المقطوعة رواتبهم منذ بداية انقلاب حركة حماس عاشوا الفقر والحرمان هم واسرهم وبتقارير كيدية واكثر من ظلم هم أبناء حركة فتح والشرعية

0
471

كتب هشام ساق الله – إعادة الرواتب المقطوعة منذ بدايات انقلاب حركة حماس على قطاع غزه بتقارير كيدية كاذبة باغلبها وعلى شبهات مختلفة مجزرة قامت بها الأجهزة الأمنية وعناصرها ولجان عديده اتخذوا القرار بإعدام من يتم قطع راتبة سياسيا ومن ثم اقتصاديا عاش خلالها الفقر والكفاف والحرمان هو واسرته دون ان يتم إعطائه حق الاعتراض او الاحتجاج او دون ان يتم تقديمة للمحكمة بحجة انه ضد الشرعية الفلسطينية او يعمل مع حركة حماس او هو من ضمن جماعة المفصول من حركة فتح محمد دحلان .

اول من بدء بهذا القطع هم جماعة المفصول من حركة فتح محمد دحلان وضباطه وكانوا هم على راس اللجان الأمنية التي كانت شكل حين كانوا مع الشرعية وكانوا عنوانها وسبحان الله هم من اصبحوا فيما بعد تقطع رواتبهم بتهمة معاداة الشرعية وشربوا من كاس من قطعت رواتبهم ولكن محمد دحلان ودولة الامارات العربية وقفت خلفهم وتم اعطائهم رواتب وترقيات داخلية من تلك الأموال  قطع الارزاق سنة استنت فقط في عهد انقلاب حماس ولم تكن باي مرحلة من مراحل نضال شعبنا حتى العملاء استمرت رواتبهم ومن خرجوا وقاتلوا الشرعية في زمن الانشقاقات في عهد الثورة بقيت رواتبهم للأسف الشديد.

انا أطالب باسم هؤلاء الفقراء الغلابا الذين قطعت رواتبهم ان يتم تشكيل لجنة او محكمة او أي صيغة بحيث يستطيع كل واحد مقطوع راتبه ان يتوجه اليها بحرية ويمثل امامها ويتم نقل راية ووجهة نظره وملاحظات اللجنة او القيادي المسئول ويتم رفعها من اجل إعادة راتبه في ظل البطالة والحالة الاقتصادي الصعبة التي يعيشها قطاع غزه .

اما الغلابا أبناء الشرعية وأبناء حركة فتح فلا احد منهم استطاع ان يعيد راتبه او تدخل له احد ان يعود للدنيا والحياه ويخرج من حالة الفقر وجلهم الأكبر بقي على ثوابته وانتمائه التنظيمي والوطني ورفض ان يذهب لدحلان او لحركة حماس حتى يعمل معها او يشتغل معها ويحصل على راتب بديل ويبيع انتمائه الوطني .

هؤلاء الغلاب الفقراء الذين عضوا على انتمائهم كثر وعددهم كبير طرقوا كل الأبواب في غزه التي لا يوجد قائد في حركة فتح او منظمة التحرير الفلسطينية او عضو بالمجلس الوطني او المركزي او محافظ يستطيع ولديه صلاحيات ان يرفع تقرير ويتم احترامه من اجل ارجاع راتب فقير غلبان أحيانا مريض واعمى او اسير سابق او جريح او اسرة شهيد والنماذج كثيرة للأسف كسروا ظهورنا بتقاريرهم الكيدية وتلفيقاتهم الغير محترمة من اجل قطع راتب واحد يضعوه في دائرة الضوء وهناك تقارير كتبت من ظلمة من اجل قطع راتب رجل بعينة انتقاما من احد من اقاربة .

مشكلة المقطوعة رواتبهم بتقارير كيديه قصه لطالما انا تحدثت عنها في مقالاتي وطالبت بتشكيل لجنة في حركة فتح او من أي احد ويتم التوجه لها ويضع كل واحد حجته امام تلك اللجنة التي نرضى بنزاهتها مهما كان شكلها تقوم هذه اللجنة بالتوصية برفع تقارير للمتسوى الأعلى ويتم إعادة ارجاع رواتب هؤلاء المظلومين الفقراء .

انا لا انسى ان هناك قادة بحركة فتح قطعت رواتبهم وهم مع الشرعية ورفعت تقارير كيدية فيها من داخل اطارهم التنظيمي بانهم مع دحلان مثلا او يعملوا مندوبين لدى حماس او أي شبهه أخرى وطاردوا وجروا سنوات حتى اعيدت رواتبهم من جديد بواسطات وضغط من التنظيم وحرموا هم واسرهم من الراتب لسنوات المهم ان من أعاد راتبه لدية واسطه وعلاقات كثيرة حتى نجح بإعادة راتبه وهناك البعض يعملوا لدى حماس وتربطهم علاقات معها ومندوبين لها تدخل لهم اشخاص متنفذين واعادوا لهم رواتبهم على خلفية عائلية او بلدية .

هناك اخوه تدخلوا وحاولوا عرض قضايا مظلومين قطعت رواتبهم بتقارير كيدية ونجحوا بان يعيدوا هذه الرواتب المقطوعة مثل الأخ اللواء هلال جرادات الأسير المحرر من جنين الى غزه هذا الرجل الذي دائما يتبنى هذه المواقف المشرفة برفع صوت المحرومين وهناك اخرين انا شخصيا كتبت عن كثير من الحالات وتدخل اخرين ولكن لا احد له صوت لدى الأجهزة الأمنية ومناديبهم في قطاع غزه ولا احد من القادة الذين يذكروا صفاتهم التنظيميه يتدخل لاحد لا يعرفه وللأسف أقاليم قطاع غزه ممنوع ان يعطوا افادة او كتاب ان هذا المقطوع راتبه هو من أبناء حركة فتح ومظلوم بتعليمات مركزية من قيادة الحركة للأسف لا بدهم يرحموا ولا بدهم رحمة ربنا تحل على هؤلاء المظلومين .

انا سأذكر واعرض مناشدة صديقي العميد عبد المنعم جاد الله  هذا الرجل المناضل الذي تعرض للاعتداء مؤخرا قبل عمين من حركة حماس تم تكسير جسمه وشوهد على الاعلام لتلازم انه ضرب مع احد الوزراء الحاليين ورفض الخروج من قطاع غزه هذا الرجل المشهود بنضاله وانتمائه والاسير البطل والذي عمل بجهاز الشرطة في كل دوائرها وأجهزتها وكان مثال الضابط الحر المناضل الذي خدم وطنة ولدية علاقات وطنية متميزة مع من هم الان قادة في الأجهزة الأمنية او سابقين ومع قادة حركة فتح في الوطن والخارج .

الأخ المناضل والاسير العميد ابوطارق قطع راتب ابنة  الأخ طارق عبد المنعم جادلة الرقيب اول من الامن الوطني بحجة انه يوزع شكولاته مع حركة حماس بإحدى فعالياتها بمسيارته التي باعها منذ اشهر من تاريخ التقرير الكيدي الذي رفع معه وتم قطع راتبه بحجة انه من أبناء حماس رغم ذلك التقرير الكيدي فانه قد ابلغ مسئولية انه باع السيارة منذ اشهر وحين قامت بتوزيع الشكولاتة على أبناء حماس كان بايعها وللأسف لم تفلح كل علاقات والدة في رام الله او غزه وهو شخص معروف وابنائه تحت الضوء وكل أبناء فتح يعرفوهم تم الاستمرار بقطع راتبه انظروا لسخافة التقرير الذي رفع  .

الأخ ابوطارق اليوم يوجه نداء الى السلطة الفلسطينية والى الحكومة الفلسطينية واحد أعضاء الحكومة برتبة وزير يعرفة ويعرف عائلته يعرف الحقيقة كاملة ولكن للأسف يستمر قطع راتب ابنه ومثلة كثير من المقطوعة رواتبهم قطعت بتقارير كيدية بنكاية او انتقام من احد من أبناء العائلة دون رحمة ودون ان يتم إعطاء المحكوم علية بالموت في غزه بقطع راتبه من الاعتراض او اظهار الحقيقة وطارق لم يعمل مع حماس منذ 14 عام رغم انه لو أراد لعمل معهم واعيد له راتبه وتم الحاقة في حماس فقد كان الامر مسموح به ومفتوح لمن قطعت رواتبهم .

هذه المناشدة الت وجهها الأخ المناضل القائد في حركة فتح العميد عبد المنعم جاد الله بخصوص نجلة كنموذج .

 

أنا عبد المنعم جادالله أسير محرر تم إعتقالي ست مرات و سجني حوالي ست سنوات في سجن الأحتلال الصهيوني علي تهمة الأنتماء لحركة فتح (صقور فتح) عقيد شرطه متقاعد قد دفعت الثمن غالي بعد الأنقلاب عندما تم الأعتداء علينا أنا والوزير عاطف أبو سيف في أرضي في بيت لاهيا بتاريخ 18/3/2018 يوم بدنا نعيش وتم تكسيرنا من قبل مجموعه ملثمه خارجه عن القانون علمآ أنني أعاني من أثار الأعتداء عليه لحد الأن أوجه رساله الي فخامة الرئيس أبو مازن رمز الشرعيه الفلسطينيه والي عطوفة رئيس الوزراء الدكتور محمد إشتيه والي اللواء نضال أبو دخان والي أصحاب الضمائر الحيه لرفع الظلم عن إبني رقيب أول أمن وطني طارق عبد المنعم محمد جادالله هوية رقم 800803041  رقم مالي 51180 الأخذ علي القيود سنة 2000  راتب مقطوع شهر 3/2011 بتقارير كيديه جوال 0599467465 علمآ أنه يحمل شهادة حقوق ولم يعمل في أئي مؤسسه ولم يتقاضى ائي راتب من أئي جهه كانت بعد قطع الراتب يعمل الأن سائق علي سياره من نوع فيت باندا لكي يعول أسرته المكونه من خمسة أفراد هو وزوجته وثلاث أولاد العنوان شارع النصر برج الشهيد اللواء موسى عرفات الله يرحم روحه الطاهره عاشت فتح وعاش رجالها الأوفياء أرجوا من الأخوه والأصدقاء توصيل رسالتي الي فخامة الرئيس ابو مازن أطال الله في عمره والي الأخوه المعنيين ولكم الشكر. 🌹  ٠هذا جوالي  0597989899