ان توحدت حركة فتح فهي ائتلاف وطني عريض ترفع معها المتميزين من المستقلين في ائتلاف وطني متميز

0
123

كتب هشام ساق الله – اكثر ما نحتاجة في حركة فتح وحدة الحركة وما اقصده في وحدة الحركة بكافة مكوناتها واشراك الجميع في الاختيار الداخلي إضافة الى تضمينها كل مكونات القائمة المحترمة والنظيفة والمحترمة الغير ملوثين بكل مناصب السلطة سابقا وبكل الاغيار الذين يريدوا الأفضل لفلسطين الشعب والقضية وحين ترفع مع المستقلين من الأساتذة الاكاديميين او رجال الاقتصاد او المناضلين الاحرار فانها ستكون ائتلاف وطني مميز وقائمه نموذجية .

انا لا اقصد بوحدة الحركة ان يحدث حوار بين اطراف في داخل الحركة او انهاء الانقسام الحاصل بالحركة والتصالح مع اشخاص خرجوا عن الحركة والتعامل معهم على انهم فصيل تحت قبة حركة فتح وانما اقصد بوحدة الحركة الاتفاق على البرنامج الوطني وطريقة النضال والعودة الى البدايات الأولى بالانطلاقة بالتزاوج بين كل الخيارات النضالية .

انا اقصد بوحدة الحركة ان تكون تنظيم قائد يسمح لكل أبنائها وقياداتها بممارسة حقهم في المشاركة باتخاذ القرار والمشاركة في كل شيء وافساح التنافس بين كوادر الحركة ضمن محددات معروفة بحيث لا يتم السماح لاي من قيادات الحركة الذين تلوثوا بمناصب السلطة ومسمياتها وعدم مشاركة قيادتها التنظيمية خاصة اللجنة المركزية المفترض انها تترفع عن كل المنافسات وان يبقوا خارج هذا التنافس وكل ممثلي الحركة في اللجنة التنفيذية او مجلس الوزراء الحالي والسابق.

حين نوحد صفوفنا ونلتقي على برنامج وطني عريض فان كل اثار الخلافات السابقة تنتهي وينتهي معها كل الانتهازيين الذين يتحدثوا عن أشياء تختلف مع ممارساتهم السابقة وينتهي كل خلاف سابق وتعود فتح كلها واحده وتسقط كل الانتهازيين الذين يستغلوا الحق من اجل الباطل ومن اجل تعزيز عبادة الشخوص والالتحاق بالأنظمة .

انا أتمنى ان تكون قائمة حركة فتح تضم كل أبنائها الاحرار الغيورين الذين لم يشاركوا باي سلطة سابقة وان تكون القائمة بكر نظيفة لم تتاثر بكل جرائر الماضي وان يكون أعضاء كتلة حركة فتح من الخبراء في المهن والاعمال ومن المناضلين الذين امضوا سنوات أعمارهم بالسجون والاكاديميين الأساتذة والمراه التي لم تعمل بالاطار التنظيمي سابقا والمؤهلة ان تكون نموذج حر في المجلس التشريعي .

انا أتمنى ولدينا هذه النوعية المتميزة بحركة فتح ان يتم الالتفات لهؤلاء الاخوات والاخوه والبحث عنهم وهذا لن يحدث من اللجنة المركزية واطرها المجلس الثوري او غيرها من المسميات وانما من لجنة يتم تكليفها في داخل ا لحركة حتى تقوم بترشيح هؤلاء المناضلين الذين لا تزيد أعمارهم عن اشبال الستين والسبعين والثمانيين الذين يسيطروا على السلطة الان .

والمستقلون الذين أتمنى ان نجلبهم الى طار حركة فتح هم من المتميزين من الأساتذة الاكاديميين او رجال الاقتصاد الناجحين بالميدان ومن الكادرات والكوادر الذين يمكن ان يكونوا نموذج للنظافة والأخلاق العالية والخدمة الوطنية الذين تنحوا سابقا عن التنظيمات الفلسطينية لعدم ثقتهم بها وانتبهوا لاعمالهم هؤلاء مكن ان يكونوا مع حركة فتح قائمة وطنية عريضة متميزة يمكن ان تحدث التغيير الجذري في الانتخابات واحداث نتائج متميزة ونوعية .

اما من دائما يتم استدعائهم على انهم مستقلين سواء من تنظيمات فلسطينية او شخصيات فهي دائما تكون استدعاء لاقترابهم من اشخاص وشخوص متنفذين بداخل الحركة وهؤلاء يخسرونا اكثر ما يكسبونا أصوات ويكونوا بمثابة عبىء علينا يضعف موقفنا وانتم تعرفوا نماذج انا اقصدها كاكوا على كل الاقفاص سابقا وانتمائهم وولائهم لاشخاص بعينهم هم من يرفعوهم الى مراتب ومناصب ومسميات عالية اكبر منهم .

الامر مش صعب وبعيد عن التحقيق ولدينا كنز كبير من الكفاءات الاكاديمية والخبرات والمناضلين الذين يمكن ان يكونوا افضل من كل الأسماء التي نسمعها تتحدث وفشلت في كل شيء وما يغطيها انها تدعي انها تنتمي للشرعية ومع الرئيس محمود عباس ويتحدثوا عن انتماء لحركة فتح نسوا انهم كانوا مناضلين وتحولوا الى مناصب السلطة ووجاهتها ومكتسباتها.

والله العظيم اني لا احلم ولا اخرج عن الواقع ولا أقول أشياء فقط تكتب بل يمكن ان يكون هذا الطرح افضل من ضم القوائم بأسماء تلوثت وعليها تحفظات من اول الوطن لاخرة فالاسماء والصفات الحكومية كل واحد من أبناء الحركة له عليها تحفظات حتى الانقياء منهم الذين ظلموا وسط محيط الفساد الموجود والتلوث .

وقد يقول قائل ان من سيتولى السلطة وقيادتها اشخاص ليس لديهم خبرات اوقول لكم ان السلطة ماشية بالبركه وان موظف تقنقراط مخلص يمكن ان يدير السلطة ويتعلم من خلال خبرته بأسرع مما تتوقعوا وانا سبق كتبت مقال زمان قلت فيها السلطة بكل وزاراتها وتعقد جهازها الحكومي ومصاريفها يمكن ان يقودها 5 صينيين يتم التعاقد معهم وتدفع اجرهم دولة الصين إداريا وماليا بدون المرافقين والسيارات والبذلات والمصاريف الكثيرة التي ترهق شعبنا بدون نتائج على الأرض .