بقلم لواء ركن عرابي كلوب ذكرى رحيل المناضل سمير محمد أحمد قدوم (أبو وائل)

0
288

(1947م – 2019م)

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب                                            19/1/2021م

المناضل/ سمير محمد أحمد قدوم من مواليد حي الشجاعية بغزة بتاريخ 22/11/1947م، أنهى دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية في مدارسها وحصل على دبلوم تربية رياضية من معهد المعلمين بغزة.

بعد تخرجه عمل مدرساً للتربية الرياضية في العديد من المدارس الثانوية واهم عمله كان في مدرسة يافا الثانوية للبنين.

كان علم من أعلام كرة الطائرة حيث لعب لنادي مسقط رأسه نادي الشجاعية الرياضي لسنوات.

عمل مدربا لأكبر أندية القطاع منهم نادي غزة الرياضي ونادي اتحاد الشجاعية الرياضي، وعمل مدرب لمنتخب فلسطين فترة الثمانينات والتسعينات.

مثل فلسطين بالخارج بعدة بطولات دولية، عمل حكماً لكرة الطائرة وكان يصنف من كبار الحكام، وكانت توكل له المباريات الحساسة والمهمة والفاصلة بين أكبر الفرق. اول من حصل على إشارة حكم دولي لكرة الطائرة.

كان المسئول الأول عن الألعاب الرياضية المدرسية والمشرف عليها عمل نائباً لرئيس نادي الشجاعية ودخل انتخابات رابطه الأندية الرياضية بالقطاع وحصل على أعلى الأصوات الأنتخابية وتم تنصيبه نائب الرئيس للرابطة.

شكل اتحاد كره الطائرة مع زملائه وكان مسؤول للجنة الحكام وعضو اتحاد حتى وفاته.

التحق مبكراً في تنظيم حركة فتح وعمل مع لجان ورجال الإصلاح في إصلاح ذات البين وكان مشاركاً في كافة المناسبات الوطنية والتنظيمية.

كان من أصحاب الحكمة التي يتحلى بها العقلاء والتروي قبل أن يصدر حكمه بأي قضية عرضت عليه.

كان أحد كوادر الحركة الوطنية وانتمائه حركه فتح.

كان عضو مؤتمر وله دور كبير في العمل الوطني من خلال لجان الإصلاح واللجان الرياضية التي شكلتها حركه فتح.

أحد مؤسسي نادي الدرج الرياضي بمدينة غزة بعد أنشأ السلطة الوطنية الفلسطينية.

أشرف مع زملائه على العديد من البطولات الرياضية بحي الدرج.

متزوج وله من الأبناء خمسة وأربع بنات.

أصيب المناضل/ سمير قدوم بجلطة دماغية يوم1/2/2015م  دخل على أثرها بغيبوبة لمدة أربع سنوات، حيث كان في مستشفى الوفاء بغزة للعلاج ومكث تسعة أشهر تحت المتابعة ومن ثم انتقل إلى بيته تحت أشراف عائلته وإكمال العلاج.

أنتقل إلى رحمة الله تعالى بتاريخ 19/1/2019م بعد أربع سنوات من المعاناة مع المرض، حيث ترك بصمة رياضية على المدارس أكثر من نصف قرن في جميع المحافل، وكان له أثر طيب تاركاً وراءه أرث عظيم من ابناءه الطلبة الذين أصبحوا شخصيات اعتبارية معروفة للجميع.

وقد فجعت الحركة الرياضية الفلسطينية برحيل المرحوم المربى/ سمير قدوم أبن نادي غزة الرياضي والذي كان عنواناً للقيم والمبادئ والألتزام الوطني وساهم كثيراً في إثراء الرياضة المدرسية من خلال مسيرته الحافلة في مشوار الرياضة حيث تولى الراحل قيادة فريق نادي غزة الرياضي لكرة الطائرة في العصر الذهبي أبان حقبتي السبعينات والثمانينات من القرن الماضي وحقق إنجازات كبيرة موثقة فى أرشيف العميد والحركة الرياضية وخرج العديد من النجوم والأبطال وعمل المرحوم خلال السنوات العجاف ضمن منظومة رابطة الأندية الرياضية وكانت له بصمته الجليلة في هذا الاتحاد وساهم في صياغة وكتابة تاريخ حقبة هامة رغم الظروف الصعبة.

رحم الله المناضل/ سمير محمد أحمد قدوم (أبو وائل) وأسكنه فسيح جناته.