغتها الحالية لاتصلح وحده لان تكون قيادة للساحة التنظيمية .

احترمونا واحترموا نضالنا وتجربتنا فانتم تدمروا نفسياتنا وتدمروا تجربتنا السابقة طالما انتم تستبعدوا جيل مناضل له تجربة ولدية خبرات كبيرة احترموا اننا تحملنا مسئوليات الحركة خلال سنوات طويلة قبل ان تعودوا للوطن احترموا حجم الاستقطاب الذي يتم والذي لم يتوقف من جماعة المفصول محمد دحلان والذي يطارد ويعرف من هم أبناء حركة فتح ويعرف مقدرتهم ولازالوا يحاولوا ويحاولوا استقطاب هؤلاء الكوادر احترموا اننا وقفنا الى جانب الشرعية بقيادة الأخ الرئيس محمود عباس ولم نبدل تبديلا ولم نغير وبقينا على التزامنا التنظيمي وتحملنا كل أنواع الظلم والاستبعاد التنظيمي من المسئوليات .

يكفيكم قلة احترام لكوادر الحركة ويكفيكم سلبية انتم وجماعة البكسة الذين لايريدوا احد الى جانبهم ويريدوا ان يبقوا قادة علينا تناط بهم المسئوليات التي هي اكبر منهم ومن قدراتهم لا نريد ان نهزم بالانتخابات التشريعية القادم فالهزيمة ليس لكم انتم فهي لنا في القواعد نحن من يتجرعها وتحمل مسئولية انقسام حماس وسيطرتها على قطاع غزه وانتم من يقوم بتقبل قيادات حماس والجلوس معهم ولا تفهموا حجم ماحصل واخر همكم القواعد التنظيمية واخر همكم أبناء حركة فتح .

انا اكتب واطالب لاخوتي أبناء حركة فتح انا لا اريد شخصيا ان اجتمع بكم او لقائكم ولكني اكتب مايقوله أبناء حركة فتح واطالب بحقهم ان يكونوا بصورة الحدث وان يتم مشاورتهم واشراكهم بكل شيء الأقاليم الموجود بصيغتها الحالية أقاليم ضعيفة ولا تستطيع تحمل المسئوليات التاريخية وينبغي مرة أخرى وأخرى ان يتم تعزيزها واسنادهم ودعمها وتوفير الإمكانيات المالية الفنية لهم .