المحكمة العسكرية التابعة لحركة حماس تحكم على ضابطين بأجهزة الامن الفلسطيني بأحكام عالية

0
299

كتب هشام ساق الله – نشر المعتقل والمناضل الأخ زكي السكني على صفحته على الفيس خبر عن قيام المحكمة العسكرية التابعة لحركة حماس بإصدار احكام عالية على اثنين من ضباط الامن الفلسطيني بالسجن لاحدهم وهو الأخ امين إبراهيم ابومنديل بالسجن 7 ينوات والثاني بالسجن لمدة 4 سنوات وهو الأخ شريف حمدان خطاب .

وقال الأخ المناضل والمعتقل السياسي السابق والذي امضى 10 سنوات وتم ابعادة الى مصر ان المعتقل الأول الأخ امين إبراهيم ابومنديل معتقل لدى أجهزة امن حركة حماس منذ شهر مارس اذار عام 2018  من خانيونس الاخ شريف حمدان خطاب معتقل  منذ تاريخ 26/8/ 2018 وهو من دير البلح والتهمة معروفة الاتصال برام الله ويندرج تحت الاعتقال السياسي .

هل هذه المحاكم تدل على أجواء انتخابات تشرعية وهل هناك أجواء مصالحه ان مايجري هو ضرب بعرض الحائط كل مايجري ترى اين لجنة الانتخابات المركزية وأين الفصائل الفلسطينية وأين قيادة حركة فتح التي ستتوجة الى قطر للتفق مع حماس قبل اجتماع القاهرة ترى لماذا لم يصدر الناطقين باسم حركة فتح بيان ينددو بهذه الاحكام .

للأسف حتى الأجهزة الأمنية التي ينتمي لها الاخوين للأسف لا يسالوا ويصدروا بيانات ولا تنظيم فتح حتى مراكز حقوق الانسان اخر من يعلم في مثل هذه القضايا .

الأسبوع الماضي عدد من الاخوه الذين تم اطلاق سراحهم باجازة من جهاز المخابرات تم استدعائهم الى مقر سجن الكتيبة مع محامين لهم وقاموا بتاجيل المحاكم الى أسبوعين قادمين .

لولا الأخ المناضل زكي السكني لما عرف احد بهذه الاحكام والجدير ذكرة الان الأخ زكي السكني ابورشاد امضى بسجون حماس 10 سنوات وتم ابعادة الى جمهورية مصر العربية وهو يتابع هذا الملف وينشر عنه دائما معلومات .

بانتظار ان تصدر حركة فتح بيان تتحدث عن هذا الاعتقال وبانتظار ان يتم ابلاغ الأخ اللواء جبريل الرجوب امين سر اللجنة المركزية بهذه الاحكام وان يطرح هذا الموضوع بالمطالبة بالافراج عن كل المعتقلين من أبناء الحركة والأجهزة الأمنية المعتقلين لدى حركة حماس .

وننتظر من الناطقين الإعلاميين بحركة فتح ان يصدروا تنديد بهذه الاحكام ويبلغوا وسائل الاعلام عن تلك الاحكام ويحدث تحرك ومطالبة باطلاق سراح كل المعتقلين ووقف كل المحاكم التي لا تتوقف بحق أبناء حركة فتح ومعتقليها السياسيين والمتهمين بالتواصل مع رام الله .