رحيل عالم جليل من علماء علم النفس الأستاذ الدكتور محمد سفيان محمد عبد لعزيز ابونجيلة ابوخالد رحمك الله واسكنك فسيح جنانه

0
515

كتب هشام ساق الله – منذ ساعات الفجر وانا اقرا تعزيات بوفاة الأخ الصديق الأستاذ الدكتور محمد سفيان محمد عبد العزيز ابونجيلة الرجل الوطني الخلوق واحد ابرز علماء علم النفس بفلسطين بل بالعالم العربي اجمع والذي توفي فجر اليوم بعد معاناة مع مرض السرطان تلقى علاجه بعدة مستشفيات داخل الوطن وخارجة وسيتم الصلاة على جثمانه الطاهر اليوم بعد صلاة الظهر في مسجد السيد هاشم بحي الدرج وسيتم تشيع جثمانه الى رحمة الله .

انا اعرف الأخ الدكتور محمد سفيان ابونجيلة منذ ان دخلت الجامعة الإسلامية عام 1982 كان احد الأساتذة الوطنيين التابعين لمنظمة التحرير الفلسطينية وربطتني علاقة قوية معه فكنا دائما نلتقي ونتحدث إضافة الى انه علم كريمتي يافا علم النفس وكان دائما حين التقية يسالني عن الوضع السياسي في البلد وكنا نتحدث.

رجل خلوق محترم ومفكر متميز اشرف على مئات الدراسات العليا في علم النفس وكان احد مؤسسين كل مؤسسات الصحة النفسية وساهم معهم بالمحاضرات والاشراف واشياء كثيرة إضافة الى انه عضو بالعديد من مؤسسات المجتمع المدني ورجل نشيط بداخل الجامعة تربطه علاقات حميمية مع زملائه وزميلاته وكان رجل مجامل ومحترم .

الأستاذ الدكتور ابوخالد رحمة الله ولد يوم 1/3/1953 في مدينة غزه لاسرة هاجرت من مدينة يافا المحتلة ومن عائلة سكنت في منطقة الدرج وحول مسجد السيد هاشم تلقى تعليمة في مدارس وكالة الغوث للاجئين وحصل على الثانوية العامة وتم قبولة في جامعة عين شمس حصل منها على شهادة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه وعاد الى الوطن وعمل بالجامعة الإسلامية بغزه في بداياتها الأولى ثم انتقل الى العمل في جامعة الازهر بمدينة غزه وشارك بعشرات بل مئات الندوات الاكاديمية داخل الوطن وخارجة.

أتقدم باحر التعازي من زوجته وابنة خالد وكريماته رانية ودالية وشرين وعموم ال ابونجيلة الكرام كل باسمة ولقبة وصفته والى زملائة في جامعتي الازهر والإسلامية والى تلاميذة ومن عرف هذا الرجل الطيب العالم من علماء علم النفس  مهما كتبنا عن هذا الرجل العالم لن نوفية حقة العلمي والاكاديمي والإنساني رحمك الله اخي ابوخالد واسكنك فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا .